عرض مشاركة واحدة
قديم 04-13-2011, 08:58 PM   #13219
قنــاص أخبــــار
 
الصورة الرمزية mr200
 

كاتب الموضوع : tiger2001p المنتدى : التحليل الفنى والمالى و المتابعة اللحظية قديم بتاريخ : 04-13-2011 الساعة : 08:58 PM
افتراضي رد: ***...الأخبار الاقتصادية...**...وأهم التقارير عن البورصة المصرية والأسواق العالمية....***

ميريل لينش يتوقع مزيداً من الضغط علي الجنيه بدافع من عجز الميزان التجاري
شهدت الشهور الثلاثة الأخيرة العام الحالي اختباراً لمعظم الأنظمة العربية وإن اختلف كل منها حسب ظروفه الداخلية ومدي القهر الحكومي.
أوشكت المرحلة الأولي من الثورات العربية علي الانتهاء رغم حالة عدم التيقن علي الأسواق بقوة علي المدي المتوسط مع تأهب المرحلة الثانية للانطلاق.
الموضوع الأصلى من هنا: مجموعة البورصة المصرية http://www.BORSAEGYPT.com/showthread.php?p=1060214306
توقع تقرير بنك الاستثمار العالمي أوف أمريكا ميريل لينش ان يتخلل المرحلة الثانية بعض المخاطر الكلية واتساع الفجوة بين الدول المصدرة والمستوردة للبترول. رأي التقرير ان النظرة الكلية لمنطقة الشرق الأوسط وشمال افريقيا (mena) ستتغير وسيبدأ التميز بين الاقتصادات المختلفة داخل المنطقة. بالنسبة للسوق المصري شهد تخفيضاً كبيراً في التوقعات حول معدلات النمو بعد توقف عجلة الاقتصاد خلال الثورة.
أكد التقرير ان معدلات النمو للناتج المحلي الإجمالي gdp تشهد تراجعا كبيرا نتيجة الاضطرابات التي شهدتها مصر ومع ذلك فإن معدلات النمو القوية المحققة النصف الثاني من العام المالي الحالي 2011-2010 ستدعم من معدلات النمو للعام المالي بالكامل.
أوضح التقرير أن المخاطر الرئيسية التي تواجه مصر ـ حالياً ـ اختبار انتقال السلطة إلي ديمقراطية مدنية تحت الاشراف العسكري، بالاضافة إلي السياسات التضخمية التي تبنتها الحكومة واتساع عجز الموازنة والانتقال غير المنظم للسلطة. من المتوقع ان يظل الجنيه تحت الضغط بدعم من التدفقات النقدية «الخارجة» واتساع العجز في الميزان الجاري.
أشار التقرير إلي أن مصر تعاني عدم التيقن خاصة ان الموافقة علي التعديلات الدستورية لم تكشف حتي الآن عن توازن القوي المختلفة.
رأي التقرير ان تكوين مجلس الشعب المقبل وما يمثله من روح الثورة العامل الاساسي في تحديد آفاق الاستقرار السياسي والاقتصادي.
يعمل التراجع الكبير في معدلات النمو النصف الثاني من العام المالي الحالي علي تخفيض أثر معدلات النمو القوية المحققة النصف الأول من نفس العام المالي.
تعمل معدلات النمو القوية المحققة كسد لتخفيف الآثار السلبية علي معدلات النمو. توقع التقرير ان تتراجع معدلات النمو نتيجة تراجع الاستهلاك الخاص الذي يمثل %70 من الناتج المحلي الإجمالي، بالاضافة إلي الاستثمار الخاص ويمثل %20 من gdp
أضاف التقرير ان قطاع السياحة الأكثر تأثراً ويمثل %11 من الـgdp، و%23 من الميزان الجاري.
مع استمرار حالة عدم التيقن فإنها تعمل علي مزيد من الانكماش في الاقتصاد ليصل معدل النمو إلي %2-1 العام المالي الحالي 2011-2010.
توقع التقرير ان تصل نسبة عجز الموازنة من الناتج المحلي الإجمالي إلي %10 بدفع من تراجع ايرادات الضرائب وزيادة الدعم والاجور وزيادة تكاليف الدين العام. من ناحية أخري رغم تراجع الواردات اثناء الثورة فإن تراجع الصادرات غير البترولية يعمل علي زيادة العجز في الميزان التجاري والذي سيزيد الضغط علي الجنيه

 


اخبار مصر - الذهب - تحويل العملات
فوركس - تجارة فوركس
توقيع

mr200

mr200 غير متواجد حالياً

 

رد مع اقتباس