عرض مشاركة واحدة
قديم 04-14-2011, 10:55 AM   #13303
قنــاص أخبــــار
 
الصورة الرمزية mr200
 

كاتب الموضوع : tiger2001p المنتدى : التحليل الفنى والمالى و المتابعة اللحظية قديم بتاريخ : 04-14-2011 الساعة : 10:55 AM
افتراضي رد: ***...الأخبار الاقتصادية...**...وأهم التقارير عن البورصة المصرية والأسواق العالمية....***

تحديات الإصلاح الاقتصادي العالمي
ظلت المؤسسات الدولية والإقليمية، مثل صندوق النقد الدولي والبنك الدولي وبنك التنمية الأمريكي، إلى وقت قريب توصي الدول عامة والنامية على وجه الخصوص، بتبني إجراءات وسياسات ما يعرف بتوافق واشنطن لإصلاح وتصحيح أوضاعها الاقتصادية والمالية وتحقيق معدلات نمو قابل للاستمرار في المدى الطويل ورفع مستويات معيشة السكان . ولكن أزمة الركود العالمي العظيم الذي أحدثته الأزمة المالية العالمية دمرت الركائز الفكرية لتوافق واشنطن وبدأ البحث عن البدائل .
الموضوع الأصلى من هنا: مجموعة البورصة المصرية http://www.BORSAEGYPT.com/showthread.php?p=1060215346
وتعبير توافق واشنطن هو من بنات أفكار الاقتصادي الأمريكي جون وليمسون أطلقه عام 1990 عند وصفه لحزمة السياسات والإجراءات التي وضعها صندوق النقد الدولي ودعمتها وزارة المالية الأمريكية بهدف إصلاح الأوضاع الاقتصادية والمالية في دول أمريكا اللاتينية في أعقاب أزمة المديونية الخارجية العالمية عام 1982 التي فجرتها المكسيك بإعلانها عدم قدرتها على الوفاء بالتزاماتها المالية .
ويتكون توافق واشنطن من إجراءات وسياسات هادفة إلى إصلاح المالية العامة بترشيد الإنفاق وتعبئة الإيرادات وإصلاح النظام الضريبي، وتحرير التجارة الخارجية، وتدفقات رأس المال بشقيه القصير والطويل والموجه إلى أسواق الأوراق المالية أو إلى الاستثمار المباشر، وخصخصة المشاريع العامة في ظل أسعار صرف تنافسية . وفوق هذا كله لا بد من تأمين والمحافظة على حقوق الملكية . وهذه الإجراءات والسياسات التي سُمِّيت توافق واشنطن تندرج تحت ثلاثة مبادئ أساسية هي: استقرار الاقتصاد الكلي، تنافس الأسواق، وانفتاح التجارة الخارجية والاستثمار الأجنبي المباشر .
عندما كانت المؤسسات الدولية ومعها الإقليمية تشترط تبني سياسات وإجراءات توافق واشنطن من قبل البلدان التي تتقدم بطلب قرض لتمويل عجز الحساب الجاري وإصلاحه كان الافتراض أن هذه المبادئ الهادفة لإصلاح وتصحيح الأوضاع الاقتصادية ستزيد الكفاءة وتحسن توزيع الدخل والثروة وتحقق نمواً قابلاً للاستمرار يرفع مستويات معيشة السكان .
النتائج في الدول التي تبنت برامج إصلاح كانت دون التوقعات لا بل مخيبة للآمال: فالبطالة ظلت مرتفعة، واستمر الفقر، وزاد عدم المساواة، وزاد انتشار الجريمة والعنف .
صندوق النقد الدولي الذي كان “الأب الروحي” لتوافق واشنطن قد تخلى عنه وبدأ يبحث عن منهج جديد لسياسة الاقتصاد الكلي، ومنهج جديد للدمج الاجتماعي ومنهج جديد للعمل متعدد الأطراف .
ملامح المنهج الجديد في الاقتصاد الكلي هي سياسة نقدية تتجاوز استقرار الأسعار وتحتضن الاستقرار المالي أيضاً باستخدام أدوات السلامة الاحترازية مثل نسب رأس المال ونسب السيولة ونسب القرض إلى القيمة . وسياسة مالية تتجاوز دورها في المثبتات التلقائية، الذي سمح لعجز الموازنة بالارتفاع والانخفاض مع تقلبات الدورة الاقتصادية، واستخدامها استنسابياً لدعم الطلب الكلي عند الحاجة كما فعلت معظم دول العالم لاحتواء آثار الأزمة المالية العالمية . ويحتاج القطاع المالي إلى معالجة تنظيمية كبيرة كي نتجنب الوقوع في أزمات شبيهة بالأزمة الأخيرة التي نشأت في ظل ثقافة الربح السريع والمخاطرة الرعناء .
أما ملامح المنهج الجديد في الدمج الاجتماعي فلا بد أن يأخذ بنظر الاعتبار الهوة الواسعة والمتزايدة بين الأغنياء والفقراء .
في السابق كان التهوين من عدم المساواة على أساس أنه ضروري ولا بد منه في سبيل الثراء .
لكن هذا المفهوم لا بد أن يتغير . فالجمع بين البطالة وارتفاع عدم المساواة فترة طويلة يؤدي إلى اضطرابات اجتماعية وسياسية تفضي إلى عدم استقرار اقتصادي كلي . لذلك فإن النمو القابل للاستمرار في المدى
الطويل يرتبط بتوزيع ثمار التنمية على نحو أكثر عدالة .
ومن سمات المنهج الجديد للعمل متعدد الأطراف التعاون الجاد في مواجهة التحديات الاقتصادية التي تواجه العالم ومنها إعادة توازن النمو العالمي . ففي هذا المجال المطلوب هو أن تعتمد من البلدان التي شهدت عجزاً في حسابها الجاري في ميزان المدفوعات، مثل الولايات المتحدة الأمريكية وبريطانيا، أن تعتمد أكثر على الصادرات، وعلى البلدان التي سجلت فوائض في حساباتها الجارية، مثل الصين وألمانيا واليابان، أن تعتمد أكثر على الطلب المحلي بدلاً من الصادرات .
فهل تلتزم الدول الكبرى بالتعاون الدولي حتى في غياب الأزمات لتجنيب العالم ويلات تكرارها في المستقبل؟ آمل ذلك .

 


اخبار مصر - الذهب - تحويل العملات
فوركس - تجارة فوركس
توقيع

mr200

mr200 غير متواجد حالياً

 

رد مع اقتباس