عرض مشاركة واحدة
قديم 04-14-2011, 03:05 PM   #13414
قنــاص أخبــــار
 
الصورة الرمزية mr200
 

كاتب الموضوع : tiger2001p المنتدى : التحليل الفنى والمالى و المتابعة اللحظية قديم بتاريخ : 04-14-2011 الساعة : 03:05 PM
افتراضي رد: ***...الأخبار الاقتصادية...**...وأهم التقارير عن البورصة المصرية والأسواق العالمية....***

الخبراء يوافقون ورجال الأعمال يرفضون .. هل تطبق حكومة شرف اقتصاديات السوق؟
أعلنت حكومة الدكتور عصام شرف منذ توليها زمام الأمور، في بداية شهر مارس الماضي، عن دعم توجهها الاقتصادي للسوق الحر ومبادىء الإقتصاد الحر، إلا أن البعض رأى أن أداء الحكومة على أرض الواقع، وخاصة بحثها زيادة الأجور، وفتح باب التعيينات في القطاعات المختلفة والعلاوات، يمثل تناقضا كبيرا مع الإقتصاد الحر ومبادئه، حتى أن الإتحاد العام للغرف التجارية بعث بمذكرة للدكتور "شرف"، يطالبه بالإعلان عن التوجه الإقتصادي الجديد للحكومة بصورة واضحة لا تقبل المواربة، مع التأكيد على التبني الواضح لمبادىء الإقتصاد الحر وإقتصاديات السوق كما أعلنها منذ البداية.
الغموض وعدم وضوح الرؤية طرح تبناه البعض، فيما تبنى البعض الآخر فكرة الإتساق بين الإقتصاد الحر ودعم العنصر البشري بكل قوة كما تطرحها وتنفذها الحكومة.
في البداية يؤكد الدكتور عبد الفتاح الجبالي، مستشار وزير المالية، أن التوجه الإقتصادي للحكومة هو دعم الإقتصاد الحر القائم على العدالة الاجتماعية، كما أعلن في وقت سابق، وهو ما يسمح للقطاع الخاص بقيادة عجلة التنمية الاقتصادية في وجود الدولة وعدم غيابها كما كان يحدث في السابق، على حد قوله.
وأضاف أنه لايوجد تعارض بين مبادىء الإقتصاد الحر ووضع نظام منضبط للأجور والعلاوات والتعيينات، موضحا : "في أعتي الدول الرأسمالية يتم وضع هيكلة ونظام متوازن في الأجور والتعيينات". ويشير الجبالي إلى أن الدولة لها دور واضح في ظل الاقتصاد الحر يتبلور في وضع ضبط الآليات المستخدمة في السوق من أجل سرعة تسيير عجلة النمو الاقتصادي في إطار الحفاظ على التوجه العام للدولة وهو الإقتصاد الحر.
ويتفق معه الدكتور شريف دلاور، أستاذ الإدارة بالأكاديمية العربية للعلوم والتكنولوجيا، قائلا إن الإجراءات التي تتخذها الحكومة في الأجور والتعيينات تتماشى تماما مع توجهها الإقتصادي منذ البداية وهو دعم السوق الحر ، موضحا أن الإقتصاد الحر معناه تولي القطاع الخاص عملية التنمية في وجود الدولة ومراقبتها لإنضباط السوق وتداخلها بشكل دائم مع القطاع الخاص، وألا تترك المسألة "سداح مداح" كما كان يحدث في وقت سابق.
ويضيف أن الاقتصاد الحر "كلمة حق أراد بها النظام السابق باطلا"، إذ استخدمها ستارا للفساد والاحتكار"، مشيرا إلى أن هناك أشكالا كثيرة من الرأسمالية تختلف من دولة إلى أخرى، فالرأسمالية في الدول الإسكندنافية تختلف عن الولايات المتحدة وتختلف عن فرنسا وتختلف عن إنجلترا.
وأكد "دلاور" أن النظريات الاقتصادية تأخذ في اعتبارها عند التطبيق خصائص وظروف كل منطقة ودولة، مشيرا إلى أن الإقتصاد الحر مصطلح مطاط يفسر بأكثر من طريقة لكنه يتماشى مع إجراءات الحكومة الحالية، مؤكدا أن اقتصاد السوق الذي يناسب مصر هو وضع حد أقصى وحد أدنى للأجور، وبناء نقابات عمالية قوية ويتولى القطاع الخاص عجلة التنمية وتضع الدولة الضوابط اللازمة لإستمرار وتطور التنمية الإقتصادية.
بينما يؤكد مدحت القيسي ،رئيس جمعية رجال الأعمال المصرية الهولندية، أن الإجراءات التى تتخذها الحكومة من أجور وتعيينات تؤثر على الإستثمار الأجنبي والمحلي الحر الذي لايقبل القيود والإلزامات، قائلا "الإستثمار الحر يريد فترة طويلة من الإستقرار ، مش كل فترة يطلع قانون جديد يؤثر على المسار التجاري" ، مؤكدا أن الرؤية غير واضحة الآن، وأن الأمور لم تتكشف بعد أمام المستثمرين ورجال الأعمال ، كما أن الرؤية غير واضحة بالنسبة للحكومة أيضا فهي لم تتخذ إجراءات لها علاقة بالإقتصاد الحر بينما تبحث في التعيينات والأجور.
الموضوع الأصلى من هنا: مجموعة البورصة المصرية http://www.BORSAEGYPT.com/showthread.php?p=1060216171
ويضيف "القيسي": "هذا أمر طبيعي بالنسبة للجميع في ظل الظروف الحالية، ونحتاج إلى بعض الهدوء وعدم التعجل في اتخاذ القرارات والحكم على الأشياء".
من جانبه، يؤكد أشرف الجزايرلي، رئيس جمعية شباب الأعمال، أن التوجه الإقتصادي الحر للحكومة توجه إيجابي، قائلا: اتضح إيجابية التوجه الإقتصادي للحكومة بعد الإجتماع مع الدكتور عصام شرف والدكتور سمير رضوان وأكدا دعمهما للاقتصاد الحر واستمرارهما في خطة مضاعفة التصدير التي توقفت في الفترة السابقة، "وهو توجه إيجابي جدا".
الموضوع الأصلى من هنا: مجموعة البورصة المصرية http://www.BORSAEGYPT.com/showthread.php?p=1060216171
وأكد "الجزايرلي" عدم وجود تعارض بين التوجه نحو الإقتصاد الحر وإجراءات الحكومة في الأجور والتعيينات، موضحا أن أساس نجاح القطاع الخاص يعتمد على المهارات البشرية بشكل رئيسي، مضيفاً "هي سلسلة مرتبطة ببعضها، تبدأ بتدريب العنصر البشرى وإكسابه مهارات والاستفادة منها في موقع العمل وبالتالي رفع أجره حتى تستطيع تلك الكوادر المنافسة في قطاع الأعمال، فالاعتماد في الأساس على العنصر البشرى ويجب أن تستثمر الشركات في موظفيها لأنها تحقق من ورائهم نجاحا كبيرا، حتى أن أنجح الشركات المحترمة تصرف عوائد مجزية لموظفيها وهذا أساس النجاح".
وقال رئيس جمعية شباب الأعمال، إن التحدي الأكبر أمام الحكومة في تلك المرحلة هو الأمن وتوعية الأفراد بدور مجتمع الأعمال وتهيأة مناخ جيد ومستقر للإستثمار المحلى والأجنبي الحر القائم على العدالة الإجتماعية.

 


اخبار مصر - الذهب - تحويل العملات
فوركس - تجارة فوركس
توقيع

mr200

mr200 غير متواجد حالياً

 

رد مع اقتباس