عرض مشاركة واحدة
قديم 04-20-2011, 02:05 AM   #14129
قنــاص أخبــــار
 
الصورة الرمزية mr200
 

كاتب الموضوع : tiger2001p المنتدى : التحليل الفنى والمالى و المتابعة اللحظية قديم بتاريخ : 04-20-2011 الساعة : 02:05 AM
افتراضي رد: ***...الأخبار الاقتصادية...**...وأهم التقارير عن البورصة المصرية والأسواق العالمية....***

تابع التفاصيل
تمرد المساجين بعدة أيام وهو ما يؤدي -بطبيعة الحال- إلي هياجهم وتذمرهم ويعطي المبرر الكافي لاصطناع الاضطراب والمقاومة الظاهرية ثم الانفلات الأمني.
4- قرر بعض المساجين -في سجون لم يهرب منها أحد- أن الشرطة أطلقت الأعيرة النارية والخرطوشية في اتجاه العنابر والزنازين بالرغم من عدم وجود تمرد وأن عددا من المساجين قتلوا أو أصيبوا أثناء وجودهم داخلها.
الموضوع الأصلى من هنا: مجموعة البورصة المصرية http://www.BORSAEGYPT.com/showthread.php?p=1060227152
5- كما قرر عدد من المساجين في سجون مختلفة أن رجال الشرطة العاملين في السجن أطلقوا في اتجاه العنابر والحجرات قنابل مسيلة للدموع مما أشعر نزلاء السجن بالاختناق ومحاولة الخروج من العنابر وما ما يشير إلي تعمد إثارة المسجونين ودفعهم إلي التمرد والظهور بمقاومة التمرد حتي تبدو الصورة بأن خروجهم كان نتيجة إخفاق الحراسة في منعهم.
6- قرر العميد عصام القوصي وسائر رجال الشرطة القائمين علي إدارة السجن أنه في يوم 29/1/2011 حدث تمرد داخل السجن واكبه هجوم عدد من الأشخاص المسجلين علي السجن أطلقوا أعيرة نارية من مدافع جرينوف وغيره من الأسلحة النارية في اتجاه السجن وأن الحراسة المعينة علي الأبراج بادلوهم إطلاق الأعيرة النارية حتي نفدت الذخيرة غير أنه بمعاينة سور السجن تبين عدم وجود أية آثار لطلقات نارية علي السور أو الأبراج مما يدل علي عدم صحة ما قرره رجال الشرطة المشار إليهم.
7- قرر سجين بليمان وادي النطرون أن سيدة اتصلت بأحد البرامج التليفزيونية وقالت إنها تسكن بجوار سجن وادي النطرون وأن السجن تم اقتحامه وإخراج المساجين. وبعد وقت قصير قامت قوات السجن بإطلاق قنابل مسيلة للدموع في اتجاه العنابر دون مبرر ثم في الساعة الثالثة سمع صوت أعيرة نارية لمدة عشرين دقيقة أعقبها خروج المساجين وقد دل ذلك أن ما أذيع في التليفزيون كان سابقا علي ادعاء الاعتداء علي السجن بما يثير شبهة وجود تخطيط مسبق لإخراج المساجين من سجن وادي النطرون.
8- ثبت من المعاينة بسجن وادي النطرون أن أعمال التخريب ونزع الأقفال ونشر حديد الهوايات بالغرفة يستغرق وقتا أطول كثيرا مما قرره ضباط السجن.
9- قرر وليد حسن حسين المسجون بسجن المرج أنه في يوم 29/1/2011 توجه إلي العيادة الطبية بصحبة الحراسة رأي المخبر عبدالفتاح الشهير بأبوعميرة يتجه صوب الغرفة رقم "6" المتواجد فيها المساجين المتهمون في قضايا إعلامية ويخرجهم من حجزهم إلي ممر العنبر. وسمع بعض ضباط السجن يتبادلون الحديث وأحدهم يقول: "يظهر أنا بدأت" ثم فوجيء بإطلاق قنابل مسيلة للدموع داخل ممرات العنابر دون داع مما أصاب السجناء بحالة اختناق أدت إلي هياجهم وتنامي إلي سمعه قول أحد المخبرين عبارة "حرام الضباط يفتحوا لهم وبعده كده يضربوا عليهم النار".
10- قررت الدكتورة منال البطران أن شقيقها المرحوم اللواء محمد البطران حادثها تليفونيا قبل مقتله وقال "حبيب العادلي أحرق البلد وأن هناك ثمانية عشر قسم شرطة تم فتحها وخرج منها المساجين وإن تكرر الأمر في السجون فستكون كارثة وأنه لن يسمح بذلك".
11- إن السجون التي خرج منها المسجونون هي السجون المتاخمة للقاهرة والتي بها عتاة المجرمين بما يشير إلي أن ذلك تم عن قصد ليثيروا الذعر والفزع لدي المواطنين في العاصمة وما حولها ضمن خطة الفراغ الأمني.
وذهب أصحاب التصور الثاني إلي أنه تم تهريب المساجين بعد اعتداءات مسلحة علي السجون استندوا في ذلك إلي الدلائل الآتية:
1- عدد السجون في جميع ربوع الدولة 41 سجنا وهرب السجناء من 11 سجنا فقط بنسبة 26% هي سجون أبوزعبل "4 سجون" ووادي النطرون "4 سجون" والمرج والفيوم وقنا.
2- لم يهرب مسجون واحد من سجون القاهرة "طره 4 سجون وسجن الاستنئاف بباب الخلق" وهي الأقرب إلي موقع الأحداث في ميدان التحرير.
3- ثبت بمعاينة منطقة سجون أبوزعبل "تضم أربعة سجون" تعرضها لهجوم خارجي مسلح تظهره آثار واضحة في الأعيرة النارية المطلقة علي بوابة السجن الرئيسية وعلي السور الشرقي المجاور لسجني أبوزعبل 1. 2 كما تظهر علي هذا السور وجود آثار لإطلاق أعيرة ثقيلة "جرينوف أو متعدد".
4- ثبت استعمال نوع من الذخيرة لا يتداول في محيط قوات الشرطة والجيش في الهجوم علي سجن أبوزعبل "طلقات سلاح آلي خضراء اللون" تم التحفظ علي بعض فوارغها أثناء المعاينة وكذا علي فوارغ طلقات أعلي من عيار الأسلحة الآلية.
5- شهد الدكتور سعيد محمد عبدالغفار المقيم بالاستراحة المجاورة للسجن بوجود هجوم مسلح من الناحية الشرقية باستخدام أسلحة آلية بمعرفة مجموعات من البدو وصياح بعضهم بالدعاء لحماس.
الموضوع الأصلى من هنا: مجموعة البورصة المصرية http://www.BORSAEGYPT.com/showthread.php?p=1060227152
6- ثبت وجود هدم بسور السجن من الناحية الشرقية وهدم بعض أجزائه من الخارج باستخدام معدة بناء "لودر".
7- ثبت أن سجون أبوزعبل تضم المحكوم عليهم بأحكام جنائية من أهالي منطقة شمال وجنوب سيناء.
8- ثبت بأقوال ضباط منطقة سجون أبوزعبل تعرضهم لهجوم مسلح خارجي واكبه حالة هياج داخلي من السجناء وتحطيم أبواب وحوائط السجن باستخدام طفايات الحريق الكائنة بداخل كل زنزانة وهو ما تم معاينته من آثار للتلفيات يتصور حدوثها وفقا لهذه الرواية.
9- ثبت وجود عدد خمسة مسجونين من حركة حماس بسجن أبوزعبل 1. إضافة إلي عدد 24 آخرين من ذات الحركة ومن خلية حزب الله بالسجون التي تم اقتحامها والذين أبانت وسائل الإعلام سرعة وصولهم إلي ديارهم خارج البلاد بعد الهرب بساعات قليلة بما يؤكد التخطيط لتهريبهم عن طريق الهجمات الخارجية علي السجون.
10- بسؤال عينات عشوائية من مساجين سجن القطا لم يهرب منه أحد أجمعت أقوالهم علي أن هناك حالة هياج داخلي انتباتهم نتيجة متابعتهم أحداث الثورة بوسائل الإعلام حيث رغب بعضهم في المشاركة في أحداث الثورة. كما أن تواتر الأخبار عن هروب المساجين من سجن أبوزعبل أدي إلي رغبتهم في الهرب.
11- ثبت بأقوال ضابط القوات المسلحة المكلف بتأمين سجن القطا أن السجن تعرض لهجوم خارجي وتعاملت معه القوات المسلحة ونجحت في صده كما شهد ثلاثة من اصطحاب المزارع المجاورة للسجن أنهم نجحوا في رد مجموعات مسلحة حاولت التوجه للسجن واقتحامه لتهريب أبنائهم المسجونين.
12- ان الوضع الذي شاهدته اللجنة من حالة الانفلات الأمني بسجن القطا وهياج المساجين وعدم انصياعهم للتعليمات الأمنية يتنافي مع وجود مخطط لتهريب المساجين في هذا السجن لا سيما وأن الثابت عدم هروب أي مسجون منه بل وفاة قيادة أمنية بداخله أثناء أحداث تمرد المساجين وهو اللواء محمد البطران رئيس مباحث السجون الذي شهد زملاؤه وممثلان عن السجناء أنه توفي أثناء محاولة خروج المساجين وراءه للهرب فتم إطلاق النار نحوهم فقتل عدد منهم كان من بينهم اللواء محمد البطران الذي ذكر لهم عدم صدور أمر له بإخراج السجناء وأصيب آخرون من بينهم المقدم سيد جلال وهذا ما يؤكد عدم وجود مخطط مسبق لتلك الأحداث.
الموضوع الأصلى من هنا: مجموعة البورصة المصرية http://www.BORSAEGYPT.com/showthread.php?p=1060227152
13- إن شهادة المسجون بشأن إطلاق غازات مسيلة للدموع عليه بالزنزانة دون مبرر يتعين أخذها وتقديرها في نطاق اعتبارين أحدهما هو أن السجين لا يري خارج الباب المغلق وبالتالي تقييمه للحالة في محيط السجن هو تقييم قاصر والثاني أن الغاز بطبيعته ينتشر دون توجيه وتبعا لاتجاه الهواء ومن ثم فيمكن أن ينتشر في محيط يجاور مكان الإطلاق أو التصويب.
14- عدم ثبوت صدور أي تعليمات بشأن تخفيف الاحتياطات الأمنية في غضون فترة الأحداث علي السجون بل صدرت تعليمات بتكثيف إجراءات الحراسة وأن الثابت فقط هو تحقق واقعات هروب جماعي من السجون وهو ما لا يستدل به -كنتيجة- علي السبب.
15- إنه من غير المتصور إقرار السجين بالهرب دون أن يورد تعليلا لذلك يلقي فيه بالمسئولية علي غيره إذ هو معرض للعقوبة وفقا لنص المادة 138 من قانون العقوبات كما أنه من غير المتصور إجماع جميع ضباط السجون التي تم الانتقال إليها علي عدم صدور تعليمات بفتح السجون. وعدم تخفيف الإجراءات الأمنية أثناء الأحداث.
16- نجحت الشرطة في إجهاض محاولات هروب السجناء في 15 سجنًا "القطا. دمنهور. طرة. الزقازيق. شبين الكوم...".
نخلص مما تقدم إلي تعرض بعض السجون لهجمات مسلحة من خارجه أدت إلي هروب بعض المساجين وإشاعة حالة من الفوضي بين المساجين في السجون الأخري. اقترنت بهياج داخلي إثر متابعتهم لأحداث الثورة عبر وسائل الإعلام طمعا في الخروج.
إلا أنه يجب التوقف عند منطقة سجون وادي النطرون إذ أن الآثار التي رصدتها اللجنة عند المعاينة لا تنم عن حدوث اعتداء تعجز أمامه الشرطة عن المواجهة ومن ثم لا يوجد مبرر قوي لحدوث الانفلات وهروب السجناء من سجون وادي النطرون.
وإزاء وجود هذين التصورين للانفلات الأمني في السجون فإن اللجنة تري أن الأمر في حاجة إلي مزيد من التحقيق القضائي لتحقيق المسئولية في كل حالة من حالات الانفلات داخل السجون المعنية.
الإعلام وقطع الاتصالات
الموضوع الأصلى من هنا: مجموعة البورصة المصرية http://www.BORSAEGYPT.com/showthread.php?p=1060227152
لم تكن أحداث ثورة 25 يناير وتفجر طاقات الغضب المصري هي المسيطر الوحيد في المجال العام المصري. وإنما وضح جليا أن ظاهرة الانفلات الأمني وما ارتبط بها من تداعيات ودلالات قد أحدث واقعا مخيفا بافتقار الأمن والأمان للأسرة المصرية بخاصة. والوطن بعامة.
وازداد الإحساس العام بالخوف وعدم الأمان سواء للمصري المقيم علي أرض الوطن أو المغترب عندما تقطعت سبل معرفة أخبار البلاد والأهل. وبخاصة حين تم عزل مصر من 28 يناير إلي 1 فبراير. بقطع خدمات الاتصالات الهاتفية الخلوية "الهواتف المحمولة". بالإضافة إلي خدمات الإنترنت.
وقد نتج عن منع الاتصالات وقطعها عن مصر والمصريين. اندفاع الكافة نحو الإعلام ووسائله الجماهيرية كفاعل أساسي يعكس أحداث الثورة وأحوال البلاد.
هذا بدوره دفعنا إلي تحليل موقف الإعلام المصري ممثلا في: الإعلام الجماهيري "صحافة وتليفزيون". والإعلام البديل "باستخدام شبكة الإنترنت". وتحديد دوره السلبي والإيجابي دون إغفال أو مواربة.
أولا: مدي الاهتمام بظاهرة الانفلات الأمني خلال ثورة 25 يناير.
يأتي اهتمام الإعلام بظاهرة الانفلات الأمني مرتبطا بأهمية الحدث من ناحية. وأهمية الدور الإعلامي في المجتمع من ناحية أخري. وقد تقاربت معدلات الاهتمام بطرح ظاهرة الانفلات الأمني وأسبابها. والآثار المترتبة عليها. وطرح مجموعة من الحلول لها. ما بين الإعلام الرسمي. والإعلام المصري الخاص ممثلا في القنوات الفضائية. كما تقاربت معدلات الاهتمام بطرح الظاهرة بين برامج القنوات الفضائية محل الرصد.
وقد ساد التنوع والتعدد في الأبعاد التي طرحت من خلال المعالجة الإعلامية الصحفية والتليفزيونية. وتم رصدها علي النحو التالي:
البعد الأمني: ممثلا في تركيز المعالجات الإعلامية علي غياب الأمن في ظل اختفاء الشرطة من مواقعهم. وهروب العديد من المساجين. وترويع المواطنين. وانتشار الشغب والجرائم والبلطجة. إضافة إلي بعض الحلول التي تم تفعيلها والمقترحة لإعادة الأمن بالشوارع المصرية.
الأبعاد السياسية: ممثلة في حالات الصدام والبلطجة بين مؤيدي ومعارضي الرئيس السابق. وعلاقة فلول النظام الحاكم ورموز الفساد بالتدبير لحالة الانفلات الأمني.
البعد الاجتماعي: والذي ارتبط بالآثار المجتمعية لظاهرة الانفلات الأمني. وبعض الحلول التي تم تنفيذها لمواجهة الانفلات الأمني. ومنها علي سبيل المثال: تكوين اللجان الشعبية.
البعد الاقتصادي: ممثلا في التركيز علي رصد الخسائر الاقتصادية التي وقعت جراء أحداث الانفلات الأمني.
البعد الإعلامي: من خلال استعراض صور العنف ضد الإعلاميين الذين حاولوا تغطية أحداث العنف والشغب في المظاهرات.
الموضوع الأصلى من هنا: مجموعة البورصة المصرية http://www.BORSAEGYPT.com/showthread.php?p=1060227152
وبالمثل برز اهتمام صحافة المواطن بظاهرة الانفلات الأمني. ممثلا في تناول الظاهرة بأبعادها وتداعياتها عبر أطروحات حركات الاحتجاج الاجتماعي "جماعة كلنا خالد سعيد". "حركة 25 يناير". إضافة إلي أطروحات الشبكات الإخبارية علي موقع Face book مثل: أطروحات "شبكة رصد الإخبارية". وأطروحات "وكالة أنباء تحركات الشارع المصري". إضافة إلي أطروحات أعضاء صفحة "ضباط الشرطة المصرية". كما ظهر الاهتمام برصد الظاهرة وتتبعها ونشرها علي مستوي عالمي عبر مواد الفيديو التي سجلها المواطنون. وانهالت علي مواقع الفيديو التشاركي علي شبكة الإنترنت. وأبرزها موقع Youtube. إضافة إلي مواقع الصفحة المصرية التي استضافت أقساما خاصة لصحافة المواطن. مثل: "موقع صحيفة المصري اليوم علي الإنترنت". إلا أن مراكز الاهتمام بظاهرة الانفلات الأمني تنوعت في صحافة المواطن ما بين التركيز علي طرح أحداث ووقائع محددة ترصد حالة الانفلات الأمني ومظاهرها. وتصدرت هذه الفئة المركز المتقدم في خريطة اهتمام صحافة المواطن بالانفلات الأمني. تلاها الاهتمام بطرح أفكار ورؤي معينة بشأن ظاهرة الانفلات الأمني. وظهر ذلك بشكل رئيسي في تبني منطق تدبير خطة الانفلات الأمني لإجهاض الثورة المصرية. أما المركز الثالث فكان للاهتمام بالتركيز علي شخصيات بعينها أو جهات محددة رأت الأطروحات تورطها في ظاهرة الانفلات الأمني.
ثانيا: الأدوار الإعلامية التي مارسها الإعلام المصري والانفلات الأمني:
أظهرت نتائج الرصد الإعلامي لظاهرة الانفلات الأمني في الإعلام المصري - الجماهيري والبديل - تنوع الأدوار الإعلامي التي مارسها الإعلام المصري في طرحه للظاهرة. وتمثلت هذه الأدوار في: الدور الراصد والواصف للظاهرة والدور الشارع والمفسر والدور التعبوي.
وهنا تجدر الإشارة إلي أمرين علي قدر كبير من الأهمية عند استعراض مستويات الأدوار الإعلامية التي مارسها الإعلام المصري.
أولهما: أن تنوع هذه الأدوار الإعلامية حقق نوعا من التكامل في طرح ظاهرة الانفلات الأمني علي الجمهور العام. وهو ما يعبر حالة اللهاث الإعلامي في محاولة التواكب مع أحداث الثورة المتلاحقة وما ارتبط بها من ظاهرة الانفلات الأمني وغيرها من الظواهر الاجتماعية والسياسية التي مثلت عناصر جذب إعلامي بدرجة كبيرة جدا.
ثانيهما: أن تنوع الأدوار الإعلامية لا يشير بالضرورة إلي إيجابية أداء الإعلام المصري لهذه الأدوار. ذلك أن رصد المعالجة الإعلامية لظاهرة الانفلات الأمني كشف عن وجود أوجه سلبيات مختلفة في الأداء الإعلامي أثناء الثورة جنبا إلي جنب مع أوجه التميز والكفاءة التي نجح الإعلام المصري فيها.

 


اخبار مصر - الذهب - تحويل العملات
فوركس - تجارة فوركس
توقيع

mr200

mr200 غير متواجد حالياً

 

رد مع اقتباس