عرض مشاركة واحدة
قديم 04-26-2011, 05:41 PM   #14886
قنــاص أخبــــار
 
الصورة الرمزية mr200
 

كاتب الموضوع : tiger2001p المنتدى : التحليل الفنى والمالى و المتابعة اللحظية قديم بتاريخ : 04-26-2011 الساعة : 05:41 PM
افتراضي رد: ***...الأخبار الاقتصادية...**...وأهم التقارير عن البورصة المصرية والأسواق العالمية....***

مصادرطبية : نقل «مبارك» إلى «المركز العالمى» أو«القوات الجوية» خلال ساعات.. و«الداخلية» تطلب توفير تجهيزات لاستقباله فى «طرة»
الموضوع الأصلى من هنا: مجموعة البورصة المصرية http://www.BORSAEGYPT.com/showthread.php?p=1060232930
قالت مصادر رسمية، إن استعدادات أمنية مكثفة تمت داخل المركز الطبى العالمى بطريق القاهرة - الإسماعيلية، ومستشفى القوات الجوية بالتجمع الخامس، بمعرفة قوات خاصة، لاستقبال الرئيس السابق حسنى مبارك، الذى يصل المركز أو المستشفى خلال ساعات قليلة، على متن طائرة عسكرية، فيما قالت مصادر أخرى، إنه سيتم نقل «مبارك»، إلى أحد المكانين أوائل الأسبوع المقبل.
وأفاد أطباء بالمركز بأن معلومات وردت إليهم بأن «مبارك» سيكون فى المركز مساء اليوم، وأن قيادات أمنية وقوات خاصة، حضرت إلى المركز صباح أمس، وطلبت من جميع العاملين عدم التحدث مع وسائل الإعلام، وحذرتهم من المساءلة القانونية حال إفشاء معلومات عن الرئيس السابق، وأخلت الطابق الخامس بأكلمه، تمهيدا لإيداع «مبارك» بداخله.
يأتى ذلك فى الوقت الذى تسلم فيه اللواء منصور عيسوى، وزير الداخلية، تقريرا من مكتب النائب العام، يتضمن ما أثبته كبير الأطباء الشرعيين، الدكتور السباعى أحمد السباعى، من أجهزة طبية مطلوب توفيرها داخل مستشفى سجن مزرعة طرة، حتى يتم نقل الرئيس السابق إليها. واجتمع «عيسوى» ومساعده للشؤون الطبية وعدد من الأطباء المشرفين على مستشفى السجن واطلعوا على التقرير.
وعلمت «المصرى اليوم» أن الأطباء أكدوا فى الاجتماع أن المستشفى لا ينقصه شىء، لكن وزير الداخلية طالبهم باستكمال توفير جميع الأجهزة الطبية، تمهيدا لإرسال تقرير آخر إلى النائب العام، يفيد بتنفيذ ما كلفهم به داخل مستشفى السجن. وأكد الأطباء أن تركيب تلك الأجهزة وتجريبها تحتاج نحو ٢٠ يوما لتكون جاهزة.
وقالت مصادر قضائية إن قرار نقل «مبارك» إلى السجن، أصبح حاليا فى يد وزارة الداخلية وليس للنائب العام علاقة به.
كان النائب العام، أمر بنقل الرئيس السابق إلى مستشفى سجن ليمان طرة فى القاهرة، محبوسا على ذمة التحقيق، فى اتهامات بالفساد وقتل متظاهرين، لكنه لم يأمر بنقله على الفور إلى مستشفى السجن. وقال إن الأمر سيستغرق شهرا على الأقل، لاستكمال تجهيز المستشفى للتعامل مع حالته. وقال المتحدث باسم النيابة العامة فى بيان، إن النائب العام أمر بنقل الرئيس السابق إلى مستشفى ليمان طرة، بمجرد استكمال وزارة الداخلية التجهيزات الطبية اللازمة. وأضاف أنه سيتم نقل الرئيس السابق، إلى أحد المستشفيات العسكرية لحين نقله إلى مستشفى السجن، لكنه لم يذكر متى سيحدث ذلك. وقال مصدر بوزارة الداخلية، إن الوزارة تتخذ حاليا الخطوات اللازمة لتأمين نقل «مبارك» إلى المركز الطبى العالمى، فيما أكدت مصادر أمنية أخرى أنه سيتم نقل «مبارك» على الأرجح إلى المركز الثلاثاء المقبل.
وقال المتحدث باسم النيابة، إن كبير الأطباء الشرعيين أحمد السباعى، أفاد بأن حالة «مبارك» الصحية مستقرة بالعلاج الدوائى، وأنه لا يوجد ما يمنع نقله إلى مستشفى السجن، بشرط تجهيزه لأنه معرض للإصابة بالارتجاف الأذينى الذى يعانى منه فى أى لحظة، وهو ما قد يودى بحياته نتيجة توقف القلب المفاجئ.
ويستلزم تجهيزات خاصة، مثل ريموت كنترول، وشاشة «مونتور» لمتابعة الضغط والنبض والتنفس، وجهاز تنفس صناعى يعمل على شبكة أكسجين مركزية، على مدار ٢٤ ساعة، بالإضافة لجهاز صدمات كهربائية وهو ما لا يتوفر فى مستشفى سجن مزرعة طرة.
وكشفت مصادر أمنية مسؤولة، عن أن وزير الداخلية، أصدر تعليماته إلى اللواء منصور الشناوى، مدير الإدارة المركزية لقطاع السجون، بسرعة استكمال الأجهزة الطبية فى مستشفى سجن مزرعة طرة، بعد أن تلقى خطابا مكتوبا من المستشار عبدالمجيد محمود، يفيد بسرعة الانتهاء من تجهيزات مستشفى السجن.
ووصفت المصادر تجهيزات المستشفى فى الوقت الحالى، بأنها أقل من المتوسط. وقالت إن مستشفى السجن لا يستوعب أى تطورات خطيرة فى الحالات المرضية للنزلاء، وأن إدارة السجن تتبع سياسة نقل النزلاء الذين يحتاجون رعاية طبية خاصة، إلى مستشفى المنيل الجامعى فى القاهرة تحت الحراسة، وهو ما حدث مع عدد كبير من النزلاء، ولهذا كان رد وزير الداخلية بطلب نقله إلى مستشفى عسكرى لفترة مؤقتة، لحين الانتهاء من تجهيز مستشفى السجن.
وقالت المصادر إن مستشفى سجن المزرعة، غير مجهز لاستقبال الرئيس السابق، ويحتاج إلى وضعه تحت الملاحظة فى الرعاية المركزة، على حد ما جاء فى التقرير الطبى، الذى أكد أن الرئيس السابق معرض لتدهور حالته، فى أى لحظة على نحو قد يودى بحياته نتيجة توقف القلب المفاجئ، الأمر الذى يدعو لتواجده دائماً فى الرعاية المركزة، سواء بمستشفى السجن بعد تجهيزه أو خارجه، وأنه حال دعم المستشفى ببعض الأجهزة، خاصة فى غرفة الرعاية المركزة، يمكن نقل «مبارك» إليه.
أضافت المصادر أن مستشفى سجن ليمان طرة، يخضع للترميم منذ فترة، وأن التقرير ومعاينة خبراء الطب الشرعى، أفادوا بأن المستشفى تحت الإنشاء وهو عبارة عن غرف خالية غير مجهزة، وأن الأجهزة الطبية موجودة فى الصناديق ولم يتم تشغيلها وهى تحتاج مدة زمنية تصل إلى أكثر من شهر لتركيبها وتجهيزها، وأن أعمال الترميم قد تستغرق أكثر من شهرين.
الموضوع الأصلى من هنا: مجموعة البورصة المصرية http://www.BORSAEGYPT.com/showthread.php?p=1060232930
وتابعت أن مستشفى سجن المزرعة يمكن نقل الرئيس السابق مبارك إليه بشرط إنشاء قسم الرعاية المركزة واستكمال تجهيزها ببعض الأجهزة الطبية، وهو ما تحاول وزارة الداخلية تجهيزه حاليا، بعد الاستعانة بقطاع الخدمات الطبية، ولم تحدد المصادر الأمنية موعدا للانتهاء من التجهيزات داخل مستشفى السجن، وهو الأقرب لنقل «مبارك» إليه باعتباره الأكثر تأمينا. وأكدت المصادر أن مستشفى عنبر الزراعة، غير صالح لاستقبال «مبارك» لعدم توافر غرفة الرعاية المركزة. وقال الدكتور السباعى أحمد السباعى، كبير الأطباء الشرعيين، إنه أعد تقريرا عن حالة الرئيس السابق الصحية، بالاستعانة ببعض المتخصصين فى الرعاية المركزة وقاموا بفحص «مبارك» وتبين أن حالته الصحية مستقرة، ويمكن نقله إلى مستشفى السجن.
وقالت مصادر قضائية إن النيابة العامة ستستكمل التحقيقات مع علاء وجمال، نجلى الرئيس السابق اليوم، بتهم التحريض على قتل المتظاهرين، والفساد المالى، إلى جانب المشاركات المالية الإجبارية فى بعض التوكيلات الأجنبية بمصر، وقيامهما بالتدخل فى عمليات بيع شركات قطاع الأعمال العام على نحو يخالف القانون، ومن المقرر أن يتم تجديد حبسهما على ذمة التحقيقات، بحسب مصادر قضائية مطلعة.

 


اخبار مصر - الذهب - تحويل العملات
فوركس - تجارة فوركس
توقيع

mr200

mr200 غير متواجد حالياً

 

رد مع اقتباس