عرض مشاركة واحدة
قديم 04-28-2011, 01:16 AM   #1968
 

كاتب الموضوع : الخبير2000 المنتدى : التحليل الفنى والمالى و المتابعة اللحظية قديم بتاريخ : 04-28-2011 الساعة : 01:16 AM
افتراضي رد: اسهم كالنجوووووم فاستعد للهجووووووووووم

محسن عادل8:54pm Apr 27
بيان : موبينيل" تعلن عن نتائج الأعمال المجمعة عن الربع الأول لسنة 2011
أعلنت الشركة المصرية لخدمات التليفون المحمول "موبينيل" نتائج الأعمال المجمعة عن الربع الأول لسنة 2011 موضحة كالآتي:
أثرت الأحداث السياسية وما نتج عنها من تباطؤ اقتصادي على أداء الشركة متمثلاً في نمو عدد المشتركين وانخفاض الإيرادات وضغط على هوامش الربح. ومع هذا فإن الأساسيات طويلة الاجل تظل صلبة لبقية السنة على اساس التحسن العام في الوضع السياسي واستعادة الثقة.
ثورة 25 يناير أثرت سلباً على الاقتصاد العام بما في ذلك قطاع الاتصالات
تجميد النشاط الاقتصادي خلال ما يقرب من 13 يوما.
إغلاق الأعمال بين 28 يناير و10 فبراير.
إغلاق المصارف لأكثر من أسبوعين.
إغلاق البورصة بين 27 يناير و23 مارس.
تجاوز حظر التجول 12 ساعة لمدة 3 أسابيع وانخفاضاً الى 3 ساعات فقط في 28 مارس.
القطع الجبري لبعض خدمات الاتصالات وتباطؤ نشاط المبيعات.
الإغلاق الجبري لشبكة المحمول خلال 28 يناير وانقطاع خدمات الرسائل القصيرة لمدة 8 أيام وخدمات البيانات (الثابت والمتحرك) لمدة 5 أيام.
تباطؤ نشاط المبيعات نتيجة لتدهور الوضع الامني العام.
الموضوع الأصلى من هنا: مجموعة البورصة المصرية http://www.BORSAEGYPT.com/showthread.php?p=1060234392

محدودية نمو قاعدة المشتركين خلال الربع الأول لسنة 2011 ولكن مع وجود اتجاه نحو تحسين طفيف في نهاية الربع
بلغ عدد المشتركين لنشاط خدمات التليفون المحمول 30,358 مليون مشترك (بنسبة زيادة قدرها16.2 % عن نفس الفترة من العام الماضي) و227 ألف مشترك للانترنت فائق السرعة ASDL (بنسبة زيادة قدرها 14.1% عن نفس الفترة من العام الماضي):
تمت إضافة 0.13 مليون مشترك جديد لخدمات التليفون المحمول في الربع الأول لسنة2011 وقد نتج هذا بشكل رئيسي عن إنخفاض نشاط المبيعات في فبرايرحيث تم إغلاق العديد من المحلات التجارية نظرا لحالة انعدام الأمن والتنقل المحدود للأفراد خلال الأسبوعيين المليئين بالأحداث.
زيادة مستوى إلغاء الخطوط ولاسيما في قطاع الشركات وعملاء الاشتراك الشهري (العديد من الشركات قد تأثرت من الأزمة).
صعوبة تشغيل وتوصيل عملاء ال ADSL ولاسيما خلال فبراير.

إنخفاض ب4.5% للإيرادات وهذا المستوى يبقى محدوداً نسبياً بالمقارنة مع حجم الأحداث
وصلت إيرادات الربع الأول لسنة 2011 الى2,430 مليون جنيه مصري مما يعكس انخفاضا بنسبة 4.5% مقارنةً بالربع الأول من سنة 2010:

وصلت إيرادات الهاتف المحمول الى 2,343 مليون جنيه مصري (بنسبة انخفاض قدرها 8% عن نفس الفترة من العام الماضي). وقد بلغت إيرادات الإنترنت 89 مليون جنيه مصري (بنسبة انخفاض قدرها 3.9% عن نفس الفترة من العام الماضي) على الرغم من الأداء الجيد حتى 27 يناير، سجلت موبينيل نموا سلبيا مدفوعا بالتالى:
الموضوع الأصلى من هنا: مجموعة البورصة المصرية http://www.BORSAEGYPT.com/showthread.php?p=1060234392

• الإغلاق الجبري لشبكة الهاتف المحمول لمدة يوم كامل في 28 يناير.
• انقطاع الرسائل القصيرة لمدة 8 أيام وخدمات البيانات الثابت والمتحرك لمدة 5 أيام.
• الوضع الامني غير المستقر والتباطؤ الاقتصادي العام بعد 28 يناير.
• الانخفاض البليغ للنشاط السياحي والانخفاض في الاستهلاك لقطاع الشركات.
• تعويض العملاء عن عدم توافر الخدمات الثابتة والمتنقلة ومنح تسهيلات للتحصيل لعملاء الاشتراك الشهري.

الاتجاهات التي نشهدها حالىا تشير إلى وجود انتعاش بطيء باستثناء قطاع التجوال بسبب انخفاض مستوى النشاط السياحي والشركات التجارية بسبب تأثر العديد من القطاعات الصناعية.

تراجع الإرباح قبل الفوائد والضرائب والإهلاك والاستهلاك نتيجة لتكالىف إضافية ولإنخفاض الإيرادات
بلغت نسبة الأرباح المجمعة قبل خصم الفوائد والضرائب والإهلاك والاستهلاك للربع الأول لسنة2011 846 مليون جنيه مصري (بنسبة انخفاض قدرها 16.9% عن نفس الفترة من العام الماضي).
بلغت الأرباح قبل خصم الفوائد والضرائب والإهلاك والاستهلاك لنشاط خدمات التليفون المحمول في الربع الأول857 مليون جنيه مصري بنسبة 36.6%.
بلغت الأرباح قبل خصم الفوائد والضرائب والإهلاك والاستهلاك لنشاط خدمات الانترنت في الربع الأول7- مليون جنيه مصري بنسبة 8-%.
تدرس موبينيل مختلف التدابير لتكييف هيكل تكاليفها لمساندة التباطؤ الاقتصادي المستمر و/أو التضخم العالى.
تقوم موبينيل ولينك دوت نت بمفاوضات نهائية مع الجهاز القومي لتنظيم الاتصالات للحصول على تعويض عن جزء من الأضرار التي تكبدتها.

بعض التأخير في النفقات الرأسمالىة واحتواء التدفق النقدي الحر
بلغت النفقات الرأسمالية المجمعة باستثناء الرخص في الربع الأول لسنة 2011, 199مليون جنيه مصري (بنسبة انخفاض قدرها 40% عن نفس الفترة من العام الماضي) عاكسة بعض التأخير في أعمال توسيع الشبكة كنتيجة مباشرة للاضطراب على مدار الربع الأول.
بلغت النفقات الرأسمالىة (باستثناء الرخص) لنشاط خدمات التليفون المحمول في الربع الأول لسنة 2011, 190 مليون جنيه مصري و 9 مليون جنيه مصري لشركة لينك دوت نت.
بلغ التدفق النقدي الحر في الربع الأول لسنة2011, 460 مليون جنيه مصري مقابل 269 مليون جنيه مصري في الربع الأول لسنة 2010 (باستثناء 750 مليون جنيه مصري المتعلقة بقسط رخصة الجيل الثالث 3G دفعت في الربع الأول لسنة 2010) ويعود ذلك أساسا إلى انخفاض الضرائب والتأخير في بعض المدفوعات.

تأمين التمويل طويل الأجل والالتزام بالفوائد المنتظمة للمساهمين
أجرت موبينيل خلال الربع الأول لعام 2011 مفاوضات نهائية مع عدد من البنوك المصرية لعقد تمويل طويل الأجل ب2 مليار جنيه مصري على7 سنوات وقد تم توقيع هذا التمويل يوم 12 أبريل بنجاح على الرغم من الأوقات الصعبة مما يثبت قوة النموذج الاقتصادي لموبينيل وثقة البنوك به على المدى الطويل.
الموضوع الأصلى من هنا: مجموعة البورصة المصرية http://www.BORSAEGYPT.com/showthread.php?p=1060234392
مع تحسين المناخ العام أوصى مجلس إدارة موبينيل الجمعية العمومية القادمة توزيع 316 مليون جنيه مصري على مساهميها على أساس نتائج الربع الرابع لسنة 2010.

تعليقاً على نتائج الربع الأول لسنة 2011، صرح الأستاذ حسان قباني العضو المنتدب:
"كان الربع الأول من عام 2011 ربعاً غير عادي لمصر بشكل عام ولموبينيل بشكل خاص مع ما تعرضت له مصر من حالة اضطراب استثنائية أثرت بقوة على البيئة الاقتصادية عامةً وعلى أعمال الاتصالات على وجه الخصوص وبالرغم من بداية مشجعة لهذا العام فقد أجبرت ثورة25 يناير والأحداث المتتالية موبينيل على العمل في بيئة شديدة الصعوبة تميزت بالإغلاق الجبري لعدد من خدمات الاتصالات ووضع امني متدهور بالاضافة الى تجميد للنشاط التجاري وتباطؤ عام للاقتصاد ورغم كل هذا فقد نجحنا في ضمان استمرارية العمل وتقديمه إلى أقصى حد ممكن لعملائنا في ظل هذه الظروف الصعبة.
ولكن هذه الظروف الاستثنائية أثرت على قوائمنا المالية للربع الأول من هذا العام. وعلى الرغم من أن الوضع لم يستقر تماما إلا إننا نرى اتجاهاً للتحسن ونتوقع إستمرار آثار الإضطراب السياسي والركود الاقتصادي طوال عام 2011 ولكن بتأثير ينخفض تدريجياً بتزايد مناخ الثقة العام.
كلنا ثقة على المدى الطويل في المناخ القوي لسوق الاتصالات المصري وقد اتخذنا خطوات للتكيف مع المتطلبات المتغيرة لعملائنا لمنح مزيد من عروض البيانات ,آخذين بعين الإعتبار زيادة الطلب على الهواتف الذكية والتهافت على البيانات حيث أظهرت الفترة الماضية أن الشبكات الاجتماعية وخدمات الانترنت ولا سيما عبر الهاتف النقال قد لعبت دورا أساسيا في التعبئة السياسية. ومع إدماج لينك دوت نت سنبدأ بفتح آفاق إضافية لمزيد من التعاون.
ونحن نتطلع لبدء العديد من التطبيقات الرقمية وتفعيل الشراكات مع الكيانات المحلية والدولية للإستفادة من الفرص التي تتيحها خدمات البيانات المتنقلة.
وفي الوقت نفسه نوجه العناية للحد من الزيادة في التكلفة هادفين إلى زيادة الكفاءة التشغيلية وإحتواء أي تقلصات لهامش الربح.
ونحن نتطلع بأمل إلى مستقبل أفضل لمصر ومتفائلون أنه خلال هذا العام سوف نبدأ في جني ثمار التحول الاستراتيجي الوازِن بين كل من نمو عدد المشتركين و نمو القيمة

 


اخبار مصر - الذهب - تحويل العملات
فوركس - تجارة فوركس

م.خالد غير متواجد حالياً

 

رد مع اقتباس