عرض مشاركة واحدة
قديم 04-29-2011, 08:44 PM   #15277
قنــاص أخبــــار
 
الصورة الرمزية mr200
 

كاتب الموضوع : tiger2001p المنتدى : التحليل الفنى والمالى و المتابعة اللحظية قديم بتاريخ : 04-29-2011 الساعة : 08:44 PM
افتراضي رد: ***...الأخبار الاقتصادية...**...وأهم التقارير عن البورصة المصرية والأسواق العالمية....***

تضاعف مخاطر الأحداث
أعلنت مؤسسة ستاندرد آند بورز هذا الأسبوع عن خفضها لتصنيف الدين السيادي الأميركي من "مستقر" إلى "سلبي" (وهي المرة الأولى التي يحدث فيها ذلك منذ سبعين عامًا حيث بدأت المؤسسة تصنيف الديون الأميركية)، ولكن هذه الخطوة لم تسهم إلا في دفع تدفقات الدولار الأميركي التي كانت قد زادت بالفعل منذ بداية الشهر الجاري (.
وترجع إلى 4 يونيو من العام الماضي). لقد كانت أولى ملامح السياسات المالية التي ظهرت هذا الشهر الفرق الكبير بين الدول المختلفة في أوضاع السياسات النقدية، .
فبينما اتخذت الصين والبرازيل ومنطقة اليورو وغيرها إجراءات لمواجهة التضخم الناتج عن سرعة ارتفاع أسعار السلع، أبدى بن بيرنانكي، رئيس بنك الاحتياطي الفيدرالي الأميركي، اطمئنانه حين صرح في الرابع من أبريل قائلا: "نتوقع أن ينخفض معدل التضخم- إن وُجد- على المدى المتوسط
". ونتيجة للتضخم، ارتفع التدفق النقدي لليورو إلى أعلى معدلاته منذ ديسمبر 2009 على الرغم من سرعة تزايد الخطر المتمثل في "إعادة هيكلة" الدين السيادي اليوناني، .
كما عاد الين الياباني لوضعه القوي بالرغم من تصريحات كيوشيرو جيمبو، وزير الاستراتيجيات الوطنية، بأن إصدار المزيد من السندات سوف يصبح أمرًا حتميًا في المستقبل.
وتشير هذه الحقائق إلى أن الأسبوع القادم سوف يكون زاخرًا بالأحداث، فكما ورد سابقًا، يبدو أن هناك احتمال كبير بالإعلان عن إعادة هيكلة الدين اليوناني سريعًا (إذا لم يكن هذا لسبب آخر غير تقديم بعض الدعم لسوق الملكية المحلي.
الموضوع الأصلى من هنا: مجموعة البورصة المصرية http://www.BORSAEGYPT.com/showthread.php?p=1060237450
. إن الجدب الملحوظ في آراء المصادر الأوروبية المجهولة حول هذا الأمر في الصحافة اليونانية والألمانية على مدار الأيام القلائل الماضية يشير إلى أن شيئًا ما قد يحدث خلال هذا الأسبوع (والاحتمال الأكبر هو حدوث إعادة هيكلة بسيطة).
وتتمثل المخاطرة الثانية في أن إعادة تقييم العملة الصينية، الرنمينبي، قد يأتي في إطار جهود الصين المتزايدة للقضاء على التضخم الوارد.
وهذا يأخذنا إلى الشيء الوحيد الذي يمكننا الجزم بحدوثه خلال الأسبوع المقبل، وبعد ختام اجتماع اللجنة الفيدرالية للسوق المفتوح في السابع والعشرين من الشهر الحالي. وعلى الرغم من أن الأمور قد تتحسن تدريجيًا (.
كما حدث في مارس)، فلا ينفي هذا حقيقة أن وضع اللجنة في مأزق، كذلك على الرغم من أنه يبدو معقولاً الافتراض بأن برنامج التخفيف الكمي الحالي لن يمتد إلى أبعد من التاريخ المخطط له في يونيو، فلن يعد هناك مجال للحديث عن الإحكام الفعلي للسياسات حتى في المستقبل البعيد.
وإذا أضفنا إلى كل هذا إمكانية التدخل بالدولار الأميركي/ الين الياباني إذا كان أقل من 80 ين ياباني، فإن الأسبوع القادم يبدو وكأنه مليء بالمفاجآت.

 


اخبار مصر - الذهب - تحويل العملات
فوركس - تجارة فوركس
توقيع

mr200

mr200 غير متواجد حالياً

 

رد مع اقتباس