عرض مشاركة واحدة
قديم 04-30-2011, 12:37 PM   #15346
قنــاص أخبــــار
 
الصورة الرمزية mr200
 

كاتب الموضوع : tiger2001p المنتدى : التحليل الفنى والمالى و المتابعة اللحظية قديم بتاريخ : 04-30-2011 الساعة : 12:37 PM
افتراضي رد: ***...الأخبار الاقتصادية...**...وأهم التقارير عن البورصة المصرية والأسواق العالمية....***

ارتفاع أسعار النفط يحفز الشركات العالمية على زيادة استثماراتها في الصناعات التحويلية
حفز ارتفاع أسعار النفط التي تجاوزت 125 دولارا للبرميل الشركات النفطية العالمية إلى إحياء خطط استثمارية كانت قيد التأجيل منذ بداية الأزمة المالية، حيث تراجعت أسعار النفط إلى مستويات متدنية خلال العامين الماضيين، وشملت الخطط التركيز على الاستثمار في الصناعات التحويلية التي تتمثل في تشييد المصافي البترولية ومعامل البتروكيماوية المتكاملة مع الصناعات النفطية بهدف زيادة القيمة المضافة إلى المنتجات النهاية واستغلال ارتفاع الأسعار في تكوين كيانات صناعية تساهم في تعزيز التنمية الصناعية وتقوية عود الاقتصاد العالمي الذي يعاني من هشاشة النمو منذ وعكته المالية التي لازمته لأكثر من ثلاثة أعوام.
وتشير دراسات متخصصة في الطاقة ورصد الاستثمارات الجديدة في عدد من بلدان العالم إلى أن هناك حركة نشطة في التخطيط والإعداد لمشاريع جديدة في عدد من المجالات الطاقوية تمحورت حول البلدان التي تمتلك ثروات نفطية وتتمتع بمناخ استثماري جاذب وبيئة تحقق الأمان لاستثمارات الشركات الأجنبية التي يساورها قلق الهاجس الأمني منذ بداية القلاقل السياسية في مناطق من أنحاء العالم.
الموضوع الأصلى من هنا: مجموعة البورصة المصرية http://www.BORSAEGYPT.com/showthread.php?p=1060237981
وكانت الاستثمارات النفطية قد شهدت تراجعا خلال الثلاثة أعوام الماضية، حيث انخفضت من نحو 104 مليارات دولار عام 2008، إلى 102 مليار في عام 2009 وهبطت في عام 2010 إلى ما يقارب 100 مليار دولار، وحظيت منطقة الشرق الأوسط بما نسبته 30% من حجم هذه الاستثمارات خلال العام الماضي، بسبب توجه معظم الشركات النفطية إلى هذه المنطقة لاقتناعها بالمناخ الاستثمار الواعد ولوجود الثروات البترولية باحتياطيات كبيرة تساهم في نجاح المشاريع وتحقيق العوائد المجزية.
ومع تنامي الطلب على النفط وتراجع الاستثمارات البترولية في عدد من بلدان العالم، ترى منظمة الأوبك أن ضمان تأمين الإمدادات النفطية يُعتبر أحد التحديات الكبيرة التي تواجه «أوبك» التي تسعى إلى توفير إمدادات الطاقة إلى الأسواق العالمية بأسعار معقولة، ما دفع مسئولو المنظمة إلى تكرار المطالبة بأهمية توسيع الاستثمارات في مجالات الصناعات الأولية التي تتمثل في التنقيب والإنتاج ومجالا الصناعات التحويلية التي تشتمل على التكرير والتوزيع، وتشجع الشركات البترولية محاولة إعداد الخطط التطويرية التي تمكنها من مواجة الطلب المستقبلي على مصادر الطاقة سواء النفط الخام أو المواد البترولية المكررة.
ويرجح المحللون بأن استمرار أسعار النفط فوق 120 دولار للبرميل سوف يحمس
الشركات النفطية إلى العودة إلى مناطق نفطية هجرتها إبان انهيار أسعار النفط إلى ما دون 33 دولارا للبرميل قبل ثلاثة أعوام وتناغم ذلك مع تبعات الأزمة المالية التي عصفت في الاقتصاد العالمي وكبدت معظم الشركات الغربية خسائر باهظة، أجبرتها على التخلي عن مشاريع كانت تبني عليها آمالا عريضة في الكسب الذي يفضي إلى مزيد من المشاريع الطموحة في المستقبل.
إلى ذلك تمسك سعر برنت القياسي في مستوياتها السعرية فوق 125 دولارا للبرميل عند بداية التداول في الأسواق الأوروبية ليوم أمس الجمعة في ظل استمرار هبوط الدولار الذي تكبد أكبر خسارة أسبوعية منذ منتصف يناير الماضي مع احتمال أن يشهد المزيد من التراجع بسبب الإقبال على بيع الدولار في نهاية الشهر وتوجه المضاربين إلى المتاجرة في سلع أخرى لتنويع محافظهم الاستثمارية وتعويض الخسائر.

 


اخبار مصر - الذهب - تحويل العملات
فوركس - تجارة فوركس
توقيع

mr200

mr200 غير متواجد حالياً

 

رد مع اقتباس