عرض مشاركة واحدة
قديم 05-01-2011, 02:34 AM   #15399
قنــاص أخبــــار
 
الصورة الرمزية mr200
 

كاتب الموضوع : tiger2001p المنتدى : التحليل الفنى والمالى و المتابعة اللحظية قديم بتاريخ : 05-01-2011 الساعة : 02:34 AM
افتراضي رد: ***...الأخبار الاقتصادية...**...وأهم التقارير عن البورصة المصرية والأسواق العالمية....***

أزمة صناعة النسيج.. تدخل النفق المظلم
مصانع المحلة توقفت.. والعمال "ضحية" تجاهل الحكومة
تفاقمت أزمة مصانع الغزل والنسيج بعد توقف عجلة الإنتاج وتشريد آلاف العمال.. فكان الحل من جانبهم إضراباً عن العمل الأسبوع الماضي عقب رفض رئيس الشركة القابضة لصناعة النسيج مناقشة مشكلاتهم.. وتفجرت الأزمة انتظاراً لقرار من رئيس الوزراء د. عصام شرف لانقاذ هذه الصناعة من الانهيار.
"الجمهورية" ذهبت إلي "المحلة" معقل "الغزل والنسيج" لرصد أزمة مصانعها علي الطبيعة.
الواقع بالفعل يدمي القلوب علي تلك المصانع وعمالها.. معظمها "مغلقة" بعد أن توقفت عن الإنتاج رغم أن بداخلها ماكينات حديثة واستثمارات معطلة بالملايين.. فيما يعمل عدد قليل من المصانع بنصف الطاقة في ظروف صعبة لحماية عمالها ولو مؤقتاً من شبح التسريح.
مشكلات تلك الصناعة متعددة تبدأ بارتفاع أسعار الغزل إلي ثلاثة أضعاف وتخلي الحكومة عن دعمها.. وعدم تحفيز المزارعين لزراعة القطن أو وقف تصديره ولا تنتهي بزيادة رسوم الجمارك وضرائب المبيعات.
الحقيقة التي يؤكدها المهندس عبدالحكيم جاويش مدير التصدير بأحد مصانع المحلة أن حل مشكلات صناعة الغزل والنسيج يساهم في توفير مليوني فرصة عمل للشباب واستيعاب استثمارات بالمليار جنيه ودعم الاقتصاد القومي.
يوضح جاويش أن أسعار الغزل ترتفع كل يوم حتي وصل طن الغزل إلي 45 ألف جنيه بدلاً من 17 ألفاً فقللت المصانع الإنتاج وساعات العمل قائلاً: نضطر إلي ذلك من أجل العمال وعدم تشريدهم.. بالإضافة إلي تأثير ذلك علي حجم صادراتنا والطلبات التي لا نستطيع الوفاء بها .. علماً بأن حجم صادراتنا كان من 400 إلي 500 حاوية.
ويضيف: نعمل في قطاع المفروشات وهو من أكبر القطاعات المستهلكة للعمالة في مصر.. ويبلغ عدد العاملين فيه أكثر من 700 ألف عامل.. بالإضافة إلي العمالة في الصناعات التكميلية كصناعة الزيوت والشحوم وورش الحدادة والكرتون والبلاستيك ومصانع التعبئة والتغليف وعددهم نحو 700 ألف عامل.
الموضوع الأصلى من هنا: مجموعة البورصة المصرية http://www.BORSAEGYPT.com/showthread.php?p=1060238750
من جهته يلفت المهندس هشام الخولي صاحب أحد المصانع بالمحلة إلي أن السبب الرئيسي في المشكلة عدم وجود القطن.. ويتهم الجهات المسئولة بأنها سبب الأزمة بدءاً من وزير الزراعة السابق المستفيد الأول من عدم زراعة القطن لأنه كان يمتلك 80% من محالج القطن في مصر ثم محسن جيلاني رئيس الشركة القابضة والذي كان مستشاراً لوزير الزراعة السابق والذي لم يستطع تثبيت أسعاره حتي الآن.
يقول الخولي: تنبأنا بهذه المشكلة منذ سبتمبر الماضي فجميع دول العالم منعت تصدير القطن إلا مصر فالصين والهند وباكستان وغيرها من الدول التي تخاف علي صناعتها رفضت التصدير لبيعه كمنتج حتي لا تعطل المصانع.
يشير إلي أنه بعد تفاقم المشكلة قابلوا وزير الصناعة ووعدهم بعرض الموضوع علي رئيس الشركة القابضة لقطاع النسيج وحدد لهم ميعاداً لمقابلته بعد عشرة أيام.. ولكنه اعتذر قبل الموعد باعتذار المهندس محسن جيلاني عن مقابلتنا ورددنا عليه في نفس الوقت إننا نحن ايضا نعتذر عن مقابلته وسوف نقوم بعمل وقفة احتجاجية.
يؤكد فتحي أبوالفتوح صاحب مصنع بالمحلة الكبري بالمنطقة الصناعية أن هناك أزمة حادة تهدد 1200 من مصانع الغزل والنسيج بالمحلة لارتفاع أسعار الغزول اللازمة للصناعة بشكل جنوني مما يهدد هذه الصناعة.. بالإضافة إلي نقص المواد الخام والمبالغ الضخمة المطلوبة لتوصيل الغاز الطبيعي.. حيث تصل التكلفة لتوصيل الغاز لمليون جنيه للمصنع الواحد.. وتساءل: لماذا لا تساعدنا الدولة في توصيله برسوم رمزية دعماً لنا وحتي الآن نستعمل السولار والبنزين!!
عرض المهندس طارق توفيق صاحب أحد المصانع علي الجانب الآخر حلولاً لعبور هذه الأزمة منها تشجيع المزارعين علي زراعة القطن مع الاحتفاظ باحتياجات السوق المحلي من القطن متوسط التيلة وتصدير طويل التيلة فقط.. علاوة علي تشجيع رجال الأعمال علي بناء المصانع علي أن تقوم الدولة بتوفير البنية الأساسية.. مع تنظيم دعم الصادرات وإزالة الضريبة علي الغزول المستوردة ال 5% التي تفرضها الدولة وتأجيل ضريبة المبيعات للمصدرين.. وطالب بأن تقوم الدولة باستلام القطن من المزارع بالأسعار العالمية التي تشجع المزارع علي زراعته وتخفيض الجمارك علي المعدات والآلات وقطع الغيار.

 


اخبار مصر - الذهب - تحويل العملات
فوركس - تجارة فوركس
توقيع

mr200

mr200 غير متواجد حالياً

 

رد مع اقتباس