عرض مشاركة واحدة
قديم 05-04-2011, 02:43 AM   #15724
قنــاص أخبــــار
 
الصورة الرمزية mr200
 

كاتب الموضوع : tiger2001p المنتدى : التحليل الفنى والمالى و المتابعة اللحظية قديم بتاريخ : 05-04-2011 الساعة : 02:43 AM
افتراضي رد: ***...الأخبار الاقتصادية...**...وأهم التقارير عن البورصة المصرية والأسواق العالمية....***

صندوق النقد الدولي يتوقع نسبة نمو 5.5 % في منطقة إفريقيا جنوب الصحراء خلال 2011
توقع صندوق النقد الدولي في تقرير مايو حول آفاق الاقتصاد الإقليمي لمنطقة إفريقيا جنوب الصحراء الذي أطلقه اليوم من واشنطن أن تبلغ نسبة النمو 5.5 % خلال العام الحالى في دول إفريقيا جنوب الصحراء، و 6% في 2012.
وتقول أنطوانيت ساييه، مديرة الإدارة الإفريقية بالصندوق ، أن الاقتصاد فى تلك المنطقة يسير بخطى حثيثة في مسار التعافي من التباطؤ الذي سببته الأزمة، حيث بدأ النمو في معظم بلدان إفريقيا جنوب الصحراء يعود إلى مستوى قريب إلى حد ما من المستويات المرتفعة التي سجلها في منتصف الألفينات.
وتوقعت ساييه أن يحدث بعض التفاوت بين أداء المجموعات الُقطْرية، فقد أشرف التعافي الاقتصادي على الاكتمال في معظم البلدان ذات الدخل المنخفض في المنطقة وعددها 29 بلدا والبلدان المصدرة للنفط وعددها 7 بلدان. لكن النمو يتعافى بوتيرة أكثر تدرجا في بلدان المنطقة ذات الدخل المتوسط، ومنها جنوب إفريقيا.
وأضافت أنه يجب الحكم على هذا المشهد الكلي الواعد دون إغفال بعض الاختلالات الباقية من جراء الأزمة المالية، فقد تعطلت مسيرة المنطقة نحو تحقيق أهداف التنمية للألفية الجديدة فيما يتعلق بتخفيض الفقر، وذلك بسبب تزايد البطالة وتأثير الارتفاع الحاد في أسعار الغذاء والوقود في عام 2008، وأشارت إلى الارتفاعات الجديدة في أسعار الغذاء والوقود فرضت مزيداً من المعاناة على أفقر الأسر في المنطقة.
الموضوع الأصلى من هنا: مجموعة البورصة المصرية http://www.BORSAEGYPT.com/showthread.php?p=1060243238
وقالت أنه من المرجح أن تؤدي صدمات الأسعار العالمية فى المستقبل والتعافي السريع في المنطقة إلى ارتفاع التضخم، وكذلك تدهور حالة العجز في المالية العامة لدى عدد من البلدان المستوردة للوقود.
وأضافت مديرة الإدارة الإفريقية بصندوق النقد الدولي أنه مع قوة النمو وتصاعد ضغوط التضخم، ينبغي أن يكون التوجه العام لسياسة المالية العامة في معظم البلدان هو الابتعاد عن الموقف الداعم الذي ساد في السنوات القليلة الماضية. ومع ذلك، ينبغي أن ُراعى في بعض البلدان ضرورة تقديم دعم من المالية العامة للأسر الفقيرة المتضررة من ارتفاع أسعار الغذاء، على أن يوجه هذا الدعم إلى دخول هذه الأسر أو إنفاقها الأولي.
وأوضحت ساييه أن السياسة النقدية لا تزال أكثر تيسيراً في كثير من البلدان منخفضة الدخل في المنطقة، حتى قبل الارتفاع الحاد الأخير في أسعار الغذاء والوقود، مشيرة إلى أنه ينبغي تشديد السياسة النقدية لمواجهة الضغوط التضخمية الناشئة لا سيما في البلدان التي عاد فيها النمو إلى مستويات ما قبل الأزمة.
ولفتت الانتباه إلى أهم الرسائل المستخلصة من الفصلين التحليليين في تقرير آفاق الاقتصاد الإقليمي، وهما: أولاً أن التدفقات الرأسمالية الخاصة الداخلة إلى المنطقة عادت إلى مساراتها الصعودية التي ميزتها في أوائل إلى أواسط الألفينات،وإن كان عدد قليل من الأسواق البينية في إفريقيا جنوب الصحراء هو الذي حظي بنصيب من الطفرة العالمية التي شهدتها تدفقات الحافظة، وثانياُ أن دول شرق آسيا التي تتسم بسرعة النمو، يتعين إجراء مزيد من التعديلات في السياسات الاقتصادية الكلية والهيكلية لمواصلة وتعزيز أداء النمو القوي الذي حققته المنطقة مؤخراً.

 


اخبار مصر - الذهب - تحويل العملات
فوركس - تجارة فوركس
توقيع

mr200

mr200 غير متواجد حالياً

 

رد مع اقتباس