عرض مشاركة واحدة
قديم 05-07-2011, 08:18 PM   #16048
قنــاص أخبــــار
 
الصورة الرمزية mr200
 

كاتب الموضوع : tiger2001p المنتدى : التحليل الفنى والمالى و المتابعة اللحظية قديم بتاريخ : 05-07-2011 الساعة : 08:18 PM
افتراضي رد: ***...الأخبار الاقتصادية...**...وأهم التقارير عن البورصة المصرية والأسواق العالمية....***

الإنفاق الحكومي وراء عجز الموازنة.. والفساد الإداري يدمر الاقتصاد ويعوق التقدم .. ارتفاع العجز في الموازنة إلى 60 مليار جنيه .. ومعهد التخطيط يحذر من إهدار ثروات البلاد
في الوقت الذي ارتفع فيه العجز في الموازنة العامة ليتجاوز 60 مليار جنيه، وارتفع الدين العام ليتعدي 76% من اجمالي الناتج المحلي المصري، اكدت دراسة اقتصادية ان الانفاق الحكومي، والفساد الاداري والدين العام وراء عجز الموازنة العامة. وارجعت الدراسة اسباب العجز في الموازنة الي غياب ترشيد الانفاق الحكومي وضعف الهيكل الضريبي، وارتفاع مستوي الدين الحكومي سواء المحلي او الخارجي، وكبر حجم القطاع غير الرسمي مما يضعف الاداء الضريبي.
واظهرت الدراسة التي اعدها مركز المعلومات ودعم اتخاذ القرار بمجلس الوزراء حول »تجارب دولية في السيطرة علي عجز الموارنة« ان تفشي الفساد بين الموظفين الحكوميين يؤدي لارتفاع الانفاق الحكومي وبالتالي زيادة عجز الموازنة بالاضافة الي ارتفاع النمو السكاني ومركزية القرارات التي تحول دون السيطرة علي عجز الموازنة او تحسين كفاءة الانفاق العام الي جانب تباطؤ النشاط الاقتصادي، مما يؤدي الي انخفاض النشاط الانتاجي وتدني مستوي المبيعات، وتراجع الحصيلة الضريبية الي جانب الافتقاد الي قاعدة بيانات لأوجه إنفاق الايرادات العامة، وفرض قيود غير تعريفية علي التجارة الخارجية.
ورصدت الدراسة ثلاث سياسات للسيطرة علي عجز الموازنة في تجارب الدول الأولي: ترشيد وتفعيل كفاءة الإنفاق العام عن طريق تحديد سقف للإنفاق الحكومي، وتطوير نظم الدعم، وترشيد نظم الحوافز والإعفاءات المالية، وترشيد برامج الضمان الاجتماعي والرعاية الصحية من خلال إصلاح نظام المعاشات، والنظم المالية للمرتبات الحكومية. والثانية: تعظيم الإيرادات العامة عن طريق إصلاح النظام الضريبي بتوسيع القاعدة الضريبية، وتيسير عملية تقييم الضريبة، والإفصاح عن الوضع المالي لدافعي الضرائب ومشاركة قطاع الأعمال في الخدمات العامة، وليس بزيادة الضرائب. والثالثة: تبني سياسات هيكلية من شأنها زيادة الإيرادات العامة للدولة عن طريق رفع كفاءة المؤسسات الحكومية، حيث يترتب علي انخفاض كفاءة عمل المؤسسات الحكومية تدني مستويات الخدمات العامة المقدمة، وارتفاع تكاليف تقديم هذه الخدمات، فيزيد من ارتفاع عجز الموازنة العامة، بالإضافة إلي خصخصة القطاع العام لرفع كفاءة النشاط الإنتاجي وزيادة الكفاءة الاقتصادية بمنشآت القطاع العام، والاتجاه إلي اللامركزية لترشيد الإنفاق الحكومي، وتفعيل دور القطاع الخاص في تقديم الخدمات وتفعيل دور مشروعات البناء والتشغيل ثم تحويل الملكية لنظام bot
وأضافت الدراسة أن الإصلاح السياسي والنظام الديمقراطي يؤديان إلي خلق ضوابط وشفافية الموازنة العامة، من خلال طرحها للجمهور ووجود آلية يتفاعل معها الجمهور مع السلطات الحكومية، وتقديم تفصيلات وشرح لهيكل الموازنة ودراسة آراء الجمهور المتعلقة بالموازنة العامة، بالإضافة إلي إعادة جدولة الديون لخفض أعباء خدمة الديون وتطوير هيكل وبنود الموازنة، وتحسين الإطار التشريعي والرقابي للموازنة.
الى ذلك حذر خبراء من إهدار ثروات البلاد الاقتصادية ومكانتها التاريخية بسبب تدهور منظومة القيم الأخلاقية والسلوكية للأفراد وسلبياتها الخطيرة علي القطاعات المختلفة في الدولة وأشاروا الي انتشار ظواهر سلوكية لم تكن موجودة من قبل مثل غش السلع وآخرها اللبن واكياس الدم الملوث. وأكد خبراء الاقتصاد والاجتماع خلال ندوة عقدها معهد التخطيط القومي ان الاقتصاد المصري سوف يفقد الكثير بسبب تدهور منظومة القيمة السلبية التي انتشرت في المجتمع ، وابرزها الفساد والرشوة والمحسوبية والنصب والغش والسعي وراء الكسب السريع وانهيار الاخلاق والاستهانة بكل شئ وانتشارها بين الافراد في المجتمع والدوائر الحكومية، وحملوا الحكومة مسئولية اتساع هذه المظاهر السلبية ومساندتها من خلال عدم وجود التشريعات اللازمة والإهمال في التنمية وصيانة كرامة الإنسان المصري وحماية من يلوذون بالسلطة.
الدكتور سمير نعيم أستاذ الاجتماع وعميد آداب عين شمس السابق أكد في تصريحات للوفد ان التنمية اساسها الانسان المصري وهو لم يحصل حتي الآن علي ما تؤهله امكانياته وثرواته غير المستثمرة وأشار الي انتشار الفقر والامية وعدم تكافؤ الفرص وسو ء العدالة في توسيع الدخل في المجتمع المصري بدرجة أكبر من مثيله في الخارج وأكد أن الانهيار في منظومة القيم سيؤدي الي زيادة الفقراء فقرا والاغنياء غني واتساع مظاهر الاستهلاك والكسب السريع والسهل والاهتمام باللحظة الراهنة وليس الاهتمام بالمستقبل وتفضيل المنتجات الأجنبية علي الوطنية والاهتمام بالسلع المادية وليس بالأخلاق وظهور الحقد الطبيعي من الأغنياء علي الفقراء وليس العكس والفساد والخداع والنصب والتزوير والرشوة والبغاء واستباحة الملكية العامة واعلاء المصلحة الشخصية علي المصلحة العامة والوطنية.
الموضوع الأصلى من هنا: مجموعة البورصة المصرية http://www.BORSAEGYPT.com/showthread.php?p=1060248292
الموضوع الأصلى من هنا: مجموعة البورصة المصرية http://www.BORSAEGYPT.com/showthread.php?p=1060248292
وقال ان مصر شهدت تدنيا بكل هذه القيم السلبية التي تجسدت في مظاهر الانحراف مثل نهب اموال البنوك والاختلاس والتزوير وارتكبها نفر من علية القوم مثل الوزراء وتوابعهم وأشار الي انتشار ثقافة الاستهانة في كل شئ وقال انها تعد أخطر معوقات التقدم التي تمثلت في عدم الحرص علي كل شئ في مصر ومنها سلامة المواطن وأمنه مشيرا الي التسيب المروري وسيادة المحسوبية والوساطة والشللية. وطالب بصياغة مشروع قومي لمنظومة القيم للحفاظ علي البلاد.
وأكد الدكتور محمود عبدالحي المدير السابق لمعهد التخطيط القومي ان هناك اهمال واستهانة بحياة البشر وانحطاط في القيم الذاتية وطالب بتغيير هذه السلوكيات.
وأكدت الدكتورة نادرة وهدان المستشار بالمعهد ان تغيير السلوك الاجتماعي يؤدي الي هزات عنيفة تصيب كل المجتمع في الدولة وأشارت الي انتشار جرائم النصب ومشاكل الاثراء السريع نتيجة التشريعات الدولية التي تحمي النصابين، وطالبت بالحفاظ علي الطبقة الوسطي والسيطرة علي انحرافات الشباب بالتشريعات الملائمة. ........

 


اخبار مصر - الذهب - تحويل العملات
فوركس - تجارة فوركس
توقيع

mr200

mr200 غير متواجد حالياً

 

رد مع اقتباس