عرض مشاركة واحدة
قديم 05-08-2011, 07:53 AM   #395
 

كاتب الموضوع : محمد انور عبد الباقي المنتدى : التحليل الفنى والمالى و المتابعة اللحظية قديم بتاريخ : 05-08-2011 الساعة : 07:53 AM
افتراضي رد: سهم العربية للاستثمارات والتنمية القابضة روية مستقبلية وفنية واستثمارية لمن يريد استثمار امن وواعد

المشاركة الأصلية كتبت بواسطة fouad_egypt
الإخوة الأفاضل
كثر الكلام عن إرجاع الحصة العينية لمتولى بسبب التقييم المبالغ فيه لقيمة الأرض

وتم ضرب الأمثلة بإعادة بالم هيلز والمنتجعات للأراضى التى أخذتها متناسين أن الإعادة لصالح المالك الأصلى للأرض فى هذه الحالات
أما فى حالتنا فإن صالح السهم هو ما تم فى حالة سوديك التى دفعت فرق الثمن

إن الأراضى تضاعف ثمنها مرتين وثلاث خلال السنوات الثلاث الأخيرة ولذلك أرى أن تتم دراسة للأسعار التى كانت سائدة فى فترة تقييم الأرض ورفع قضية غش وتدليس ضد متولى لإرغامه على دفع فرق الثمن الذى تملك مقابله أسهم بدون وجه حق أو إعدام فرق الأسهم التى تملكها بدون وجه حق

إن فائدة هذا الإجراء بدلا من إعادة الأرض الإستفادة من زيادة أسعار الأراضى والتى هى أفضل من كل أرباح الشركة من مشاريعها القائمة ومن فوائد سندات الخزانة الحرام

ومن فوائد هذا الإجراء إما زيادة الأموال السائلة بالشركة فى حالة دفعة فرق الثمن والتى ستكون قيمة مضافة لقيمة السهم وزيادة إمكانيات الدخول فى مشاريع جديدة أو تقليل حصة متولى بالشركة فى حالة إعدام أسهمه بدلا من دفعه فرق الثمن

وللإحتفاظ بالأراضى ميزة أخرى هى إمكان إقامة مشاريع عليها رغم عدم قيام الشركة بشئ طوال السنوات الماضية إلا أن المبدأ إستثماريا صحيح حيث أن الشركة لن تتقدم بالنوم بجوار المشاريع الحالية فقط بل يجب أن تقوم بمشاريع جديدة وإلا فسيبقى السهم على حاله بإفتراض أن قيمة السهم تتحدد بقيمتة المستقبلية والتى تتحدد بمدى قدرة الشركة على النمو

ملحوظة أخيرة
لاحظت أن معظم الكلام عن القيمة المتدنية لقطعة الأرض التى تبعد عن الصحراوى بواحد كيلو ولم يتكلم أحد عن القيمة الحالية للقطعة التى بالقرب من كارفور على الصحراوى مباشرة والتى ربما تساوى الآن ضعف التقييم السابق
وفى النهاية أعرض القيمة الدفترية السهم فى عدة سيناريوهات مختلفة بناء على حقوق المساهمين والبالغة 1062 مليون بآخر ميزانية للشركة والتى بالوضع الحالى تكون القيمة الدفترية للسهم حوالى 112 قرش
الموضوع الأصلى من هنا: مجموعة البورصة المصرية http://www.BORSAEGYPT.com/showthread.php?p=1060248795

وفى هذه الإفتراضات يجب أن نتفق على مبدأ واحد أعتقد أنه لا خلاف عليه وهو أن ثمن الأراضى فى كل أنحاء مصر قد تضاعف خلال السنوات الثلاث الأخيرة من مرتين إلى ثلاث مرات

ولكى لا ندخل فى دوامة الأرقام الحقيقية لسعر الأرض وتأثير ذلك على حقوق المساهمين سأفترض أن القيمة السوقية الحقيقية للأرض حاليا هى 409 مليون أى تظل حقوق المساهمين بالميزانية كما هى وبإفتراض أن الأرض تضاعف ثمنها مرة واحدة فقط .. فإن هذا يعنى أن ثمنها وقت تقييم الحصة العينية كان 204 مليون فقط
وبالتالى يجب على متولى أن يدفع تعويض 204 مليون تدخل ميزانية الشركة أو أن تلغى 204 مليون سهم من ملكيته ووالدته من أسهم الشركة


السيناريو الأول: إعادة الحصة العينية
ستصبح أسهم الشركة حوالى 534 مليون سهم وحقوق المساهمين حوالى 653 مليون جنيه
وبالتالى تصبح القيمة الدفترية للسهم حوالى 122 قرش
مع تقليص قدرة الشركة على القيام بمشاريع عقارية


السيناريو الثانى: دفع تعويض بقيمة الزيادة فى تقييم الحصة العينية
ستظل أسهم الشركة كما هى وستزيد حقوق المساهمين بقيمة مبلغ التعويض لتصبح 1268 مليون جنيه
وبالتالى تصبح القيمة الدفترية للسهم حوالى 134 قرش
وبزيادة السيولة النقدية ترفع القدرة على الدخول فى مشاريع جديدة أو القدرة على توزيعات أكبر من التى يطالب بها المستثمرين حاليا

السيناريو الثالث: إلغاء كمية أسهم متولى بقيمة الزيادة فى تقييم الحصة العينية
الموضوع الأصلى من هنا: مجموعة البورصة المصرية http://www.BORSAEGYPT.com/showthread.php?p=1060248795
ستصبح أسهم الشركة حوالى 738 مليون سهم وحقوق المساهمين حوالى 856 مليون جنيه
وبالتالى تصبح القيمة الدفترية للسهم حوالى 116 قرش


السيناريو الأول مكرر: إفتراض أن متولى وراء فكرة إلغاء الحصة العينية فماذا يريد؟
بفرض أن هناك زيادة حقيقية فى سعر الأرض
وبواقع فعلى نعانى منه جميعا وهو نزول السهم لنصف قيمته الدفترية
يستعيد متولى الأرض ويفقد 409 مليون سهم بقيمة دفترية 1 جنيه (كأنه باع السهم بجنيه فى حين السعر السوقى 60 قرش) ثم يقوم ببيعها أو عمل مشروع ربما تعاقد عليه بالفعل (وهو الخبير بإخفاء مشاريعة لآخر لحظة)
فى حين أنه يقوم بشراء السهم بالسعر السوقى الحالى لتزداد حصته بدون أن نعلم (كلنا نتشكك أنه يقوم بذلك حاليا بأسماء آخرين) ليقوم بعد ذلك بتقديم عرض شراء إجبارى بسعر ما ولنقل 150 قرش للسهم وهو يضمن تماما أن هناك من سيبيع له (الأكواد التى إشترى بالفعل بأسماءها) بالإضافة لمن سيقوم بالبيع له من المالكين الحاليين طمعا فى إستعادة جزء من خسائرهم أو لتحقيق مكسب لمن إشترى بالأسعار الحالية

ولاحظ أن تقديمه لعرض شراء بسعر عالى لا يعنى أنه يدفع هذا السعر فعليا .. لأنه هو من يدفع بيد وهو من يقبض الثمن باليد الأخرى حيث أنه وقتها سيكون قد قام بتجميع السهم وإنتهى الأمر ولكنها خطوة لتقنين ملكيته ونقلها للعلن فقط ..
وكله بالقانون

 


اخبار مصر - الذهب - تحويل العملات
فوركس - تجارة فوركس

Wind غير متواجد حالياً

 

رد مع اقتباس