عرض مشاركة واحدة
قديم 05-11-2011, 02:06 PM   #1867
خبير مالى
 
الصورة الرمزية احمد امين احمد
كاتب الموضوع : احمد امين احمد المنتدى : التحليل الفنى والمالى و المتابعة اللحظية قديم بتاريخ : 05-11-2011 الساعة : 02:06 PM
افتراضي رد: اطلب تحليل فنى لاى سهم تجده مع اهم اخبار السوق

منذ اندلاع الثورة فى مصر قبل نحو مائة يوم يخيم على سوق الذهب والفضة حالة
من الركود والترقب فإلى جانب الغياب الامنى فى العديد من الشوارع وما لذلك من
تداعيات خطيرة على حركة البيع والشراء, زاد ارتفاع اسعار الذهب عالميا الوضع
سوءا.
يقول رفيق عباس رئيس شعبة تجار الذهب فيرى انه لا السبيل للخروج من حالة
الركود التى يعانى منها سوق الذهب والفضة الا من خلال انعاش الاقتصاد المصرى
والنهوض به, وهو ما سيتحقق عبر فتح الباب امام المستثمرين لاقامة مشاريع قومية
تضخ الاموال فى السوق المصرى, الامر الذى سيؤدى بدوره الى تحسن الحالة المعيشية
للمواطن ويشجعه على شراء المعادن الثمينة من اجل الزينة او الادخار.
ويصف محمد حسين , باحد محال الذهب بالجيزة, حركة البيع والشراء انها شبه
متوقفة, ملقيا باللائمة فى ذلك على الغياب الامنى , فضلا عن ارتفاع سعر الذهب
عالميا بسبب حالة الاضطراب وعدم الاستقرار التى تشهدها منطقة الشرق الاوسط الى
جانب إقبال المستثمرين فى البورصات العالمية على شراء الذهب بكميات كبيرة فى ظل
تراجع قيمة الدولار عالميا.
ويتوقع حسين عودة الحياة مجددا الى سوق الذهب مع زيادة الانتشار الامنى فى
الشوارع, الامر الذى يبعث بالطمأنينة لدى كل من تجار الذهب والزبائن ويشجعهم على
الاقبال على الشراء, لاسيما وان الذهب بات من احد المصادر المهمة للاستثمار فى ظل
استمرار ارتفاع سعر الجرام.
ويرى حسين انه يتوجب على الحكومة مراعاة الظروف الصعبة التى يمر بها تجار
الذهب, من خلال تخفيض قيمة الضريبة المفروضة على الجرام, مشيرا الى ان هذه
الضريبة ترتفع كلما ارتفع سعر الجرام , الامر الذى يؤدى الى زيادة سعر
المشغولات الذهبية ويتسبب بدوره فى ضعف الاقبال على الشراء.
ويتفق رامى العريان ,صاحب محل لبيع المشغولات الفضية مع حسين فى الرأى حيث
الموضوع الأصلى من هنا: مجموعة البورصة المصرية http://www.BORSAEGYPT.com/showthread.php?p=1060254863
يرى ان خفض الضريبة سيحدث اختلافا ملحوظا ويؤدى الى حلحلة وضع السوق الى حد ما ..
ذلك فضلا عن اهمية تكثيف انتشار قوات الشرطة , مشيرا الى انه اضطر بعد الثورة الى
تخفيض عدد ساعات العمل
الا ان العريان مع ذلك اعرب عن تفاؤله حيال الاوضاع فى المستقبل, حيث بات
واثقا بانه بمجرد ان تشهد البلاد حالة استقرار امنى سيعاود النشاط مجددا فى سوق
المشغولات الفضية وتبدأ عجلة البيع والشراء فى الدوران.
فى حين, توقع خالد عبد المعطى , صاحب محل لبيع المشغولات الذهبية ان تسجل
اسعار الذهب مزيدا من الارتفاع خلال الفترة المقبلة فى ظل استمرار اجتياح اعصار
الثورات المنطقة العربية, الامر الذى يدفع كبار المسئولين فى هذه الدول الى تحويل
الاموال التى قاموا باكتنازها بشكل غير قانونى الى سبائك ذهبية حتى يسهل تهريبها.
ويقول عبد المعطى ان حركة البيع باتت لا تتجاوز 30 فى المائة بينما حركة
الشراء تصل لحوالى 60 فى المائة, مرجعا ذلك الى اقبال المواطنين البسطاء واصحاب
المشاريع التجارية الصغيرة الى بيع ما يمتلكونه من مشغولات ذهبية لتسيير حياتهم
وسداد ديون تراكمت عليهم بعد حالة الركود التى لحقت اعمالهم خلال الفترة الاخيرة .
ويرى عبدالمعطى, من وجهة نظره, ان السبيل الامثل للخروج من الازمة الحاليه
يتمثل فى ان يتم بيع المشغولات الذهبية بالتقسيط عبر البنوك , بحيث يدفع البنك
قيمة المشغولات الذهبية التى يختارها العميل للصايغ نقدا ثم يقسط هذه القيمة
للعميل بنفس الطريقة المعمول بها فى مجال بيع السيارات.

 


اخبار مصر - الذهب - تحويل العملات
فوركس - تجارة فوركس
توقيع

( اللهم إن كان رزقي في السماء فأنزله ، وإن كان في الأرض فأخرجه ، وإن كان بعيدا فقربه ، وإن كان قريبا فيسره ، وإن كان قليلا فكثره ، وإن كان كثيرا فبارك لي فيه )

احمد امين احمد غير متواجد حالياً

 

رد مع اقتباس