عرض مشاركة واحدة
قديم 05-14-2011, 10:52 PM   #16535
قنــاص أخبــــار
 
الصورة الرمزية mr200
 

كاتب الموضوع : tiger2001p المنتدى : التحليل الفنى والمالى و المتابعة اللحظية قديم بتاريخ : 05-14-2011 الساعة : 10:52 PM
افتراضي رد: ***...الأخبار الاقتصادية...**...وأهم التقارير عن البورصة المصرية والأسواق العالمية....***

العرب أمام فرصة للبدء بالتأسيس لمرحلة اقتصادية جديدة
مسعود أحمد ـ مدير ادارة الشرق الأوسط وآسيا الوسطى في صندوق النقد الدولي
في خضم هذه المرحلة التي تشهد فيها منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا تحولا تاريخيا، أصبح أمام صانعي السياسات في المنطقة الفرصة للاستجابة للنداءات الواسعة النطاق المطالبة بالتغيير، من خلال وضع الأسس لتحقيق نمو أكثر سرعة وشمولية على الصعيد الاجتماعي، لتوفير فرص عمل للشباب والقوى العاملة التي يعتريها القلق بشأن مستقبلها.
كما تواجه الدول المستوردة للنفط في المنطقة تحديا أكثر الحاحا يتمثل في الحفاظ على التماسك الاجتماعي مع الحفاظ على استقرار الاقتصاد الكلي في ظل الضغوط المتعددة التي تتعرض لها.
وكما هو الحال في أجزاء أخرى من العالم، تضررت الدول المستوردة للطاقة بشدة نتيجة للزيادة الحادة في أسعار النفط، وما صاحبها من ارتفاع اقترب من الضعف في أسعار القمح، حيث تعتبر بلدان منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا من ضمن أكبر المستوردين. وتضيف التكاليف الاضافية للمواد الغذائية والوقود وحدها مبلغا قدره 15 مليار دولار (%3 من الناتج المحلي الاجمالي) الى فاتورة الواردات مجتمعة لكل من مصر والأردن ولبنان والمغرب وتونس وسوريا لهذا العام. كما تشهد هذه الدول أيضا تراجعا في تدفق السياح والاستثمارات نتيجة الاضطرابات وحالة عدم اليقين.
وعلى الرغم من أن التراجع الحاد شهدته كل من تونس ومصر، انخفاض بنحو %40 في أول شهرين من هذا العام، فان الآثار وصلت أيضا الى باقي أرجاء المنطقة. وأخيرا، دفعت حالة عدم اليقين ذاتها الأسواق المالية الى زيادة علاوات المخاطر، وبالتالي زادت تكلفة الاقتراض على معظم دول المنطقة.
بالاضافة الى ذلك، تواجه الحكومات ضغوطات اجتماعية متنامية وبطالة مرتفعة مزمنة بين الشباب، وقد استجابت لتلك المطالب من خلال التوسع في الدعم الحكومي للوقود والمواد الغذائية وزيادة رواتب موظفي الخدمة المدنية والمتقاعدين، والتحويلات النقدية الاضافية وغيرها من أوجه الانفاق، فضلا عن خفض الضرائب.
الموضوع الأصلى من هنا: مجموعة البورصة المصرية http://www.BORSAEGYPT.com/showthread.php?p=1060259702
بعض أوجه الانفاق الاضافية في المدى القريب مفهومة وضرورية لضمان التماسك الاجتماعي، لكنها تهدد بتشكيل ضغوط على المالية العامة التي تم التوسع فيها أصلا بفعل تدابير لتخفيف الأزمة المالية العالمية. ومن المحتمل أن يصل العجز المالي للأسواق الناشئة في المنطقة خلال هذا العام الى %8 من الناتج المحلي الاجمالي، أو نحو 40 مليار دولار. ويمكن أن توفر أسواق المال المحلية جزءا من تلك الأموال، وان كانت بتكلفة أعلى، لكن الدعم المالي الخارجي المقدم في الوقت المناسب بالنسبة لبعض الدول سيكون مركزيا وأساسيا في الحفاظ على التماسك الاجتماعي من دون تهديد الاقتصاد الكلي والاستقرار المالي.
وبمقدور صندوق النقد الدولي أن يخصص 35 مليار دولار اذا ما طلبت الأسواق الناشئة في المنطقة ذلك.
وللمضي قدما، ينبغي معالجة اتساع الاختلالات في المالية العامة والحسابات الجارية حتى لا تعرقل الأجندة بعيدة المدى المتعلقة بتوفير فرص العمل على نحو متزايد.
وبصورة أكثر تحديدا، هناك حاجة الى الغاء بعض النفقات وجمع المزيد من الايرادات ممن يتهربون من دفع الضرائب، وتوجيه المعونات والدعم الحكومي الى الفئات الأكثر احتياجا، والحد من الهدر في الانفاق العام. وزيادة الانفاق العام على الدعم والاعانات الحكومية والتحويلات فيه، استجابة للحاجة الفورية والملحة للسلام الاجتماعي. لكن ذلك لن يكون بديلا عن الاصلاحات الجوهرية وعملية التحديث للسياسات والمؤسسات الاقتصادية التي من شأنها أن تخلق وظائف لائقة وحوكمة رشيدة وحماية اجتماعية للمحتاجين والفقراء والضعفاء.
وينبغي ان يكون الانتقال من الوقود المعمم ودعم أسعار المواد الغذائية، والتي تكلف حكومات بلدان الشرق الأوسط وشمال أفريقيا حوالي %8 من الناتج المحلي الاجمالي، الى شبكات أمان اجتماعي موجهة وذات كفاءة أعلى في التكلفة، جزءا من هذه الأجندة.
كما ينبغي اتخاذ اجراءات مبكرة وسريعة للحد من الأنظمة البيروقراطية التي تجعل من الصعب على الشركات الصغيرة والمتوسطة الحجم أن تزدهر اذا لم تكن تتمتع بالعلاقات والمحسوبيات، أو من دون أن تتورط في الفساد. وبينما يحتاج وجود نموذج للنمو أكثر استدامة وشمولية الى وقت حتى يتبلور ويتطور، يمكن للحكومات أن تبدأ حاليا في تحديد عناصر ذلك النموذج، في حوار وثيق مع الشعب وبمشاركة شركاء اقليميين وعالميين اذا ما تطلب الأمر ذلك.
الأشهر المقبلة ستنطوي حتما على تحديات وتتسم بالنكسات. لكن المنطقة تتمتع بنقاط قوة عديدة: شعوب تتميز بالدينامية وصغر السن، وموارد طبيعية ضخمة، وسوق اقليمية كبيرة وموقع جغرافي مميز مع امكان الوصول الى الأسواق الرئيسية.
الموضوع الأصلى من هنا: مجموعة البورصة المصرية http://www.BORSAEGYPT.com/showthread.php?p=1060259702
ومن المهم للغاية أن يتم التصدي وبسرعة لأي خطر يهدد استقرار الاقتصاد الكلي، وذلك من خلال السياسات السليمة وبمساعدة المجتمع الدولي ان تطلب الأمر ذلك. وبهذه الطريقة، يمكن الحفاظ على الثقة ويمكن تحقيق التقدم في السعي من أجل أجندة اجتماعية جديدة.

 


اخبار مصر - الذهب - تحويل العملات
فوركس - تجارة فوركس
توقيع

mr200

mr200 غير متواجد حالياً

 

رد مع اقتباس