عرض مشاركة واحدة
قديم 05-17-2011, 10:34 AM   #2132
خبير مالى
 
الصورة الرمزية احمد امين احمد
كاتب الموضوع : احمد امين احمد المنتدى : التحليل الفنى والمالى و المتابعة اللحظية قديم بتاريخ : 05-17-2011 الساعة : 10:34 AM
افتراضي رد: اطلب تحليل فنى لاى سهم تجده مع اهم اخبار السوق

رحب خبراء اقتصاديون بإعلان سوق دبي المالية عن تعاونها مع البورصة المصرية من أجل وضع الأطر المناسبة لتشجيع الإدراج المزدوج في السوقين، ولكن ذلك لم يمنع تخوفات البعض في أن تفشل تلك المفاوضات في وضع أطر سليمة لعملية الإدراج، خاصة أن هناك محاولة سابقة باءت بالفشل قبل سبع سنوات لإدراج إحدى الشركات المصرية في بورصة دبي. جاء هذا الاتفاق أثناء جولة رئيس البورصة المصرية محمد عبد السلام بمنطقة الخليج العربي للترويج للسوق المصرية وجذب المزيد من الاستثمارات العربية وتفعيل التعاون مع البورصات العربية.



وتعد سوق دبي الوجهة الرئيسية لشركات الإدراج المزدوج على المستوى الإقليمي، وتضم لائحة السوق حاليا 20 شركة عربية من الكويت والبحرين وسلطنة عمان والسودان.



وأوضح عبد السلام أن البورصة المصرية تقيم تعاونا ضخما مع سوق المال في دولة الإمارات العربية المتحدة في مختلف القطاعات سواء في مجال نظم البورصة أو نظم المقاصة والتسوية. وشدد وائل النحاس، المحلل المالي على ضرورة إيضاح شروط وقواعد الإدراج من قبل الجانبين المصري والإماراتي، وقال لـ«الشرق الأوسط» إن ذلك الإدراج يتيح ميزة تنافسية للسوقين، فالجانب المصري يمكنه الاستفادة من انخفاض الأسعار في السوق الإماراتية، ومن الناحية الأخرى يمكن للسوق الإماراتية الاستفادة من انخفاض الأسعار في السوق المصرية، وبالتالي يساعد على تدفق رؤوس الأموال بين البلدين.



ويخشى النحاس أن يؤثر عدم الاتفاق بين الجانبين على شروط الإدراج المزدوج في إفشال تلك المساعي، مشيرا إلى تجربة سابقة لإدراج إحدى الشركات المصرية في بورصة دبي، ولكنها فشلت بسبب عدم الاتفاق على الشروط المتعلقة برأس المال وعدد الأسهم. وفشلت مفاوضات لإدراج أسهم شركة مدينة الإنتاج الإعلامي المصرية في بورصة دبي في عام 2004، بسبب الاختلاف على شروط وقواعد الإدراج بين سوق دبي المالية والبورصة المصرية من حيث حجم رأس المال وعدد الأسهم.
الموضوع الأصلى من هنا: مجموعة البورصة المصرية http://www.BORSAEGYPT.com/showthread.php?p=1060263743



ويرى الخبير الاقتصادي عيسى فتحي أن هذا الإجراء فرصة للاستفادة من المال العربي والمتمثل في البورصة الإماراتية من الاتجاه للأسهم المصرية، إذ إن البورصة المصرية هي الأفضل عربيا من الناحية التنظيمية.



وقلل عيسى فتحي من تخوفات البعض من أن تؤدي تلك الخطوة لتهريب رؤوس الأموال المصرية إلى خارج البلاد، وقال لـ«الشرق الأوسط» إن معظم المسؤولين السابقين ممنوعون من التصرف في أموالها، إلى جانب ذلك فإن التدفقات المالية تخضع لرقابة من هيئة الرقابة المالية والبنك المركزي المصري.

 


اخبار مصر - الذهب - تحويل العملات
فوركس - تجارة فوركس
توقيع

( اللهم إن كان رزقي في السماء فأنزله ، وإن كان في الأرض فأخرجه ، وإن كان بعيدا فقربه ، وإن كان قريبا فيسره ، وإن كان قليلا فكثره ، وإن كان كثيرا فبارك لي فيه )

احمد امين احمد غير متواجد حالياً

 

رد مع اقتباس