عرض مشاركة واحدة
قديم 06-01-2011, 09:51 AM   #17205
قنــاص أخبــــار
 
الصورة الرمزية mr200
 

كاتب الموضوع : tiger2001p المنتدى : التحليل الفنى والمالى و المتابعة اللحظية قديم بتاريخ : 06-01-2011 الساعة : 09:51 AM
افتراضي رد: ***...الأخبار الاقتصادية...**...وأهم التقارير عن البورصة المصرية والأسواق العالمية....***

وزير التعاون الدولي القطري: مليارا دولار لشراء سندات خزانة لتحفيز الاقتصاد المصري
وجهت اصابع اتهام عديدة لقطر علي خلفية ما اعتبره البعض دورا تحريضيا علي ثورة الخامس والعشرين من يناير سواء من خلاله مواقفها الرسمية أو عبر توظيف قناة الجزيرة الفضائية التي كانت تقوم بمتابعة دقيقة لكل وقائعها وتطوراتها.لكن الدكتور خالد بن محمد العطية وزير التعاون الدولي القطري يرفض هذه الاتهامات مؤكدا أن حكومة بلاده لم تحرض علي الثورة في حد ذاتها لكنها أيدتها بكل قوة بعد انطلاقها لأنها جسدت صوت الشعب المصري الذي تحرك في عفوية سعيا لانتزاع الحرية والكرامة والعدالة الاجتماعية.
ويلفت العطية إلي أن الدوحة لم تفاجأ بالثورة التي رأي أنها أعادت الي مصر عافيتها ونبضها الوطني والقومي هنا حصيلة حوار أجراه الاهرام مع العطية علي هامش زيارته للقاهرة التي اختتمها أمس بعد ترؤسه الجانب القطري في اول اجتماع للجنة الفنية المشتركة مع مصر والتي وضعت خارطة طريق للتعاون المستقبلي بين البلدين بعد ثورة يناير وتناول ايضا بعضا من نتائج هذه اللجنة
ـ في البداية.. تردد أكثر من مرة خلال السنوات الأخيرة أن قطر حاولت ـ وهي بصدد ممارستها لدورها في المنطقة ـ أن يكون ذلك خصما من رصيد الدور الاقليمي لمصر فهل ثمة ظلال من الحقيقة في هذا القول؟
هذا طرح غير صحيح علي وجه اليقين والاطلاق فنحن علي قناعة بأن أي دور نسعي للقيام به يتطلب بالضرورة تضامن وتعاون جميع الدول العربية وفي مقدمتها مصر الشقيقة ولدي امير البلاد غيرة قومية وغيرة علي التوجه العربي بلا حدود وبالتالي فانه يبذل كل مافي وسعه ـ حتي ولو صفق بيد واحدة ـ لحماية المصالح القومية للأمة وعلي أي حال فإننا نتمني دوما أن يكون هناك دور فاعل لمصر قوميا واقليميا خاصة بعد أن استعادت روحها بعد ثورة الخامس والعشرين من يناير
ـ لقد قيل ان قطر كانت تسعي الي القفز علي الدور المصري بدعم من قوي اقليمية ودولية تحديدا الولايات المتحدة وإسرائيل؟
من المؤكد أن ذلك يتنافي مع الحقيقة فقطر بفعل توظيف قوتها الناعمة تمكنت من إحداث قفزات نوعية كبيرة علي الصعيدين الاقليمي والدولي وبلاشك ثمة اعداء لهذا النجاح وهم من يروجون لمثل هذه الأقاويل والترهات غير أننا في قطر قررنا من زمن بعيد ألا نعرها اهتماما أو نقيم لها وزنا في ظل مانسعي الي تحقيقه من أهداف وتطلعات ضمن رؤية سمو الامير التي تقوم علي ضرورة توفير كل عوامل القوة للامة العربية حتي يكون بمقدورها مواجهة التحديات التي تحاصرها. ـ لقد اتهمت قطر بممارسة دور تحريضي خلال ثورة الخامس والعشرين من يناير فهل كان ذلك مقصودا للمساهمة في تغيير النظام السابق خاصة في ظل التناقضات التي نشأت بين القاهرة والدوحة خلال العقدين الاخيرين؟
علي الاطلاق لم يكن دافع قطر الانتقام من النظام السابق فالتحريض يفترض وجود نوايا للانتقام من طرف ما غير أن قطر كانت بالتأكيد تدعم الثورة المصرية لأن أهدافها نبيلة وتعكس صوت الشعب الذي تحرك في عفوية سعيا باتجاه الحرية والكرامة والعدالة الاجتماعية والعيش الكريم مثله مثل شعوب عديدة علي الكرة الارضية فهي تدعم حق الشعوب في امتلاك هذه المقومات الاساسية بما يقود الي اقامة الدولة المدنية ودولة القانون والمؤسسات.
ـ هل فوجئتم في قطر بثورة 25 يناير في مصر؟
لا لم نفاجأ فقد كانت ثمة مؤشرات تدل علي ان الشعب المصري باتت لديه احتياجات ملحة في غياب اي حراك لتلبيتها فقرر ان ينتفض ويثور ليدافع عن مصالحه.
الموضوع الأصلى من هنا: مجموعة البورصة المصرية http://www.BORSAEGYPT.com/showthread.php?p=1060277144
ـ هل كانت هناك توجيهات رسمية من الحكومة القطرية لقناة الجزيرة للقيام بهذه التغطية الموسعة لأحداث ووقائع الثورة؟
إن ظلما بينا تتعرض له الحكومة القطرية من جراء قناة الجزيرة التي تحولت الي صداع في رأسها وبوسعي التأكيد أنها ـ أي الحكومة ـ ليس بوسعها التدخل في تحديد السياسة التحريرية للقناة فهي قناة مهنية من الطراز الأول وأمير البلاد بعد أن قرر الغاء وزارة الاعلام لم يعد ثمة رقيب علي وسائل الاعلام المختلفة في قطر سوي رقابة الضمير المهني والاخلاقي.
الموضوع الأصلى من هنا: مجموعة البورصة المصرية http://www.BORSAEGYPT.com/showthread.php?p=1060277144
الموضوع الأصلى من هنا: مجموعة البورصة المصرية http://www.BORSAEGYPT.com/showthread.php?p=1060277144
ـ ألا تخشي قطر من انتقال الحالة الثورية العربية إلي ربوعها ؟
بالطبع لا نخشي من ذلك لسبب واحد يتمثل في أن أسباب الحراك الثوري تكمن في اتساع دائرة المظالم وفقدان الحرية وغياب أسس الحياة الكريمة وحرمان الشعب منها وكل ذلك غير متاح في قطر بحمد الله مما لا يوفر أي ذريعة لما أطلقت عليه الحراك الثوري خاصة أن مشروع التحديث القائم الآن ينهض علي ثلاثة مرتكزات رئيسية هي التعليم والصحة ومستوي المعيشة المرتفع وبالتالي يمكنني القول إنه من قبيل المهاترات الحديث عن إمكانية انتقال الحالة الثورية العربية الي قطر.
ـ تردد أن هناك تفكيرا لانشاء شركة مشتركة للاستثمار في قطاع غزة أو المساهمة في اعادة إعماره خاصة مع بدء تشغيل مصر لمعبر رفح بشكل دائم فما صحة ذلك ؟
نحن نتمني بالفعل القيام بخطوات مشتركة للمساهمة في اعادة إعمار قطاع غزة بيد أن ذلك يتطلب ان نتمكن من تجاوز المعوقات التي يثيرها الطرف الآخر واقصد به اسرائيل ومن جهتنا فنحن ننظر الي الخطوة المصرية بتشغيل معبر رفح بشكل دائم باعتبارها خطوة جبارة تصب في منحي يخدم مصالح الشعب الفلسطيني في القطاع ويوفر متنفسا للحياة الكريمة له.
ـ علمت أن هناك توجها قويا للاستثمار في القطاع المالي والمصرفي المصري من جانب قطر لدعم هذا القطاع عقب ثورة يناير فما طبيعة هذا التوجه ؟
لقد رصدت الحكومة القطرية مبلغا في حدود ملياري دولار لشراء سندات خزينة مصرية وفقا لشروط سيتم الاتفاق عليها وبمقتضي ذلك فان قطر سوف تقوم بدفع500 مليون دولار سنويا علي مدي اربع سنوات
ـ هل تري انه بوسع ثورة الخامس والعشرين أن تهيئ فرصا افضل للاستثمار وللحراك الاقتصادي في مصر ؟
بالتأكيد فهي ثورة الشعب كله وفي الطليعة منه الشباب لذلك فان جميع فئات الشعب المصري ستكون حارسة وحامية لهذه الثورة ومكاسبها كما أن هذه الثورة أفرزت سلطة جديدة تراقب جودة العمل ومعدلات الأداء وتوفر الحكم الرشيد ودولة القانون وكل ذلك يعني توافر أجواء ومناخات أفضل لحركة الاستثمار خاصة الخارجي ومن هذا المنطلق فإن دولة قطر كانت من أوائل الدول العربية التي سارعت بمد أيديها لمصر عقب نجاح الثورة.
ـ الي أي مدي ستكون السوق القطرية مفتوحة أمام الشركات المصرية؟
أن سمو الأمير هو أول من بادر خلال لقاء القمة مع المشير محمد حسين طنطاوي رئيس المجلس الأعلي للقوات المسلحة في مصر في مطلع شهر مايو الجاري الي توجيه كل الدعم للشركات المصرية لتدخل السوق القطرية وقد طلبنا ذلك بالفعل من الشركات الكبري وعرضنا عليها مشروعا حيويا للمساهمة فيه وهو مشروع بناء ميناء الدوحة الجديد ووعدنا بتوفير كل التيسيرات ومقومات التحفيز والتشجيع سواء فيما يتعلق بالخدمات والمرافق فضلا عن الحوافز الضريبية والتي يمكن القول معها أن قطر باتت جنة علي الأرض بالرغم من كونها تدخل ضمن محددات المناطق الحرة.
ـ وماذا عن العمالة المصرية هل ثمة توسيع لدائرة الاستفادة من خبراتها في المشروعات القطرية الجديدة لقد قيل ان قطر علي استعداد لاستيعاب250 الف عامل مصري خاصة بعد عودة الآلاف من ليبيا؟
كل هذا صحيح ونحن ندعم هذا التوجه علي كل المستويات لا سيما أن الجالية المصرية تحظي بالسمعة الطيبة والاحترام لذلك فإن دخولها لا يتطلب اجراءات معقدة وانما يتسم بالتلقائية في ظل المشاريع الضخمة التي تنفذها قطر سواء في الوقت الراهن أو في المستقبل، بوضوح لدينا توجه استراتيجي لفتح الباب أمام المزيد من العمال المصرية في قطر.

 


اخبار مصر - الذهب - تحويل العملات
فوركس - تجارة فوركس
توقيع

mr200

mr200 غير متواجد حالياً

 

رد مع اقتباس