عرض مشاركة واحدة
قديم 06-01-2011, 11:59 PM   #6607
خبيــر بأسـواق المــال
كاتب الموضوع : محمد على باشا المنتدى : التحليل الفنى والمالى و المتابعة اللحظية قديم بتاريخ : 06-01-2011 الساعة : 11:59 PM
افتراضي رد: الأسهم النارية فى البورصة المصرية

شوف ياسيدى الفاضل ..واستاذى الجليل

الازدواج الضريبي يتنوع من حيث النطاق إلى :

• الازدواج الداخلي :

هو الذي تتحقق شروطه داخل الدولة الواحدة سواء كانت اتحادية أو موحدة

بسيطة ( حكومة مركزية وسلطة محلية ) حيث تقوم السلطة المركزية بفرض

ضريبتين أو أكثر على المادة نفسها وعلى الشخص نفسه

وهو مانحن بصدده الان ...تمام


• الازدواج الدولي :

هو الذي يتحقق عندما تقوم دولتان أو أكثر بفرض ذات الضريبة أو ضرائب متشابهة على نفس المادة وعلى نفس الشخص .


وده ياحبيب هارتى ..مالناش دعوة بيه ...تمام

ويتنوع الأزواج الضريبي أيضا من حيث قصد المشرع على :
• الازدواج المقصود :

وهو الذي يتعمد فيه المشرع الازدواج فيه

المشرع الازدواج بقصد الحصول على إيرادات أكثر أو إخفاء سعر الضريبة أو التميز

في سعر الضريبة بين المكلفين أو تصحيح نظام الضرائب أو تدبير موارد للهيئات

المحلية أو الحد من ارتفاع الدخول أو غير ذلك من الأهداف التي تختلف من دولة

لأخرى


• الازدواج غير المقصود :

وهو الذي يتحقق نتيجة عدة عوامل منها على

سبيل المثال 1. تداخل الاختصاصات المالية للهيئات التي تزاول سلطاتها على

نفس الإقليم 2. تداخل التشريعات الجديدة على التشريعات القائمة ويحدث ذلك

عندما تكون الدولة في حاجة إلى مزيد من الإيرادات فتفرض ضرائب جديدة دون

مراعاة للتشريع الضريبي القائم ويمكن مواجهة هذا النوع من الازدواج عن طريق

المعالجة التشريعية
2.

شروطه :

ومن خلال التعريف السابق نجد أنه لكى

يتحقق الازدواج الضريبي فلا بدون توافر العناصر الآتية :


• وحدة الضريبة :

يعنى ذلك أن تكون الضريبتان من نوع واحد كضريبتي دخل أو ضريبتي رأس مال
الموضوع الأصلى من هنا: مجموعة البورصة المصرية http://www.BORSAEGYPT.com/showthread.php?p=1060277833

وهو ما يكون الان فى حالتنا تلك ...فانه يوجد ضريبة ارباح تجارية

وصناعية ..وضريبة ارباح رأسمالية يستم فرضهم على الشركات... أي

يشترط أن تفرض الضريبة أو ضريبة مشابهة لها من نفس النوع وإن اختلفت أكثر

من مدة . ففرض ضريبة منخفضة السعر على رأس المال ولكن يتم الوفاء بها من

الدخل أيضا يقتضي أن تعتبر الضريبة الثانية الاقتصادية أنها مفروضة على الدخل

وإن اختلف المسمى قانونا

مثال ذلك : قطعة أرض قيمتها 30.000 جنية وتدر دخلا 3000 ج فإذا كان سعر

الضريبة 20 % من الدخل فإن قيمة الضريبة 600 جنيه وإذا أرادت الدولة زيادة

حصيلة الضريبة بمقدار النصف أي 300 جنيه فإنها إما أن تزيد سعر الضريبة من 20
الموضوع الأصلى من هنا: مجموعة البورصة المصرية http://www.BORSAEGYPT.com/showthread.php?p=1060277833

% إلى 26 % أو تفرض ضريبة على راس المال بسعر 15 % لتحصل على نفس

النتيجة في هذه الحالة الأخيرة يحصل الازدواج الضريبي من الناحية الاقتصادية وإن

كان لا يعد كذلك من الناحية القانونية . على أنه يجب أن نفرق بين ازدواج الضريبة

وبين تكرارها ، فالضريبة على رقم الأعمال مثلا تسرى في كل مرة تباع فيها نفس

السلعة فنكون هنا بصدد تكرار للضريبة وليس ازدواجا لأن الضريبة مفروضة على

كل عملية بيع وكل عملية بيع متميزة عن الأخرى

• وحدة الممول ( الشخصي المكلف بالضريبة ) :

أي أن تفرض الضريبة مرتين أو أكثر على نفس الشخص حولا يثير الأمر مشكلة إذا كان الممول شخصا طبيعيا أما إذا كان الشخص معنوي تثور مشكلة مقتضاها حدوث الازدواج من الناحية الاقتصادية في حين أنه لا يعتبر ازدواج

• وحدة المادة :-

( أي الوعاء الخاضع للضريبة ) ، بعد اشتراط وحدة الضريبة ووحدة الممول ، يشترط ثالثاً وحدة الوعاء الخاضع للضريبة ويعتبر ذلك فرض الضريبة على نفس المادة سواء كانت دخلاً أو رأس مال أكثر من مرة أي يكون وعاء الضريبة في هذه المرات واحداً ، أما إذا1 كان وعاء الضريبة في المرة الأولى مختلف عن الوعاء في المرات الأخرى ، فإننا لا نكون بصدد أزدواج حتى ولو تحققت الشروط الأخرى كوحدة الضريبة ووحدة الممول والمعنى المقصود بشرط وحدة المادة هنا هو المعنى الواسع فهو يشمل بجانب وحدة المال ومحل الضريبة وحدة الواقعة المنشئة للضريبة أيضاً فمثلاً لو أن مالك الأرض الزراعية يدفع ضريبة على واقعة التملك وفى نفس الوقت يدفع ضريبة على الاستغلال الزراعي نكون أمام واقعتين مختلفتين منشئين للضريبة وهو ما ينفى وجود الأزدواج .

• وحدة المدة :-

أى أن يطلب من نفس المكلف دفع ضريبة في مدة قد سبق أن دفع عنها نفس

الضريبة ، ومن ثم يخرج بهذا الشرط الضرائب على رقم الأعمال وغيرها من

الضرائب التى يتم تحصيلها بمناسبة عمل معينة كالضرائب الدورية التى تفرض

على الدخل ، والضريبة على التركات فتدخل في نطاق هذا الشرط . مثال ذلك :-

إذا فرضت ضريبة على الدخل سنة 1997 ، وتم جباتها مع ضريبة الدخل الواجبة

1998 أو حتى في معيادها المحدد عام 1997 فإنه لا مجال للإزدواج هنا ، إلا إذا

فرضت الضريبة مرتين على نفس السنة 1997 مثلاً فهنا يتحقق أزدواجاً ضريبياً من

حيث المدة .



من الناحية القانونية حيث تفرض الضريبة على أرباح الشركة وضريبة أخرى على نصيب مساهميها وفي الحقيقة أن المتحمل للعبء الضريبي في الحالتين هو المساهم

 


اخبار مصر - الذهب - تحويل العملات
فوركس - تجارة فوركس
توقيع

أَعْلمُ أني لا أعْلمُ شيئا

سقراط

محمد على باشا غير متواجد حالياً

 

رد مع اقتباس