عرض مشاركة واحدة
قديم 06-03-2011, 04:49 PM   #17374
قنــاص أخبــــار
 
الصورة الرمزية mr200
 

كاتب الموضوع : tiger2001p المنتدى : التحليل الفنى والمالى و المتابعة اللحظية قديم بتاريخ : 06-03-2011 الساعة : 04:49 PM
افتراضي رد: ***...الأخبار الاقتصادية...**...وأهم التقارير عن البورصة المصرية والأسواق العالمية....***

الاستثمارات القطرية في مصر تخلق قوة اقتصادية عربية
أكد خبراء اقتصاديون أن توقيع عدد من الاتفاقيات بالقاهرة لضخ المزيد من الأموال القطرية في شكل استثمارات متعددة تزيد قيمتها على 10 مليارات دولار في السوق المصرية يكشف عن مدى التناغم العربي خاصة بين مصر وقطر ومساندة الدوحة للثورة المصرية ووقوفها بجوار مصر عقب ثورة 25 يناير وان دخول تلك الاموال القطرية الى مصر لتوفير فرص عمل جديدة, وتوسيع آفاق التعاون بين البلدين مساندة مصر في تلك المرحلة الدقيقة التي تمر بها والاسهام في إقامة المشروعات والشركات التي من شأنها دعم الاقتصاد المصري يقوم بمفعول السحر عند الشعب المصري.
وأشاروا أن تلك الاستثمارات القطرية الهائلة في السوق المصري تسهم في خلق قوى عربية اقتصادية موحدة تجعل من الدول العربية قوى لا يستهان بها امام المخاطر الخارجية.
الموضوع الأصلى من هنا: مجموعة البورصة المصرية http://www.BORSAEGYPT.com/showthread.php?p=1060278772
ووفقاً للتقديرات الرسمية المصرية فإن حجم الاستثمارات القطرية في مصر خلال العامين الماضيين بلغ 1.7 مليار جنيه فى 112 شركة وتتوزع تلك الاستثمارات على مجالات السياحة والصناعة والزراعة والاتصالات وتكنولوجيا المعلومات وذلك طبقاً لبيانات الهيئة العامة للاستثمار.
وبلغ حجم الواردات المصرية من قطر حوالى 18.3 مليون دولار وتمثلت أهم الواردات في الوقود المعدني وزيوت النفط.
من جانبه يقول د. أسامة عبد الخالق الخبير الاقتصادي بجامعة الدول العربية واستاذ الاقتصاد بجامعة عين شمس ان كل مصري سعيد بهذا التناغم العربي خاصة بين مصر وقطر وبشأن الاستثمارات القطرية فلا شك ان الاجواء حالياً في مصر مهيأة تماماً لاستيعاب اكبر قدر ممكن من هذه الاستثمارات فجو الحرية والديمقراطية يمثل عامل آمان كبيراً للمستثمر، كذلك اختفاء تكلفة الفساد وشيوع الشفافية يؤدي بلا شك الى واقعية دراسات الجدوى للمشروعات وانخفاض تكلفتها التي من المؤكد انها لن تذهب بعد الان الا بالعائد المجزي للمستثمر من ناحية وللشعب المصري من ناحية اخرى دون وجود حلقات او ثغرات تتسرب منها تلك الاستثمارات ومجالات الاستثمار القطرية عديدة في مصر لعل من اهمها الجوانب المتعلقة بتكنولوجيا الاتصالات بجميع انواعها ومرافق النقل التي تمثل عصب التكامل الاقتصادي العربي سواء اتخذت شكل موانئ او سكك حديدية وكلها تمثل خطوط اتصال تمكن من دعم التواصل العربي التي تمهد اخيراً لاتخاذ الخطوة المنتظرة منذ عام 1975 لانشاء السوق العربية المشتركة التي تتوافر كل أدوات انشائها , فلدينا المال ولدينا الثروات الطبيعية والموارد البشرية موزعة على الدول العربية مجتمعة مما يجعل تكاملها معاً عامل قوة لها.
ويضيف عبد الخالق ان الاستثمار في شبكة الاتصالات والمواصلات البرية والبحرية يسهم في تنمية واستغلال السودان التي تتمتع باراض شامخة خصبة يعوق استغلالها حالياً عدم توافر مرافق النقل بأنواعها والتي يمكن للاستثمار فيها تحقيق الامن الغذائي للوطن العربي كله لذلك ان استثمار قطر في مجال تكنولوجيا الاتصالات من ناحية ودخول مجالات المعرفة وحقوق الملكية الفكرية ومرافق النقل من ناحية اخرى ليست فقط خطط استثمار مربحاً بل استثمار وطني طويل الاجل يسهم في خلق قوى عربية اقتصادية موحدة تجعل من الدول العربية قوى لا يستهان بها امام المخاطر الخارجية ولعل باقي الدول العربية تحذو حذو قطر وتدرك ان الان هو وقت الارادة السياسية ووقت القرار وهو أمر لا تتوقع ان تتأخر عنه كل الدول العربية.
ويشير عبد الخالق أن ضعف القيادة السياسية فى مصر اثناء عهد مبارك وكذلك الحكومات السابقة وانتشار الفساد وغياب الشفافية وقف حائلاً امام تفاعل الحكومة القطرية مع الشعب المصري والآن عقب ثورة 25 يناير وسقوط الحكم الشمولي نكون امام تناغم في الرغبات السياسية يسمح بوجود تكامل وبالتالي مردود ما اتخذته قطر من قرار زيادة الاستثمارات القطرية في مصر ب 10 مليارات دولار له مفعول السحر عند شعوب الخليج وعلى الاخص قطر.
الموضوع الأصلى من هنا: مجموعة البورصة المصرية http://www.BORSAEGYPT.com/showthread.php?p=1060278772
ومن جانبه يعلق د. عصام بدوي أمين عام اتحاد الموانئ العربية على حديث وزير المالية المصري الخاص بان قطر على استعداد ان تمول اكبر ميناء بحري في العالم بالاسكندرية قائلا ان الموانئ المصرية التي يمكن لها ان تستقبل مزيدا من الاستثمارات القطرية هي شرق بور سعيد وهو ميناء واعد وظهير الميناء لم يستغل حتى الان وبه 1200 متر أرصفة مستغلة كما ان المنطقة الصناعية فى بور سعيد لم يحدث بها اي استثمار ويمكن استغلال تلك المناطق في نشاط استراتيجي يتعلق بالتخزين والقيمة المضافة هي ان تتحول بعد ذلك الى مركز توزيع للمنطقة العربية بأثرها وحوض البحر المتوسط خاصة انها تقع بالقرب من الطريق الدولي السريع المؤدي الى الاراضي الفلسطينية , مشيراً ان ميناء خليج السويس الذي تديره شركة دبي العالمية يوجد به ايضا قرابة 30 % من المحيط الاقصى للميناء لم تستغل ويمكن ضخ استثمارات جديدة بها.
ونفى بدوي امكانية ان يتحول ميناء الاسكندرية الى ميناء عالمي كما يقول وزير المالية المصري مشيرا ان الاسكندرية منطقة مكتظة بالسكان لا تصلح ان تكون ميناء عالمياً انما المنطقة التي تصلح لهذا الغرض هي الربط بين ميناء بور سعيد وميناء دمياط حيث ان المينائين يبعدان عن بعضهما فقط 50 كيلو مترا ويمكن اقامة مناطق صناعية وتجارية شمال شرق بور سعيد مع مدخل قناة السويس وتلك هي المنطقة المحورية التي تؤسس لميناء عملاق قابل ان يتحول بفعل الاستثمارات الى اكبر منطقة موانئ في حوض البحر المتوسط.
ويشير فؤاد شاكر الامين العام لاتحاد المصارف العربية سابقا ان رؤية قطر ودعمها للثورة المصرية لا يقتصر فقط على الدعم المالي بل يمتد الى الدعم الادبي ومساندة الشعوب في ليبيا واليمن بشكل عقلاني واضح يساهم في تجاوز المحنة التي تمر بها الشعوب العربية وبالنسبة لمصر لا يقتصر الدور القطري في انجاح الثورة المصرية على مجرد الاموال بل الدعم الادبي ومساندة الثوار موضحاً ان بعض التصرفات التي يرتكبها البعض الان في مصر بقصد او دون قصد قد تؤثر سلباً على الاستثمارات وتضر بالسياسة الاستثمارية في المستقبل اذا لم تفهم الدولة المانحة ان هذه التطورات وقتية مثل الاحكام القضائية ضد المستثمرين منها الحكم بالغاء عقد الوليد بن طلال وسجن حسين سجواني صاحب شركة داماك العقارية وكلها امور تخيف المستثمرين ان لم يضعها في المستقبل سوف تؤثر سلباً على حجم الاستثمارات الاجنبية في مصر موضحاً ان قطر صدرها يتسع لتجاوز مثل هذه الامور حالياً وتعى ان الحكومة المصرية تأخذ الامور محل الجد , وان مصر لا تحتاج فقط من قطر لتقديم الاموال بل النصح والتوجيه لمجالات الاستثمار والاصلاحات القضائية والمالية
ويوضح شاكر ان قطر تعرض مساعدات مالية كبيرة والان الدور على المصريين ان يضعوا بداية الاصلاح ويتوقفوا عن المظاهرات ويعطوا فرصة للدول العربية الشقيقة ان تساعد في إتمام هذا الإصلاح على ان تقوم الدولة المصرية بجهد ملموس في اقرار الامن والهدوء والاستقرار حتى يتسنى للاستثمارات أن تتدفق على مصر "الجديدة" عقب ثورة 25 يناير .
الموضوع الأصلى من هنا: مجموعة البورصة المصرية http://www.BORSAEGYPT.com/showthread.php?p=1060278772
ومن جانبه يؤكد السفير جمال بيومي أمين عام اتحاد المستثمرين العرب ان الاستثمارات القطرية في مصر ودعمها للاقتصاد المصري بما يصل الى 10 مليارات دولار لا يمكن فهمه بعيداً عن وقوف قطر بجانب الثورة المصرية والعمل على انجاحها وتقديرها للثوار الذي بدأ بتأييد المرشح المصري لامانة الجامعة العربية ثم دعم الاقتصاد المصري وانقاذه من الانهيار عقب الثورة وتوقف عجلة الانتاج, مضيفاً ان الخطوة التالية بين مصر وقطر وكل الدول العربية هو تأسيس اتحاد جمركي بين الدول العربية والعالم وكذلك تحرير تجارة الخدمات وانشاء البنوك.
ويوضح بيومي انه لا توجد هناك اي حساسية ان ما ينتح في قطر يمكن ان ينتج في مصر بأموال قطرية موضحاً ان العلاقات المصرية القطرية هي علاقات قوية ومتينة بين الاشقاء ولكن في بعض الاحيان كان يتم شخصنة بعض القضايا في عهد النظام البائد وتتعمد بطانة الرئيس ان تثير الازمات بين الدول العربية.
واوضح امين عام اتحاد المستثمرين العرب أن الاستثمارات المصرية القطرية تحتاج الى ضبط هيكلة واتجاه بحيث لا تذهب 82 % من هذه الاستثمارات الى الخدمات و9 % فقط على الصناعة و 2 % على الزراعة ويكون هناك خلل في توزيع الاستثمارات العربية على ان تكون الاولوية في الاستثمارات للمجال الزراعة والصناعات الزراعية.
ويؤكد د. شريف دلاور استاذ الاقتصاد بجامعة الاسكندرية ان قطر تدعم العمل الاقتصادي المصري القطري والعمل العربي المشترك بصفة عامة وهي تعلم ان استقرار الاوضاع السياسية والاقتصادية في مصر سوف يؤدي الى استقرار المنطقة بأثرها وقد كانت قطر تحجم عن ضخ مزيد من الاستثمارات في مصر في عهد النظام البائد لانها لم تكن مطمأنة لهذا النظام من الوجهة الاقتصادية وحجم المخاطر التي يمكن ان يتعرض لها الاستثمار في مصر والان المستثمر القطري ينظر الى مصر على انها ستكون خصبة للاستثمارات وسوف يؤدي ذلك الى ازدهار الاستثمارات القطرية في مصر وتنوعها وسوف تمثل مصر بالنسبة لها سوق مهمة جداً.
ويضيف دلاور ان الاستثمارات القطرية في مصر ستزيد عن هذا الرقم المعلن وهو 10 مليارات دولار لتصل الى عشرات اضعاف هذه القيمة في حالة استقرار الاوضاع في مصر وارساء دولة القانون والاستقرار السياسي
مشيرا الى أن تلك الاستثمارات تتجه الى الصناعات البترولية والغاز ويوضع جزء منها كوديعة بالبنك المركزي مؤكداً ان الدور المصري عليه ان يغير المسار الاقتصادي والقوانين والقواعد والاجراءات وازالة المعوقات البيرقراطية وذلك بما يؤدي الى تضاعف حجم الاستثمارات.

 


اخبار مصر - الذهب - تحويل العملات
فوركس - تجارة فوركس
توقيع

mr200

mr200 غير متواجد حالياً

 

رد مع اقتباس