عرض مشاركة واحدة
قديم 06-04-2011, 05:08 PM   #17429
قنــاص أخبــــار
 
الصورة الرمزية mr200
 

كاتب الموضوع : tiger2001p المنتدى : التحليل الفنى والمالى و المتابعة اللحظية قديم بتاريخ : 06-04-2011 الساعة : 05:08 PM
افتراضي رد: ***...الأخبار الاقتصادية...**...وأهم التقارير عن البورصة المصرية والأسواق العالمية....***

بوادر مؤشرات تعافي إصدارات الصكوك
العوائد الخليجية بأدنى مستوى منذ 6 أعوام
بعد بداية بطيئة هذا العام، يبدو أن سوق الصكوك في الشرق الأوسط يتعافى. اذ ضاقت العوائد بصورة ملحوظة منذ أواخر مارس وهناك عدد من عمليات البيع الكبيرة التي ستدخل السوق هذا الشهر، بحسب تقرير «فايننشال تايمز» الذي أضاف:
تراجع عائد مؤشر «اتش اس بي سي – ناسداك» دبي لصكوك الخليج الى %4.56 وهو أدنى مستوى له منذ نحو 6 أعوام، متراجعا من أكثر من %6 في بداية مارس. كما ارتفعت السندات التقليدية في الخليج، لكن عائداتها لا تزال عند %4.95.
ودفعت الشهية المتجددة المؤسسات التي تتخذ من الخليج مقرا لها الى العودة الى سوق التمويل الاسلامي.
وخلال شهر مايو أصدر بنك التنمية الاسلامي صكوكا بقيمة 750 مليون دولار، بينما باع بنك الشارقة الاسلامي سندات اسلامية بقيمة 400 مليون دولار. وتجاوز الاشتراك في كلا الاصدارين المبالغ المستهدفة بشكل ملحوظ، الأمر الذي يشير الى وجود طلب جيد على الأوراق المالية الاسلامية ويعزز التوقعات باستمرار تعافي السوق.
يقول آفاق خان، الرئيس التنفيذي للخدمات المصرفية الاسلامية في ستاندارد تشارترد «كانت تلك نجاحات رائعة وهو ما يولد زخما. وبالتالي ستفكر مؤسسات أخرى في بيع الصكوك. وأنا شخصيا متفائل للغاية».
ويقول كل من مصرف اتش اس بي سي الشرق الأوسط وشركة الكهرباء السعودية وبنك قطر الاسلامي الدولي انها تخطط جميعا لاصدار سندات اسلامية هذا العام. ويقول مصرفيون ان مؤسسات أخرى تبحث هي الأخرى في البيع.
وقالت «فايننشال تايمز»: اصدار مزيد من السندات الاسلامية سيكون بمنزلة دعم مرحب به للسوق التي شهدت تراجعا سنويا في أحجام مبيعات الصكوك الشرق أوسطية منذ عام 2007، الى أن وصلت الى مبلغ ضئيل قيمته 1. 5 مليارات دولار العام الماضي. وفي العام الحالي، بلغ قيمة ما باعته مؤسسات الشرق الأوسط 1.9 مليار دولار فقط حتى الآن، بانخفاض قدره %18 عن الفترة نفسها من العام الماضي.
الا أن سوق الصكوك الآسيوية واصل ازدهاره بقيادة ماليزيا، التي يمكن القول انها المركز البارز والرائد لصناعة التمويل الاسلامي.
وقد زادت خطة التنمية التي وضعتها الحكومة الماليزية وقوامها 444 مليار دولار من مبيعات السندات الاسلامية المقومة بالرنجيت بنسبة %51 الى 4. 12 مليار دولار ماليزي (4 مليارات دولار أميركي) هذا العام، وفق بيانات بلومبيرغ.
وبحسب مصرفيين فان مبيعات من المقرر أن تقوم بها شركات تتراوح ما بين بوه كونغ لصناعة المجوهرات ورانهيل بيرهاد للبناء، ربما تعمل على دفع اصدارات السندات الاسلامية الماليزية الى مستويات مرتفعة هي الأعلى على الاطلاق هذا العام.
الموضوع الأصلى من هنا: مجموعة البورصة المصرية http://www.BORSAEGYPT.com/showthread.php?p=1060279132
ومع ذلك، فان أكثر مبيعات الصكوك إثارة للفضول، ستظهر على الأرجح من دبي. اذ تخطط شركة نخيل للتطوير العقاري المتعثرة والتي لعبت دورا رئيسيا في مشاكل الديون التي عانت منها الامارة، لعرض سندات بقيمة 1.3 مليار دولار على دائنيها التجاريين بحلول نهاية يونيو، وفق ما أوردته وسائل الاعلام المحلية.
ووفقا لاتفاقية اعادة الهيكلة، سيتم سداد %40 من المطالبات العالقة للمتعهدين نقدا، بينما يتم سداد الـ %60 المتبقية على شكل صكوك يتم ادراجها في بورصة ناسداك دبي، البورصة الدولية للامارة.
وقد تم دفع 2.5 مليار درهم الى الدائنين التجاريين في أغسطس الماضي، الا أنه تم تأجيل اصدار الصكوك. ولأن البيع بات الآن وشيكا كما هو واضح، فإن الكثيرين سيتابعون كيف سيكون أداؤها حين تدرج الصكوك ويتم تداولها بحرية.
وعلى الرغم من الانتعاش، الا أن الخبراء يقولون ان سوق السندات الاسلامي لا يزال يعاني من القضايا العالقة منذ زمن طويل والمتعلقة بتفسير الشريعة والهيكلة والقدرة على التنفيذ في حالات التعثر عن السداد.
ويقول نيل ميلر، الرئيس العالمي للتمويل الاسلامي في كي بي ام جي «سيستأنف الزخم، لكن من المبكر القول ان ذلك سيحدث الآن. فنحن لا نزال بحاجة الى المزيد من الوضوح في كثير من القضايا التي برزت في السنوات الأخيرة».

 


اخبار مصر - الذهب - تحويل العملات
فوركس - تجارة فوركس
توقيع

mr200

mr200 غير متواجد حالياً

 

رد مع اقتباس