عرض مشاركة واحدة
قديم 06-07-2011, 09:38 AM   #2698
خبير مالى
 
الصورة الرمزية احمد امين احمد
كاتب الموضوع : احمد امين احمد المنتدى : التحليل الفنى والمالى و المتابعة اللحظية قديم بتاريخ : 06-07-2011 الساعة : 09:38 AM
افتراضي رد: اطلب تحليل فنى لاى سهم تجده مع اهم اخبار السوق

الجزائر (رويترز) - قال مصدران في قطاع الاتصالات لرويترز ان تقييم الحكومة الجزائرية للوحدة المحلية لشركة أوراسكوم تليكوم المصرية تأخر بسبب خلاف بشأن الافصاح عن بيانات الشركة.
والتقييم هو الخطوة الاولى نحو تأميم جازي التي يدور حولها الخلاف الذي هوى بأسهم أوراسكوم. وقد بيعت ويند الشركة الام لاوراسكوم الى فيمبلكوم الروسية.
الموضوع الأصلى من هنا: مجموعة البورصة المصرية http://www.BORSAEGYPT.com/showthread.php?p=1060282508

وعينت الحكومة الجزائرية شركة المحاماة شيرمان اند سترلنج في يناير كانون الثاني للقيام بعملية التقييم وطلبت منها اكمال المهمة بنهاية مايو ايار.

وقال مصدر في قطاع الاتصالات الجزائري مطلع على قضية جازي لرويترز "لم يتم التقييم حتى الان لان جازي رفضت السماح لشيرمان بالوصول الى قاعدة بياناتها."

وأضاف المصدر الذي طلب عدم نشر اسمه "جازي طالبت بأن توقع شيرمان وثيقة للسرية.

"كان ينبغي أن تنهي شيرمان المهمة لكنها لم تتمكن من اكمالها بسبب شرط السرية الذي اشترطته جازي."

وأكد هذه المعلومة مسؤول كبير في الحكومة الجزائرية يتعامل مع قطاع الاتصالات.

وقال المسؤول الذي طلب أيضا عدم كشف هويته "لم نحصل حتى الان على التقييم.. هذا مؤكد. لست متأكدا ما هو السبب لكنني أعتقد أنه لان جازي لم تسمح لشيرمان بالاطلاع على بيانات."

ورفضت أوراسكوم تليكوم الادلاء بتعليق عند الاتصال بمقرها في القاهرة.

وقال موظف في مكتب شيرمان اند سترلنج في باريس لرويترز "في هذه المرحلة ليست هناك عرقلة. حدث تأخير.. هذا صحيح. لكنني أعتقد أننا في مرحلة عادية ونحن نواصل التفاوض في الوقت الراهن مع جازي بشأن اتفاق سري."

وقال متحدث باسم وزارة المالية الجزائرية التي عينت شركة المحاماة وتشرف على التقييم ان الوزارة لا تريد التعليق.


 


اخبار مصر - الذهب - تحويل العملات
فوركس - تجارة فوركس
توقيع

( اللهم إن كان رزقي في السماء فأنزله ، وإن كان في الأرض فأخرجه ، وإن كان بعيدا فقربه ، وإن كان قريبا فيسره ، وإن كان قليلا فكثره ، وإن كان كثيرا فبارك لي فيه )

احمد امين احمد غير متواجد حالياً

 

رد مع اقتباس