عرض مشاركة واحدة
قديم 06-07-2011, 09:47 AM   #17605
قنــاص أخبــــار
 
الصورة الرمزية mr200
 

كاتب الموضوع : tiger2001p المنتدى : التحليل الفنى والمالى و المتابعة اللحظية قديم بتاريخ : 06-07-2011 الساعة : 09:47 AM
افتراضي رد: ***...الأخبار الاقتصادية...**...وأهم التقارير عن البورصة المصرية والأسواق العالمية....***

وراء كل ارتفاع لأسعار النفط.. أزمة عالمية
منذ مجيء حكومة ائتلافية إلى بريطانيا قام العديد من وزرائها بزيارة الكويت في رسالة واضحة برغبتها في تطوير وتقوية علاقتها مع الدول الخليجية.
وزير الدولة البريطاني لمكتب وزارة الخارجية ودول الكومنولث اللورد ديفيد هويل جاء إلى الكويت مؤخرا لمناقشة العديد من الموضوعات أهمها الطاقة والاقتصاد في ظل المتغيرات العالمية الأخيرة. وكان لــ القبس حديث خاص في السطور الآتية:
• ما أسباب هذه الزيارة إلى الكويت؟
ــــ منذ أن شكلت الحكومة الائتلافية في بريطانيا وهي تسعى إلى تقوية العلاقات الخارجية والأمنية والدفاعية والتجارية والتعليمية خاصة مع دول منطقة الخليج، والكويت ضمن جولة عربية قمت بها مع وزير آخر شملت السعودية وقطر والإمارات ولبنان.
وقابلت فيها سمو ولي العهد الشيخ نواف الأحمد الجابر الصباح وسمو رئيس الوزراء الشيخ ناصر المحمد ورئيس البرلمان جاسم الخرافي ووزير النفط الدكتور محمد البصيري وهم أصدقائي القدامى حيث زرت الكويت عدة مرات في السابق.
واهم ما تناولنه في هذه الزيارة الجوانب الامنية والتجارية وأسعار النفط وكيفية التعامل مع الثورات العربية ومساعدة الدول في شمال أفريقيا مصر وتونس، والوضع في البحرين كذلك.
• ولكن لماذا الاهتمام بأسعار النفط؟
ــــــ من واقع خبرتي في الحكومة البريطانية كوزير سابق للطاقة، وتقلدي مناصب عدة في هذا القطاع أبرزها الآن وهو سياسات الطاقة الخارجية أرى أن مسألة ارتفاع أسعار النفط مشكلة حساسة ومؤثرة على نمو الاقتصاد العالمي على المديين المتوسط والبعيد. وعلى مدى خبرتي في الثلاثين عاما الماضية كل مرة ترتفع فيها أسعار النفط الى مستويات قياسية تليها أزمة اقتصادية كبيرة، وهذا يعيق الاستثمار في القطاع النفطي وبقية القطاعات الاقتصادية لعدم القدرة على احتساب تكلفة المشروعات وتكلفة الطاقة أيضا.
الموضوع الأصلى من هنا: مجموعة البورصة المصرية http://www.BORSAEGYPT.com/showthread.php?p=1060282522
وسأنقل رسالة واضحة عن مخاوف بريطانيا والغرب من كون الأسعار الحالية للنفط ما هي الا فقاعة أخرى مثل ما حدث في الثمانينات والتسعينات و2008 مما أدى الى مشاكل اقتصادية وسياسية مازال العالم يتعامل مع آثارها الى الآن، والأسعار المرتفعة للنفط تؤدي الى خسائر اكثر من المكاسب.
وعلى منظمة الأوبك أن تتخذ قرارات تحمي العالم من ذلك في اجتماعها القادم، وتنظر أيضا الى أهمية الحوار مع الدول المصدرة للنفط غير الأعضاء فيها للحفاظ على توازن أسواق النفط.
وعلى الرغم من ان صناعة الطاقة تمر بفترة تحول بحيث تنتج بانبعاثات أقل للكربون ولكن سيظل النفط والغاز مصدري الطاقة لعدة أعوام طويلة مقبلة.
• ما هي اهم الموضوعات التي ستناقش عن الطاقة تحديدا؟
ــــــ هناك مسألة ستطرح للتعاون المشترك مع الكويت وهي انتاج الطاقة من مصادر اخرى غير النفط مثل الطاقة الحرارية والطاقة النووية.
حيث لدى الشركات البريطانية خبرة في هذا المجال ونعتمد على مثل هذا النوع من الطاقة في بلدنا أيضا، وقد يسأل البعض لماذا تتجه الدول المنتجة للنفط الى الطاقة البديلة؟ والاجابة هي أن هذه الدول أيضا تود ان تصدر هذا النفط الى دول أخرى لديها نهم في استخدام الطاقة بدلا من استهلاكه في توليد الكهرباء، كما أن هناك حاجة ماسة للكويت للقضاء على التلوث البيئي وانتاج الطاقة بطرق أنظف.
كما سنتطرق الى علاقات الكويت مع العراق وكيفية تطويرها بشكل أكبر لكي يستفيد العراق من خبرات الكويت في تطوير وتنمية صناعاته النفطية وكيفية استفادة الشركات البريطانية والكويتية من ذلك، حيث يسعى العراق لأن يكون عملاقا نفطيا، وبين الكويت والعراق علاقات قديمة وروابط بين الشعبين.
اضافة الى دعوة الشركات الكويتية الى تمويل مشروعات الطاقة الجديدة في بريطانيا والحث على اعطاء الشركات البريطانية دورا اكبر في تطوير صناعة النفط في الكويت والاستفادة من خبراتها التاريخية.
• البعض يرى أن تكلفة مشروعات النفط أقل من مشروعات الطاقة النظيفة، فما رأيك؟
ــــــ بالطبع تكلفة هذه المشروعات مرتفعة ولكن علينا الاعتماد على الابتكارات الجديدة لتخفيض التكاليف، وللتحول الى اقتصاد منخفض الانبعاثات سيكون الثمن باهظا، ولكن علينا النظر أيضا الى أن التحول الى الغاز هو خطوة بحد ذاتها للتحول الى اقتصاد أخضر وأسعاره رخيصة وتأتي بعده مصادر الطاقة الأخرى مثل الرياح والطاقة الشمسية ثم الطاقة النووية التي تنتج طاقة بثمن بخس ولكن تكلفة رأسمالها مرتفعة.وهذه حال خريطة مصادر الطاقة في المستقبل المتوقعة، خصوصا في الغرب، حيث التكلفة مستقرة نوعا ما في الوسائل البديلة عن أسعار النفط، كما سنرى ارتفاع معدلات استخدام الطاقة في الصين واعتمادها على النفط بشكل أكبر، وتوجه عالمي متزايد نحو الغاز بسبب انخفاض سعره مقارنة بالطاقة النووية، اذا استمرت أسعاره على النحو الحالى.
ولكن يبدو أن تحولات الاقتصاد العالمي هي التي ستفرض على الدول مصادر الطاقة، لأن الأسعار هي صاحب القرار الأول والأخير في هذا الشأن، ورؤوس الأموال هي دائما المشكلة.
• هل ترى الكويت في المستقبل بين الدول التي تعتمد على الطاقة البديلة؟
ــ الكويت دولة غنية برؤوس الأموال وقد أبدت الحكومة رغبتها في الاعتماد على الطاقة البديلة، وخاصة النووية منها للحفاظ على البيئة، كما نرى الآن أن الكويت تسعى الى تطوير مصافيها بحيث تنتج تلوثا أقل من خلال مشروع الوقود النظيف، وأرى أنه يمكن التحول الى الطاقة الشمسية أيضا بسبب طبيعة المناخ هنا، ولكن أكبر تحول يمكن أن تحققه الكويت هو كفاءة استخدام الطاقة من حيث استخدام تقنيات جديدة تنتج طاقات أكبر تستطيع أن تتماشى مع احتياجات الاستهلاك من دون أن تشهد مشاكل كما يحدث في الصيف.
• ما هو الفرق بين وجودك من قبل في المعارضة والآن ضمن الحكومة؟
ــ في السابق كنت اعبر عن آرائي الشخصية فحسب، أما الآن فكل أرائي تعبر عن الحكومة وسياستها، وهذا موقف جديد للحكومة البريطانية، فلم يكن هناك من قبل حكومة ائتلافية بهذا الشكل، في وقت يعاني فيه الاقتصاد البريطاني من أزمة كبيرة وورثت هذه الحكومة الأزمة، ونحاول النهوض بالاقتصاد مرة أخرى ومواجهة التحديات الناجمة عن ذلك.
• هل لاحظت تغيراً في الكويت عن زيارتك السابقة؟
ـــ بالتأكيد هناك تغير واضح، فالكويت من الدول القليلة التي لم يتأثر اقتصادها بشدة من الأزمة الاقتصادية العالمية، ولكن الكويت مثل بريطانيا عليها التعامل الآن مع تغير القوى الكبري عالميا.
الموضوع الأصلى من هنا: مجموعة البورصة المصرية http://www.BORSAEGYPT.com/showthread.php?p=1060282522
فالاقتصاد الآسيوي وبعض دول أميركا اللاتينية وبعض الدول الأفريقية يتطور بسرعة ولم يعد أقوى الاقتصادات في الغرب أو الاتحاد الأوربي، والقوى الاقتصادية أصبحت من مجموعات مشتركة مثل الهند والصين ويجب التعامل مع ذلك بطريقة جديدة مختلفة عن السابق.
• هل ترى أن الثورات العربية ستؤثر على الاقتصاد الكويتي؟
ــ نحن نعرف على الأقل نتيجة دولتين وهي انتصار ارادة الشعب في كل من تونس ومصر، ونرى من لندن أن هذه الثورات ستؤدي الى تدفق المزيد من الاستثمارات الأجنبية لاحقا بعد استقرار الوضع الى هذه الدول بسبب تعديل القوانين الاقتصادية وتطبيق المزيد من الشفافية وبالتالي القضاء على الفساد الذي كان يعيق توسع العديد من الشركات العالمية أو يمنع دخولها.
الموضوع الأصلى من هنا: مجموعة البورصة المصرية http://www.BORSAEGYPT.com/showthread.php?p=1060282522
وأعتقد أن الكويت ستكون من أكبر المستفيدين من ذلك بحكم علاقاتها التاريخية المتميزة مع هذه الدول، وتعديل القوانين سيمنح شركاتها فرص التوسع وتحقيق أرباح اكبر لكل الاطراف ذات العلاقة.
ولكن نود أن نرى المزيد من الدعم المادي لهاتين الدولتين لكي تتخطيا الوضع الحالي للاقتصاد، ومواقف الكويت شهيرة في دعم الاقتصادات المتعافية من أزمات.
مواقف أخرى
1- على الكويت دعم الثورات لاسيما في مصر وتونس
2- نشجع التعاون الاقتصادي بين الكويت والعراق
3- أنصح الكويت بالنظر الى القوى الاقتصادية الكبرى الناشئة
4- بعد الثورات.. استثمارات ستستفيد من الشفافية الجديدة
100 دولار
اذا رفعت أوبك انتاجها اليومي من 28.8 مليون برميل الى 29.2 برميل، فإن الأسعار قد تهدأ، لكنها ستبقى فوق 100 دولار للبرميل.

 


اخبار مصر - الذهب - تحويل العملات
فوركس - تجارة فوركس
توقيع

mr200

mr200 غير متواجد حالياً

 

رد مع اقتباس