عرض مشاركة واحدة
قديم 06-09-2011, 09:12 AM   #17685
قنــاص أخبــــار
 
الصورة الرمزية mr200
 

كاتب الموضوع : tiger2001p المنتدى : التحليل الفنى والمالى و المتابعة اللحظية قديم بتاريخ : 06-09-2011 الساعة : 09:12 AM
افتراضي رد: ***...الأخبار الاقتصادية...**...وأهم التقارير عن البورصة المصرية والأسواق العالمية....***

لماذا لن يقوم “الفيدرالي” بجولة أخرى للتيسير الكمي؟
هناك بيانات صحفية تؤكد أن الاقتصاد الأمريكي سوف يمر بمرحلة أخرى من التباطؤ .
ولن يكون الاقتصاد الأمريكي هو الاقتصاد الوحيد الذي سوف يمر بمرحلة تباطؤ، حيث إن الاقتصادات الأخرى أيضاً تواجه ركوداً أو تقلصاً نتيجة لسياسات التقشف في الميزانية مثل المملكة المتحدة والاقتصادات الأوروبية المنهكة الأخرى وذلك بسبب تطبيق سياسات نقدية لمواجهة الضغوط التضخمية المتزايدة كما في الصين وغيرها من اقتصادات دول الأسواق الناشئة .
ومع هذا التباطؤ الاقتصادي وارتفاع معدلات البطالة، يتساءل المشاركون في السوق عما إذا كانت السلطات الأمريكية ستحاول مرة أخرى دعم الاقتصاد . ومع إلغاء الحوافز المالية الإضافية الأخرى بسبب المخاوف من المديونية والعجز في الميزانية، يسلط الضوء على طبيعة رد فعل مجلس الاحتياطي الفيدرالي الأمريكي .
ولذلك، هل سيكون هناك برنامج تيسير كمي ،3 وعلى سبيل المثال هل هناك جولة أخرى من شراء الأصول من قِبل المجلس الاحتياطي تؤدي إلى ارتفاع التقديرات وشعور الناس بأنهم أكثر ثراءً وبذلك ينفقون على شراء السلع والخدمات؟
وفي الحقيقة شعر قليل من الناس بالراحة مع خطة التيسير السابقة، ففي العام الماضي فقط حدث تراجع اقتصادي كبير في الربع الثاني من العام وكان هناك حديث عن تراجع مزدوج أدى كل منهما إلى هزة في خطة التيسير الكمي 2 .
وعلى الرغم من التشابه، أعتقد أن من غير المحتمل أن تكون هناك خطة تيسير كمي ،3 وهذا الرأي يستند إلى تقييم للعوامل الاقتصادية والسياسية والدولية .
وكما أشار بيرنانكي، رئيس مجلس إدارة مجلس الاحتياطي الفيدرالي الأمريكي، في شهر أغسطس/ آب من العام الماضي وكرر ذلك في أول مؤتمر صحفي له منذ أسابيع قليلة أنه ينبغي الحكم على إجراءات والتدابير السياسة المالية من خلال التوازن المتوقع بين الفوائد والتكاليف والمخاطر .
وأعتقد أن هناك الآن اتفاق واسع على أنه في حالة تطبيق خطة تيسير كمي ،3 هذا التوازن سوف يتحول إلى: خفض في المكاسب المحتملة وزيادة احتمالات الأضرار الجانبية وعواقب سلبية غير مقصودة .
ومن الواضح أيضاً أن في محاولة المجلس الاحتياطي تقديم سعر أصول تضخمي “جيد” مثل أسعار أعلى للأسهم، سوف يحصل الاحتياطي الفيدرالي على سعر تضخمي “سيئ” . وهذا الأخير، الذي حدث في شكل أسعار أعلى للسلع الأساسية، هو ركود عبارة عن فرض ضريبة تضخمية على كل من الإنتاج والاستهلاك وبالتالي يعتبر إجراءً مضاداً للخطة التيسيرية 2 .
السياسة أيضاً تلعب دوراً معقداً، مع تضخم ميزانية الاحتياطي الفيدرالي، هناك قلق متزايد في واشنطن حول مجموعة غير منتخبة من المسؤولين قادرة على تنفيذ التدابير المالية الفعلية بواسطة ميزانيات وشيكات قليلة . وأظن أن مسؤولي مجلس الاحتياطي الفيدرالي الأمريكي يدركون ذلك، ومن المرجح أن يقاومون مزيداً من الخطوات التي من شأنها أن تقوض بشكل كبير من استقلاليتهم .
الموضوع الأصلى من هنا: مجموعة البورصة المصرية http://www.BORSAEGYPT.com/showthread.php?p=1060284259
وأخيراً، هناك بعد دولي .
فمع معوقات هيكلية تحد من امتصاص فاعل للتحفيز في الولايات المتحدة، يؤدي ضخ السيولة إلى ارتفاع في تدفقات رؤرس الأموال إلى بلدان أخرى . إضافة إلى ضعف الدولار، مثل تلك التدفقات تؤدي إلى تعقيد الإدارة الاقتصادية في بقية دول العالم وإلى زيادة التضخم وفقاعات الائتمان وإلى اضطرار بلدان لمواجهة التضخم من خلال تطبيق سياسات نقدية متشددة .
ونتيجة لذلك، فإن الاقتصاد العالمي يصبح مثل سيارة يتم قيادتها بقدم واحدة على دواسة البنزين والقدم الأخرى على الفرامل .
ضع كل هذا معاً، والاستنتاج واضح: من غير المحتمل أن تكون هناك خطة تيسير كمي ،3 وإذا كان هناك، فإنها تحتاج إلى مزيد من الوقت في التعامل مع التكلفة والمخاطر، بدلاً من دراسة الفوائد .

 


اخبار مصر - الذهب - تحويل العملات
فوركس - تجارة فوركس
توقيع

mr200

mr200 غير متواجد حالياً

 

رد مع اقتباس