عرض مشاركة واحدة
قديم 06-09-2011, 09:33 AM   #17691
قنــاص أخبــــار
 
الصورة الرمزية mr200
 

كاتب الموضوع : tiger2001p المنتدى : التحليل الفنى والمالى و المتابعة اللحظية قديم بتاريخ : 06-09-2011 الساعة : 09:33 AM
افتراضي رد: ***...الأخبار الاقتصادية...**...وأهم التقارير عن البورصة المصرية والأسواق العالمية....***

بالتعاون مع مجموعة البورصة المصرية
"مصر للألومنيوم" :بيع معدات وماكينات للاستجابة لمطالب العمال
أعلنت شركة مصر للألومنيوم بنجع حمادى بمحافظة قنا، التابعة للشركة القابضة للصناعات المعدنية، إحدى شركات قطاع الأعمال، عن بيع منتجات راكدة ومستعملة وأخرى تم تكهينها، لسد المطالب العمالية من بدلات وحوافز، وذلك يوم الاثنين 20 يونيو، بعد أن اعترض العمال على وضع حد أدنى للأجور 700 جنيه شهرياً فقط.
يطالب أكثر من 10 آلاف عامل بالشركة بتحسين أوضاع العمل الخاصة بهم، وزيادة الحد الأدنى للأجور إلى 1200 جنيه وزيادة بدل وجبة الغذاء إلى 350 جنيهاً شهرياً بدلاً من 90 جنيهاً فقط، كما يطالبون بإقالة المهندس سيد عبد الوهاب، رئيس مجلس الإدارة الشركة، وعزل أعضاء اللجنة النقابية العمالية بالشركة التابعة للاتحاد العام لنقابات عمال مصر.
ومن المقرر أن تبدأ معاينة المعدات والخامات والمنتجات يومى السبت والأحد 18 و19 يونيو الجارى، وتشمل المنتجات: خبث ألومنيوم – زهرة خردة – رايش حديد – نحاس خردة – قضبان حديد خاصة بالأوناش – حديد بلوم – فضلات استدات – واير صلب – اسطمبات البثق- عدد وآلات ورش – سيور صاج – كمروفرما استالستيل –مواسير سخانات – سلك نيكل كروم – فضلات شنابر – قطع غيار سيارات ومعدات راكدة / كهنة - قطع غيار وأدوات كهربائية راكدة / كهنة – قطع غيار ميكانيكا راكدة – أثاثات معدنية وخشبية وقطنية وأدوات مطبخ – فرم خرسانية - براميل فارغة – كاوتش داخلى وخارجى كهنة – فضلات كابلات – محولات كهربائية – طفايات حريق- ونش علوى – سيارات أنواع كهنة – كلاركات كهنة – لوادر بولندى – دنبر خرسانة.
الموضوع الأصلى من هنا: مجموعة البورصة المصرية http://www.BORSAEGYPT.com/showthread.php?p=1060284271
يذكر أن مجمع الألومنيوم بنجع حمادى، الذى يضم الشركة ومحطة توليد الكهرباء الخاصة بها، هو أكبر مصنع ألومنيوم فى العالم العربى، ويبلغ إنتاجه أكثر من 132 ألف طن سنويا.

 


اخبار مصر - الذهب - تحويل العملات
فوركس - تجارة فوركس
توقيع

mr200

mr200 غير متواجد حالياً

 

رد مع اقتباس