عرض مشاركة واحدة
قديم 06-10-2011, 10:01 PM   #6968
خبيــر بأسـواق المــال
كاتب الموضوع : محمد على باشا المنتدى : التحليل الفنى والمالى و المتابعة اللحظية قديم بتاريخ : 06-10-2011 الساعة : 10:01 PM
افتراضي رد: الأسهم النارية فى البورصة المصرية

البداية


فى سنة 1973 ، عام العبور والانتصار العظيم على إسرائيل ، حصل علاء أحمد

عرفة على مجموع كبير فى الثانوية العامة ، مكنه من الالتحاق بكلية الطب ، التى
الموضوع الأصلى من هنا: مجموعة البورصة المصرية http://www.BORSAEGYPT.com/showthread.php?p=1060285513

واصل فيها تفوقه الدراسى ، حتى صار معيدا بكلية الطب جامعة عين شمس عام

1980 ، وكان يمكن لهذا الشاب المتفوق أن يصير اسما لامعا فى عالم الطب ، لولا

مرض والده الذى أوجب عليه أن يختار : إما الطب ، وإما أن يخلف والده فى إدارة

شركة المنسوجات (جولدن تكس ) ، ومحال البيع بالتجزئة ، التى يملكها الوالد ،


ونظرا إلى أن ظروف إدارة الشركات عام 1981 كانت تعتمد على العائلة، فـ"الاختيار

لم يكن صعبا". رأى عرفة وقتها أن أعمال العائلة لا بد أن تستمر؛ خصوصا وأنه كان

يساعد والده من وقتٍ لآخر، وكانت تستهويه صناعة وتجارة الملابس، ولذلك قرر بلا

تردد الاستقالة من الجامعة، وبدء رحلة جديدة مختلفة تماما عما درسه طوال

حياته. كانت البداية مع شركة (المنسوجات جولدن تكس) ومجموعة محال بيع

التجزئة التي كان يديرها والده؛ إلا أنه وبعد سنواتٍ قليلةٍ فكر في إجراء توسعات؛

فقام في عام 1989 بتأسيس (Swiss Garments Company SGC)، التي يقول

عنها عرفة: "أصبحت منذ ذلك الحين نواة لنمو أعمال المجموعة". لأنها منذ

تأسيسها وضعت مفهوم فن صناعة الملابس الجاهزة، وجعلته أحد رواد صناعة

الملابس الرسمية في مصر، وأصبح الاسم التجاري الوحيد للمجموعة في مصر

هو (كونكريت). أما الشركة القديمة فتم إعادة هيكلتها لتتماشى مع العصر الحالي.

عرفة كان يدرس مشروع الاستحواذ على شركات أخرى في ألمانيا وأوروبا؛ إلا أنه

اليوم عزف عن تنفيذ مخططاته السابقة، ويقول: "تحقق حُلْم مستحيل وهو شراء

حصة في شركة لها وجود في 76 دولة، فلماذا ألهث وراء شراء شركات أخرى؟".


 


اخبار مصر - الذهب - تحويل العملات
فوركس - تجارة فوركس
توقيع

أَعْلمُ أني لا أعْلمُ شيئا

سقراط

محمد على باشا غير متواجد حالياً

 

رد مع اقتباس