عرض مشاركة واحدة
قديم 06-12-2011, 09:09 PM   #5601
خبيــر بأسـواق المــال
 
الصورة الرمزية bassem ezzat
كاتب الموضوع : bassem ezzat المنتدى : التحليل الفنى والمالى و المتابعة اللحظية قديم بتاريخ : 06-12-2011 الساعة : 09:09 PM
افتراضي رد: لية نخسر لما ممكن نكسب

بالتعاون مع مجموعة البورصة المصرية
لمـاذا يصـمت «الشـرقاوي» عن الاتهـامات للهيئـة بالفسـاد؟


التشكيك في العاملين وإجراءات الرقيب يخلق فريقاً من ذوي «الأيدي المرتعشة»

الاستثناء من عرض الشـــراء لا يعــني سـوي عــدم نشــر إعلان بالصحف

لا أجد مبرراً لصمت هيئة الرقابة المالية ورئيسها د.أشرف الشرقاوي عما تنشره وسائل الإعلام حول القرارات التي أصدرتها الهيئة والإجراءات التي اتبعتها في أعمالها، وكذلك التحقيقات في بعض البلاغات المتعلقة بعمل هيئة سوق المال وهيئة الرقابة، وأياً ما كانت ما تفعله الهيئة من موافاة جهات التحقيق بالحقائق حول موضوعات البلاغات إلا أن التحقيقات من جانب النيابة وجهاز الكسب غير المشروع لا تعد سبباً منطقياً لوقوف الرقيب عاجزاً عن حملات التشكيك ونشر مغالطات عن الهيئة والعاملين فيها تستهدف تشويه السمعة وتلويثها عن قصد وتعمد دون تحر لأي معايير مهنية أو أخلاقية.

ولا يطالب أحد هيئة الرقابة ورئيسها الحالي بالدفاع عن أي مخالفات، لكن ألا نترك الساحة الإعلامية لمن لا يعرفون الفارق بين بورصة الأوراق المالية وبورصة الفراخ لينالوا من ثقة وسمعة الرقيب، وهو الهيئة المسئولة عن تنظيم مراقبة سوق يتسم بحساسية شديدة لكل شائعة يجري تداولها، ولذا يجب أن يتحدث الشرقاوي ليس دفاعاً عن أشخاص، لكن عن الهيئة وقواعد العمل بها منذ انضمامه إليها مستشاراً حتي توليه رئاستها.

ومن البديهي عدم تدخل الهيئة في عمل جهات التحقيق أو التأثير عليها إلا أن ما يتم نشره وتلفيقه نفاق للرأي العام وبحث عن توزيع أكبر للصحف ومشاهدة أعلي للقنوات الفضائية حول تورط مسئولين بالهيئة في قضايا فساد أو مسئولية الهيئة عن العديد من الموضوعات التي لا تمت لها بصلة أو التي اتخذت بشأنها الإجراءات في حدود اختصاصاتها دون أن يصدر عنها شيء فهي كارثة تجعل كل العاملين في الهيئة أصحاب أيد مرتشعة مع غياب تصدي الهيئة لحملات التشكيك في العاملين بها.
الموضوع الأصلى من هنا: مجموعة البورصة المصرية http://www.BORSAEGYPT.com/showthread.php?p=1060286964

وتعد تحقيقات جهاز الكسب غير المشروع في شراء شركة المنصور والمغربي لحصة من بالم هيلز مثالاً واضحاً لحالة الانفلات الإعلامي تجاه الهيئة واعتبار صدور قرار بمنع رئيس سابق لهيئة سوق المال من السفر، أو توجيه اتهام إليه دون تحقيق، مبرراً لإثارة الرأي العام ضد الهيئة والعاملين فيها مع تسريب بعض المستندات من جهات رقابية أخري سعياً وراء البطولة الزائفة، رغم أن تلك الجهة تنتمي إلي شرطة حبيب العادلي الفاسدة التي كانت نائمة زعماً للنزاهة.. في الوقت الذي تؤكد فيه المستندات المسربة ذاتها أن تلك الجهات كانت تغط في نومها أو في الحقيقة فسادها.

وتؤكد المستندات التي تنفرد بها كل يوم صحيفة بخلاف الأخري أن علاء محمد السيد قد باع أسهم في شركة بالم هيلز لشركة المنصور والمغربي وتربح فيها فهل دور هيئة سوق المال أن تتقمص شخصية المفتش «كرومبو» لتكتشف أن علاء محمد السيد هو ذاته علاء مبارك وأين كانت مباحث الأموال العامة الذكية خلال كل تلك السنوات من هذه العملية التي تمت في 2008، وهل كانوا يعلمون أن علاء محمد السيد هو علاء مبارك، وبالتالي فمن الطبيعي اتهامهم في هذه العملية مع هيئة سوق المال رغم أنه لاتوجد مخالفة علي الهيئة إذا كان اسم علاء مبارك ضمن البائعين لأن كونه ابن الرئيس فهذا لايعني منعه من التعامل.
الموضوع الأصلى من هنا: مجموعة البورصة المصرية http://www.BORSAEGYPT.com/showthread.php?p=1060286964

وتروج وسائل الإعلام كذباً أن هيئة سوق المال منحت علاء مبارك موافقة لبيع أسهمه في بالم هيلز لشركة المنصور والمغربي بسعر 846 جنيهاً للسهم رغم موافقتها علي بيعه قبلها بأيام بـ100 جنيه، وأن الهيئة أجبرت البورصة علي التنفيذ ـ يا حرام ـ بعد أن رفضت البورصة تنفيذ الصفقة، ولأن هيئة الرقابة صامتة فهناك تفسيرات وإضافات وهمية «يعلمها» هذا وذاك يومياً، في حين أن أي سمسار مبتدئ في السوق يعلم أن هيئة سوق المال ـ والآن هيئة الرقابة المالية لا توافق ـ للبائع في عرض الشراء علي شيء وأن من يتقدم إليها بالاستثناء من تقديم عرض شراء هو المشتري، وهو في هذه الحالة شركة المنصور والمغربي والاستثناء لا يعني سوي عدم نشر إعلان بالصحف متضمن عرض الشراء.

وقيدت بالم هيلز في 27 ديسمبر عام 2006 بالبورصة بمساهمة شركة المنصور والمغربي بنسبة %62 و8 أفراد بباقي رأس المال لم يكن من بينهم علاء مبارك أو علاء محمد السيد، كما يظهر في الأوراق الرسمية والذي ساهم في الشركة بنسبة %5 في زيادة رأس المال النقدية من 30 مليون جنيه إلي 71.2 مليون جنيه وتوالت الزيادات النقدية وعن طريق الأسهم المجانية إلي أن وصل رأسمال الشركة حالياً 2.09 مليار جنيه.

وطلبت شركة المنصور والمغربي الاستثناء من تقديم عرض شراء بـ %10 من بالم هيلز بسعر 100 جنيه للسهم، وهي في ذلك التوقيت شركة مقيدة بالبورصة مملوكة لـ9 مساهمين وغير متداولة ولا يوجد سعر سوقي لها سوي القيمة الاسمية بـ100 جنيه.

ولأن تلفيق الاتهامات أسهل من تحري الدقة فلا أحد يكتب عن دور الهيئة تجاه شركة بالم هيلز في هذه الحالة الخاصة بالاستثناء من عرض الشراء ألا وهو حماية جميع المساهمين، وهم هنا 9 مساهمين أحدهم راغب في الشراء، فألزمته بالحصول علي موافقة جميع المساهمين علي الاستثناء من عرض الشراء، وأنه لا توجد لدي أي منهم اعتراضات علي البيع استثناء من عروض الشراء الإجبارية، وأنه علي دراية كاملة بأن الاستثناء قد لا يتيح لأي أطراف أخري تقديم عروض شراء منافسة قد تتضمن شروطاً أفضل أو سعر شراء أعلي، وأنه علي دراية أن الاستثناء من أحكام عروض الشراء يعني التنازل عن الحق في الحصول علي رأي مستشار مالي مستقل ورأي مجلس الإدارة في العرض.

وتصدر موافقة الهيئة علي الاستثناء من تقديم عرض الشراء دون علاقة لها بالسعر رغم أن المشتري يتقدم به ضمن نموذج الاستثناء من تقديم عرض الشراء ولا يتم التنفيذ بالبورصة سوي بعد الافصاح عن العرض، بالإضافة لعرضه علي لجنة الأسعار والتداول، وخلافاً لنكتة إجبار الهيئة للبورصة علي التنفيذ، فقد أصدرت هيئة سوق المال موافقتها لتنفيذ مبادلة شركة «العز» في شركة الدخيلة إلا أن لجنة التداول رفضت تنفيذ الصفقة وأصرت علي تنفيذها بسعر السوق خلال تولي ماجد شوقي رئاسة البورصة وعضوية د.أحمد سعد للجنة خلال عمله مستشاراً بالبورصة عام 2006 فكيف لاتستطيع البورصة في 2008 رفض تنفيذ الصفقة كما يروج خبراء بورصة الفراخ!

ولا يعني ذلك أن البورصة أخطأت بتنفيذ صفقة بالم هيلز بـ100 جنيه للسهم فجميع مساهمي الشركة وافقوا علي ذلك، بالإضافة إلي أنه لم يكن هناك سعر سوقي للسهم والطريف أن البائع في هذه الصفقة، وفقاً للاستثناء من عرض الشراء هو محمود الجمال صهر الرئيس السابق مبارك ووالد زوجة الوريث الذي كان منتظراً «جمال مبارك»، فهل يعني بيعه للسهم بـ100 جنيه ثم وجود عملية بيع بعد أيام بـ846 جنيهاً للسهم أن هيئة سوق المال تجرأت وأخذت حبوب الشجاعة أمام صهر مبارك ورفضت ـ ليس دورها ـ أن يبيع سوي بـ100 جنيه للسهم رغم بيعه لـ%10 من الشركة، في حين أنها جاملت جميع المساهمين بالشركة للبيع في الصفقة التالية التي تطلبت أيضاً تقديم شركة المنصور والمغربي لطلب استثناء جديد لشراء حصة بنسبة %3.66 من جميع المساهمين الـ9 بسعر 846 جنيهاً للسهم «علشان خاطر عيون علاء مبارك اللي اسمه علاء محمد السيد»، الذي لا يملك سوي %5 من الشركة ليبيع وفقاً لعرض الشراء الذي شارك فيه جميع المساهمين ما نسبته %.42 أي أن شركة المنصور والمغربي سددت 247 مليون جنيه من أجل أن يحصل علاء مبارك علي 30 مليون جنيه هي قيمة البيع، التي تتضمن قيمة شرائه للأسهم بنحو 5 ملايين جنيه.

وأيضاً نفذت البورصة العملية في 16 مارس 2008 دون اعتراض لعدم وجود سعر سوقي للورقة، بالإضافة إلي موافقة جميع المساهمين وعدم وجود أي جهة ستتضرر من تنفيذ العملية، خاصة أن الشركة أسهمها غير متداولة رغم قيدها بالبورصة.

وأياً كانت قيمة الأرباح التي حققها علاء محمد السيد ـ علاء مبارك ـ من بيعه لنسبة من أسهمه في بالم هيلز، فلا علاقة للبورصة أو الهيئة بذلك، كما أن أسعار تلك العمليات لم تكن ذا علاقة بعملية الطرح العامة لأسهم الشركة بعد ذلك، التي لم تعتمد علي سعر السوق غير الموجود في الأصل، بل ولم يعتمد سعر الطرح العام علي عملية تم تنفيذها في السوق المفتوح بين شركة المنصور والمغربي المستثمر الرئيسي في بالم هيلز ـ بائع ـ ومؤسسة جولدن مان ساكس العالمية، التي اشترت 940 ألف سهم بسعر 872.18 جنيه أي أنها اشترت بسعر أعلي من السعر الخاص بعرض الشراء الذي باع فيه علاء مبارك وبعد 5 أيام فقط! وهو ما يعني أن المنصور والمغربي حققت أرباحاً من الاسهم التي حصلت عليها من المساهمين بمن فيهم علاء مبارك.
الموضوع الأصلى من هنا: مجموعة البورصة المصرية http://www.BORSAEGYPT.com/showthread.php?p=1060286964

ومع موافقة الهيئة علي طرح 85.8 مليون سهم لشركة بالم هيلز تمت عملية الطرح بناء علي تقييم المستشار المالي المستقل برايم كابيتال وتقييم أراض من جانب شركة سي بي راشارد وبطريقة خصم التدفقات النقدية تم تقييم السعر بـ1450 جنيهاً وهو ما يعادل 29 جنيهاً للسهم بعد تجزئته إلي 50 سهماً وتم عرض السهم في الطرح الخاص بـ25 جنيهاً وبحد أدني 19.25 جنيه وعن طريق نظام بناء الأوامر، الذي تحدد فيه الأسعار بناء علي كمية الطلبات، وبلغ سعر السهم في الطرح الخاص 21.75 جنيه أي أن المستثمرين هم الذين حددوا سعر شراء السهم وبسعر لا علاقة له بأي تداولات سابقة وتم الطرح العام بـ%5 أقل بسعر 20.66 جنيه.

الموضوع الأصلى من هنا: مجموعة البورصة المصرية http://www.BORSAEGYPT.com/showthread.php?p=1060286964
ورغم أن هيئة سوق المال لا علاقة لها بتحديد أسعار الشراء أو البيع للأسهم فإنها تتعرض للهجوم بسبب تراجع سعر بالم هيلز وغيره بالبورصة ولا أحد يبحث عن السبب الحقيقي لهذا التراجع وما شهدته البورصة من انهيار عقب طرح السهم بأيام نتيجة قرارات 5 مايو 2008 التي أعقبتها بعد عدة أسابيع الأزمة المالية العالمية وما شهدته أسواق المال في العالم من انهيارات بسبب الأزمة العقارية الأمريكية التي ساهمت في تعميق خسائر الاستثمارات العقارية علي مستوي العالم ولن يكون مستغرباً أن يوجه للهيئة والعاملين فيها تهمة الفساد، وأنهم وراء ديون التمويل العقاري وانهيار بنك الاستثمار «ليمان برازرز»..

 


اخبار مصر - الذهب - تحويل العملات
فوركس - تجارة فوركس
توقيع

باب... لية ... نخسر لما ممكن نكسب
دعوة للمشاركة ومتابعة التوصيات
http://www.borsaegypt.com/showthread.php?t=360242
0127374380
01515151830
[email protected]

bassem ezzat غير متواجد حالياً

 

رد مع اقتباس