عرض مشاركة واحدة
قديم 06-28-2011, 05:30 PM   #7216
 

كاتب الموضوع : أيمن الحديدي المنتدى : التحليل الفنى والمالى و المتابعة اللحظية قديم بتاريخ : 06-28-2011 الساعة : 05:30 PM
افتراضي رد: الاسهم الذهبية فى البورصة المصرية

بعد تخاذل الجهات الرقابية في إعادة حقوق المستثمرين..هل يعيد "الشرقاوي" استنساخ موقف "عبدالحميد إبراهيم" من "دلتا" في قضية "أجواء"؟
(28-06-2011)
هل انتهي ملف أجواء؟ وهل أغلق بالحكم الصادر من المحكمة بغرامة 20 مليون جنيه علي رئيس الشركة؟ وهل هذه الغرامة ستعطي المستثمرين حقوقهم المفقودة أم أنها ستذهب للدولة ولا عزاء للمستثمرين؟ المسألة ببساطة أن ملف "أجواء" مازال مفتوحاً مادام لم يأخذ المستثمرون حقوقهم، المستثمرون من جانبهم صعدوا احتجاجهم وأرسلوا لهيئة سوق المال ملفا كاملا بمخالفات "أجواء".. تعالوا نستعيد معاً المخالفات التي شابت ملف أجواء من التقييم ومبيعات مجلس الإدارة وسنقارنه بحالة مماثلة مع شركة دلتا شارم وموقف رئيس الهيئة وقتها عبدالحميد إبراهيم مقارنة مع موقف رئيس الهيئة وقت أزمة "أجواء" الدكتور أحمد سعد وشتان الفارق!! إن هناك عدة نقاط في ملف "أجواء" تستدعي أن يتخذ الدكتور أشرف الشرقاوي رئيس هيئة الرقابة المالية موقفاً قوياً لدعم المستثمرين أولها التقييم الخاص بشركة تابعة للمالك الرئيسي لــ "أجواء" وزيادة رأسمال الشركة بسبب هذا التقييم بحوالي 200 مليون جنيه لشركة رأسمالها حوالي مليون جنيه، ثانياً قيام رئيس الشركة بالتخارج من أكثر من 30% من أسهم الشركة بسعر يتراوح بين 55 جنيها و95 جنيها، وهي مشكلة في قانون سوق المال نفسه تفرض أن يتم تغيير القانون لمنع بيع مجالس الإدارة أكثر من 10% من أسهم الشركة علي شاشات التداول سنوياً كصافي بيع، وثالثاً أن البورصة طلبت تنفيذ عكسي لحوالي مليون سهم تمثل بعد التجزئة 5 ملايين وتم رفضها من هيئة الرقابة المالية. وتعالوا نقارن بين الموقف الشجاع لرئيس الهيئة السابق عبدالحميد إبراهيم ماذا فعل عندما باع رئيس مجلس إدارة "دلتا شارم" أقل من 10% من أسهمه بسعر مرتفع وصل إلي 54 جنيها ثم انهار السهم إلي 35 جنيها، أصدر رئيس الهيئة قراراً بأن يقوم رئيس مجلس إدارة "دلتا شارم" بعمل عرض شراء للأسهم من المستثمرين الراغبين في البيع عند 54 جنيها وقضي علي المشكلة في مهدها بعد أن ربط بين المضاربات وعمليات البيع.. وماذا فعل الدكتور أحمد سعد؟ رئيس "أجواء" باع 33% بسعر يتراوح بين 55 جنيها و95 جنيها وتقييم شركة يملكها رأسمالها أقل من مليون بحوالي 200 مليون جنيه، البورصة من جانبها طلبت التنفيذ العكسي لحوالي مليون سهم تمثل 5 ملايين سهم بعد التجزئة فرفضت الهيئة، لماذا؟ لا نعرف؟ وهناك عشرات التساؤلات تحتاج إلي إجابة في ملف "أجواء" من تسلم أول حصة من الأسهم والتي تم بيعها في السوق في "بلوكات" كبيرة، ومن هم كبار المضاربين الذين تسلموا الكمية وبدأت المنتديات في الترويج لدفع سعر السهم من 45 جنيها إلي 100 جنيه؟ وما الصلة بينهم وبين رئيس مجلس الإدارة؟ ولماذا رفض رئيس الهيئة التنفيذ العكسي؟.. إن ملف "أجواء" قضية متكاملة الأركان وصدور حكم من المحكمة بغرامة 20 مليون جنيه علي رئيس الشركة يؤكد إدانته، والدولة استفادت من الغرامة التي ذهبت إلي خزانة الدولة، ولكن ماذا أخذ المستثمرون الذين ذهبت من جيوبهم عشرات الملايين لرئيس الشركة؟ إن حل قضية "أجواء" يتطلب مراجعة الآتي.. أولاً من تسلم الكمية الأولي من السهم في البورصة وكانت 2 مليون سهم لتحويله لسهم نشط وبدء موجة المضاربات، ثانيا ما المجموعة الرئيسية من كبار المضاربين الذين رفعوا السهم بالاشتراك مع المنتديات ومراجعة حساباتهم البنكية وصلتها بالحسابات البنكية لرئيس الشركة أو كبار العاملين فيها، وفي النهاية من الضروري أن تصدر الهيئة حكماً يعوض المستثمرين بإجبار رئيس الشركة علي شراء كامل الأسهم التي باعها في السوق من خلال عرض شراء يمثل متوسط سعر البيع المرجح بالكميات والذي سيدور حول سعر يصل إلي 75 جنيها للسهم يمثل بعد التجزئة حوالي 15 جنيها للسهم، ونتمني من الدكتور أشرف الشرقاوي الذي اتخذ الكثير من القرارات الشجاعة أن يعيد الحقوق لأصحابها وأن يصدر قراراً يجبر الشركة علي عرض الشراء، أو تحويل الملف للنائب العام بعد دراسة كل الملابسات السابق ذكرها، لقد تغيرت مصر ويجب أن يتغير سوق المال والبورصة. [email protected]

 


اخبار مصر - الذهب - تحويل العملات
فوركس - تجارة فوركس

aeldaly85 غير متواجد حالياً

 

رد مع اقتباس