عرض مشاركة واحدة
قديم 07-08-2011, 07:37 AM   #18753
قنــاص أخبــــار
 
الصورة الرمزية mr200
 

كاتب الموضوع : tiger2001p المنتدى : التحليل الفنى والمالى و المتابعة اللحظية قديم بتاريخ : 07-08-2011 الساعة : 07:37 AM
افتراضي رد: ***...الأخبار الاقتصادية...**...وأهم التقارير عن البورصة المصرية والأسواق العالمية....***

تسونامي الديون يكسر الحدود ويغرق الأســـواق المالية في مستنقع الشكوك
قال صندوق النقد الدولي إن تحدي الديون السيادية والذي احتلت معالجته الأولوية الأولى الآن لدى العديد من الدول المتقدمة تخطى كل الحدود وأصبح أوسع من منطقة اليورو والولايات المتحدة الأمر الذي يهدد الأسواق المالية العالمية ويدخلها في دوامة جديدة من الشكوك.
وأكدت كريستيان لاغارد المدير العام الجديد للصندوق أن حل أزمات الديون السيادية في أوروبا وغيرها من مناطق العالم سيمثل أولوية قصوى. وفي ذات السياق قال الرئيس باراك أوباما إن الفشل في التوصل إلى اتفاق لتفادي عجز الحكومة الأميركية عن سداد ديونها سيؤدي إلى كساد اقتصادي ثان أو ما هو أسوأ من ذلك.
الموضوع الأصلى من هنا: مجموعة البورصة المصرية http://www.BORSAEGYPT.com/showthread.php?p=1060303691
واتسعت دائرة عدوى أزمات الديون في منطقة اليورو فبعد اليونان والبرتغال أثيرت أمس مخاوف حقيقية بشأن الأوضاع المالية في قبرص وايطاليا. وعلى الرغم من نفي كاريلاوس استافراكيس وزير المالية القبرصي تكهنات بأن الجزيرة ربما تكون مرشحة لعملية انقاذ مالي وقال ان احتياجاتها المالية ضئيلة وجرى تدبير جزء كبير منها للعام إلا أن تقارير أشارت إلى أن تأخر الإصلاحات الاقتصادية وارتفاع عوائد السندات في الأسواق الثانوية قد يغلق أمام قبرص أبواب الاسواق المالية العالمية .
ويجبرها على السير على نهج اليونان وايرلندا والبرتغال والسعي لإنقاذ دولي. ووقع الرئيس الإيطالي جورجو نابوليتانو أول من أمس الأربعاء على مرسوم التدابير الاقتصادية المعروف بخطة التقشف التي تقضي بتوفير47 مليار يورو وتهدف لحماية البلاد من أزمة الديون اليونانية وإنهاء عجز الميزانية بالعام 2014. وألقت وكالات التصنيف الدولية من خلال التصنيفات المنخفضة التي منحتها لبعض دول المنطقة شكوكا جديدة على جهود الاتحاد الأوروبي لإنقاذ دول منطقة اليورو التي تواجه صعوبات دون أن تضطر لإعادة هيكلة الديون.
الموضوع الأصلى من هنا: مجموعة البورصة المصرية http://www.BORSAEGYPT.com/showthread.php?p=1060303691
أزمة قبرص
ونقل موقع ستوك ووتش الالكتروني المالي عن وزير المالية القبرصي القول إن احتياجات قبرص التمويلية الإجمالية في عام 2012 تبلغ 2.4 مليار يورو 61 في المئة منها يخص بنوكا محلية من المتوقع أن تشارك في إعادة تمويلها. وأوضح أن قبرص عليها التزامات مالية قائمة هذا العام تبلغ 150 مليون يورو تم تدبير 60 مليونا منها اليوم من خلال ائتمان متجدد من بنك روسي. وتزايدت انتقادات أحزاب المعارضة في الآونة الأخيرة حيث تقول إن تأخر الإصلاحات الاقتصادية ستكون له عواقب كبيرة.
وأضاف الوزير في إشارة إلى عام 2012: باستبعاد الديون المستحقة للبنوك ومؤسسات استثمار محلية تبلغ الاحتياجات التمويلية الصافية 928 مليون يورو. وتابع يقول انه لذلك فان أي تكهنات بأن قبرص ستحتاج لطلب دعم مالي هي تكهنات سخيفة لان الاحتياجات الإجمالية ضئيلة.
تقشف ايطالي
وتشمل إجراءات التقشف الايطالية التي أقرتها الحكومة خفض الإنفاق العام، وإصلاح نظام التقاعد لرفع السن للنساء، وتثبيت الأجور للعاملين بالحكومة، وتخفيف الشروط المنظمة لسوق عمل المهنيين. وكانت الحكومة سحبت من مشروع القانون فقرة أثارت جدلاً، إذ اعتبرها البعض وضعت خصيصا لصالح شركات رئيس الوزراء سيلفيو برلسكوني.
وهي تقضي بتعليق الغرامات المالية التي تتجاوز العشرين مليون يورو، مما يعنى وفقا للمعارضة "تعليق" دفع شركة إينفستمنت المملوكة لرئيس الحكومة مبلغ 750 مليون يورو لصالح مالك صحيفة لاريبوبليكا كارلو دي بينتدتي، الذي حكمت به محكمة الدرجة الأولى ولا يزال الحكم قيد الطعن. من جانبه دافع برلسكونى عن الفقرة قائلا ان الهدف من القاعدة التي وضعت بخطة التقشف هو وقف دفع غرامات هائلة على اثر حكم غير نهائي، واعتبر بأنه لا بد من وجود هذه القاعدة في وقت الأزمة بهدف حماية الشركات.
سلوك مريب
واتهم ساسة أوروبيون وكالات التصنيف الائتماني بالتحيز ضد أوروبا بعد أن خفضت وكالة موديز التصنيف الائتماني للديون السيادية للبرتغال لتدخلها في المنطقة عالية المخاطر. وقالت المفوضية الاوروبية اليوم انها تأسف لقرار مؤسسة موديز بخفض التصنيف الائتماني لديون البرتغال وان هذا يسلط الضوء على سلوك مريب لمؤسسات التصنيف الائتماني. وانتقد رئيس المفوضية جوزيه مانويل باروزو هذه المؤسسات قائلا ان قرار موديز يزيد التكهنات في السوق ويشير الى تحيز ضد أوروبا. وأضاف أن الاتحاد الأوروبي يعتزم تشديد لوائح الرقابة على مؤسسات التصنيف الائتماني الثلاث الرئيسية موديز وستاندرد اند بورز وفيتش.
وقال باروزو: يبدو غريبا أنه لا توجد مؤسسة واحدة للتصنيف الائتماني من أوروبا. هذا يبين أنه قد يكون هناك بعض التحيز في الأسواق حين يتعلق الأمر بتقييم مسائل أوروبية معينة. وقال المتحدث باسم المفوضية الأوروبية اماديو التافاج: توقيت قرار موديز ليس مريبا فحسب بل يقوم على سيناريوهات افتراضية لا تتفق مطلقا مع التطبيق.
هذه خطوة مؤسفة وتثير مجددا مسألة مدى سلامة سلوك مؤسسات التصنيف الائتماني. ودعا وزير المالية الألماني فولفجانج شيوبله إلى وضع قيود على احتكار القلة الذي تمارسه وكالات التصنيف. ورفض وزير المالية الفرنسي الجديد فرانسوا باروان تصرف موديز حيال البرتغال وقال: لن تحل وجهة نظر وكالة التصنيف مسألة التوتر في أسواق السندات السيادية وازمات الميزانية. ويشتكي مسؤولون أوروبيون من أن تخفيضات وكالات التصنيف تجعل من الصعب على الدول التي تتبع برامج مساعدات أن تعود إلى أسواق رأس المال.
الدين الأميركي
وخفف الرئيس الأميركي باراك أوباما من لهجته بشأن الخلافات المتعلقة برفع سقف الدين الأميركي وقال إن المناقشات بشأن رفع سقف الدين الحكومي يجب ألا تستخدم سلاحا مسلطا على رؤوس الشعب الأميركي في محاولة لكسب إعفاءات ضريبية.
ويهدف تصريح اوباما إلى الضغط على الجمهوريين الذين يعارضون إلى حد كبيرة إجراء زيادات ضريبية في إطار صفقة لتقليص عجز الميزانية الأميركية ورفع سقف الاقتراض. وسئل اوباما هل من المحتمل أن يسعى إلى استخدام بند في التعديل الرابع عشر للدستور الأميركي يجيز له الموافقة على زيادة سقف الدين الاميركي دون موافقة الكونجرس فقال إنه لا يعتقد ان المناقشات سوف تصل إلى هذا الحد وأنه سيمكن في نهاية المطاف التوصل إلى اتفاق مع الكونجرس.
تحدي جديد
ويواجه البنك المركزي تحدي تجدد المخاوف بشأن أزمة الديون التي تجتاح أجزاء من منطقة اليورو التي تضم سبع عشرة دولة وظهور دلائل على تباطؤ النمو الاقتصادي. وكانت وكالة موديز خفضت تصنيف الديون السيادية للبرتغال إلى درجة عديمة القيمة قائلة إن لشبونة ربما لن تستطيع أن تحقق الأرقام المستهدفة لخفض ديونها وبالتالي ستحتاج مثل اليونان إلى حزمة إنقاذ ثانية.
وجاء ذلك عقب إعلان وكالة ستاندرد آند بورز للتصنيف الائتمانى في نيويورك الاثنين الماضي أن خطة تقترحها بنوك فرنسية وألمانيا لتمديد موعد استحقاق ديون يونانية يمكن أن تحدث عجزا انتقائيا لليونان. ويثير بيان ستاندرد آند بورز سؤالا بشأن ما إذا كان يمكن أن يتم رفض ديون اليونان كضمانات للحصول على قروض من البنك المركزي الأوروبي ما قد يتسبب في اندلاع أزمة مصرفية في البلد المثقل بالديون. وتعتمد البنوك اليونانية على قروض البنك المركزي الأوروبي. ومع ذلك استبعد البنك قبول سندات كضمانات إذا كانت تحمل تصنيف العجز.
الموضوع الأصلى من هنا: مجموعة البورصة المصرية http://www.BORSAEGYPT.com/showthread.php?p=1060303691
وأشار رئيس البنك المركزي الأوروبي جان كلود تريشيه إلى أن البنك ومقره فرانفكورت يعتزم مواصلة دورته لرفع سعر الفائدة. وقال تريشيه أمام لجنة الشئون الاقتصادية والنقدية بالبرلمان الأوروبي إن البنك في حالة يقطة شديدة وهي مصطلح يستخدمه البنك للإشارة إلى رفع وشيك لأسعار الفائدة. ومع بلوغ معدل التضخم السنوي في منطقة اليورو حاليا 2.7%، فإنه يستقر عند مستوى أعلى بكثير من السقف المستهدف البالغ 2% من قبل البنك المركزي الأوروبي.
ولكن تباطؤ النمو وأزمة ديون منطقة اليورو أديا إلى انقسام المحللين بشأن الخطط النقدية للبنك المركزي الأوروبي في الأشهر المقبلة. ويرى الكثير من المحللين أن أسعار الفائدة سترتفع بما يتراوح بين 2 إلى 2.5% بحلول منتصف العام القادم حيث يواصل البنك دورته لرفع الأسعار الفائدة.
كما أن أحدث توقعات لموظفي البنك المركزي الأوروبي تشير إلى أن أسعار المستهلكين سترتفع إلى 2.3% هذا العام قبل أن تتراجع إلى 1.7% في عام 2012. ومن شأن ذلك أن يدفع أسعار المستهلكين للتراجع بما يتفق بشكل ضروري مع الرقم المستهدف للبنك بألا تزيد على 2%. و رفع البنك المركزي السويدي سعر فائدته الرئيسية من 1.75% إلى 2% بينما زادت الصين تكاليف الإقراض للمرة الثالثة هذا العام. ومثلما الحال مع بنك الاحتياط الاسترالي الذي أبقى على سعر الفائدة دون تغيير.

 


اخبار مصر - الذهب - تحويل العملات
فوركس - تجارة فوركس
توقيع

mr200

mr200 غير متواجد حالياً

 

رد مع اقتباس