عرض مشاركة واحدة
قديم 07-09-2011, 06:19 PM   #18801
قنــاص أخبــــار
 
الصورة الرمزية mr200
 

كاتب الموضوع : tiger2001p المنتدى : التحليل الفنى والمالى و المتابعة اللحظية قديم بتاريخ : 07-09-2011 الساعة : 06:19 PM
افتراضي رد: ***...الأخبار الاقتصادية...**...وأهم التقارير عن البورصة المصرية والأسواق العالمية....***

بالتعاون مع مجموعة البورصة المصرية
منطقة اليورو تتجه لتحديد آلية إدارة ديون اليونان
أعلن الاتحاد الأوروبي انه سيجري نهار الاثنين المقبل في بروكسل التوقيع رسميا على معاهدة إرساء آلية الاستقرار النقدي والمالي الأوروبية الجديدة والتي تعوض بدءا من عام 2014 الآلية المؤقتة المتعاملة بها حاليا.
ويجري التوقيع على هذه المعاهدة التي تنص على تمكين الاتحاد الأوروبي من احتياطي مالي ضخم يتجاوز 750 مليار يورو بهدف إنقاذ الدول المتسببة مستقبلا في وقت تكافح غيه عدد من دول منطقة اليورو مثل اليونان وايرلندا والبرتغال لتجنب إفلاسها أو إقصائها عن عضوية هذه المنطقة التي تضم حاليا 17 دولة من دول الاتحاد الأوروبي.
وسيتم التوقيع عل معاهدة آلية الاستقرار المالي والنقدي الدائمة على هامش اجتماع لوزراء الخزانة والمال لدول منطقة اليورو أولا(17 دولة)، ودول الاتحاد الأوروبي السبع والعشرين ثانيا مكرسا بشكل رئيس لمعاينة تطورات أزمة الديون السيادية في أوروبا من جهة والمواجهة المتصاعدة بين بروكسل ووكالات التصنيف العالمية من جهة أخرى.
وقالت مذكرة داخلية للمفوضية الأوروبية في بروكسل إن وزراء منطقة اليورو سيعكفون في الواقع على معاينة وضع لمسات فنية ستمثل إطار الحزمة الجديدة من المساعدة المالية لليونان.
وتثير هذه الحزمة جدلا كبيرا بين الأوساط الأوروبية بسبب تباين مواقف بعض الدول بشان التعامل مع ديون أثينا وبسبب تحفظ المصرف المركزي الأوروبي أيضا في الموافقة على النهج الذي تفضله الدول الأوروبية حاليا والمتمثل في إشراك القطاع الخاص بشكل جوهري في إدارة الأزمة اليونانية.
وقالت المذكرة الداخلية الأوروبية التي تسربت عن المفوضية "ان زعماء الاتحاد الأوروبي وافقوا بالفعل خلال قمتهم يوم 24 يونيو الماضي على إشراك القطاع الخاص بشكل إرادي في إدارة أزمة الديون".
ولكن المذكرة الأوروبية أفادت أيضا إن التفاصيل النهائية لمساعدة اليونان لن يتم بلورتها قبل أسابيع من الآن مما يوحي إن خلافات كبيرة لا تزال قائمة ولن يتم حلها خلال اجتماعات الاثنين المقبل.
الموضوع الأصلى من هنا: مجموعة البورصة المصرية http://www.BORSAEGYPT.com/showthread.php?p=1060303914
وتدفع ألمانيا إلى انتظار فصل الخريف للبت نهائيا في إشكالية إنقاذ اليونان ومطالبة أثينا بالبدء العملي في تنفيذ الإصلاحات والتدابير التقشفية وإجراءات الخصخصة قبل الإفراج عن مبالغ مالية جديدة.
ومن المرجح أن يكتفي وزراء الخزانة والمال الأوروبيون بالإعلان عن الانفراج عن القسط الخامس من الحزمة الأولى لإنقاذ اليونان خاصة ان صندوق النقد الدولي وافق يوم الجمعة نهائيا على تمكين اليونان من مساهمته المباشرة في تمويل هذا القسط وبمبلغ يناهز 3 مليار و200 مليون يورو.
وأعلن الاتحاد الأوروبي الأسبوع الماضي إن مساهمته تبلغ 8 مليار و700مليون يورو وفي إطار المبلغ الإجمالي المكرس لليونان في مايو 2010 وبقيمة 100مليار يورو.
ويشكك المحللون النقديون في قدرة منطقة اليورو على الخروج بسرعة من دوامة ازمة ديون اليونان السيادية والتي تتجاوز حاليا 354 مليار يورو وهو ما يمثل 148 في المائة من صافي الدخل اليوناني.
ويخشى المراقبون في حالة تجاوز ديون اليونان حاجز 150 في المائة من صافي داخل البلاد فان الجهات الدائنة لن تقبل بالمشاركة في أية حزمة إنقاذ جديدة بسبب ارتفاع فوائد الديون.
وقال مصدر دبلوماي أوروبي في بروكسل ان سيناريو خروج اليونان من منطقة اليورو بات محتملا ومتداولا للمرة الأولى لدى الأوساط الأوروبية التي تبدو مترددة بين إعلان إفلاس اليونان وبين إقصائها عن عضوية اليورو.
والحرص الوحيد حاليا هو تجنب تفشي الحالة اليونانية على دول أخرى.
ويقول المحللون ان خروج اليونان من منطقة اليورو سيكون رغم خطورته على العملة الأوروبية اقل تكلفة لليونانيين لأنه سيسمح بوضع ترتيبات عملية لإنعاش الاقتصاد اليوناني عبر فك الارتباط مع معايير الاندماج النقدي الأوروبي الصارمة والتي تضع من التحكم في الديون واحتواء التضخم و الحد من العجز العام أساسا لإدارة الاقتصاد بدل التركيز على عناصر النمو و حفز سوق العمل.
ويرى المحللون ان توجه الاتحاد الأوروبي بقبول إشراك القطاع الخاص في تمويل ديون اليونان يعني عمليا الإقرار بإفلاس اليونان لان الجهات الدائنة حاليا لأثينا لن تتمكن من الحصول على عائده قروضها وفق الجدول الذي كان مرسوما حتى الآن.
وتفسر هذه النقطة معارضة المصرف المركزي الأوروبي لإشراك القطاع الخاص وخاصة المصارف لأنه يعدٌ الجهة الرئيسة الممولة للمؤسسات المالية والنقدية الأوروبية.
ويأتي اجتماع وزراء الخزانة والمال الأوروبيين وضمن هذا الأفق على قدر كبير من الأهمية لأنه يسبق الإعلان عن نتائج اختبارات الضغوط على المصارف الأوروبية لمتوقع لمنتصف الشهر الجاري .

 


اخبار مصر - الذهب - تحويل العملات
فوركس - تجارة فوركس
توقيع

mr200

mr200 غير متواجد حالياً

 

رد مع اقتباس