عرض مشاركة واحدة
قديم 07-11-2011, 05:34 PM   #8035
 

كاتب الموضوع : أيمن الحديدي المنتدى : التحليل الفنى والمالى و المتابعة اللحظية قديم بتاريخ : 07-11-2011 الساعة : 05:34 PM
افتراضي رد: الاسهم الذهبية فى البورصة المصرية

وزير الزراعة يواجه انقلاب السوق بتصريحات خيالية
(11-07-2011)
صدمت تصريحات وزير الزراعة د. أيمن أبوحديد أسواق القطن بتصريحاته الصادرة الخميس الماضي المشيرة إلي أن سعر قنطار القطن لن يقل عن 1800جنيه، وأن لجنة تجارة الداخل ضامنة لتسويق المحصول بالكامل فور بدء موسم الجني أغسطس المقبل، وأن الطلب علي القطن المصري علي أشده في الأسواق العالمية تصريحات الوزير المسئول عن ملف الزراعة مقطوعة الصلة بالواقع والسوق. من المستحيل وصول سعر قنطار القطن إلي السعر الذي أعلنه في ظل النقص الحاد في طلب القطن المصري طويل التيلة والأقطان القصيرة عموماً. من غير الممكن إطلاقاً أن يتكرر السعر المرتفع لشراء الأقطان الموسم الحالي خصوصاً في بداياته مع أسعار الموسم المقبل المتميز بوفرة المعروض، وفي نفس التصريحات أشار الوزير إلي أن مساحة القطن الموسم القادم زادت 37% مقارنة بالموسم الحالي، وضعف الطلب بعدما عجزت المغازل المحلية والخارجية عن تمرير الزيادات والعلاوات السعرية في شراء الخام لأسعار بيع الغزول، مما أدي بها لتراكم المخزون والخروج من السوق واتباع سياسة من "اليد للفم" في حالة وجود طلب وهو حالياً ضعيف وهزيل.
الموضوع الأصلى من هنا: مجموعة البورصة المصرية http://www.BORSAEGYPT.com/showthread.php?p=1060304969


بيع أقطان بسعر مرتفع
أحد التفسيرات المثيرة لتصريحات وزير الزراعة هي تأثره برغبة بعض التجار في بيع أقطانهم المرتفعة سعر الشراء بسعر بيع مرتفع أيضاً وهذا غير ممكن في ظل ملابسات الموسم الحالي قبل نهايته بأقل من شهرين. هذا التفسير يصطدم بواقع علم الجميع أن أسعار الأقطان في هبوط مستمر منذ مارس الماضي، وأن أسعار الأقطان المصرية ونوعيتها الطويلة الممتازة في انحدار مستمر بعدما وصل سعر جيزة 86 إلي 270 سنتا ليبرا قبل شهرين تقريباً، انتهي الجمعة الماضية بسعر 252 سنتا ليبرا وصال شرق آسيا ومستمر في الهبوط خلال الأسبوع الحالي والقادم وحتي بداية الموسم الجديد الذي سيشهد أسعارا ستكون أقل بكثير من أسعار "الطفرة" التي حدثت الموسم الحالي وإن كانت ستكون أعلي من أسعار الموسم الماضي. هبوط أسعار الأقطان القصيرة من غير المتوقع أن يصل إلي المستويات التي كان عليها موسم 2009/2010 حتي مع هبوط الأسعار عن مستوياتها القياسية التاريخية الموسم الجاري بالموسم القادم. مازالت أسعار الأقطان الطويلة الممتازة تحت ضغط شديد من العملاء مع رغبتهم الواضحة في الحصول علي أقل سعر ممكن للقطن الخام مع إبدائهم جدية محدودة في عمل عقود جديدة. مع ذهاب معظم انتباههم لتنفيذ العقود الحالية والتي تمت بأسعار مرتفعة هبط عنها السوق كثيراً مما وضع طرفي العقد البائع والمشتري تحت ضغط شديد يتعلق بالالتزام بتنفيذ العقود وقت "انقلاب السوق".




أسعار الموسم الجديد
علي الرغم من الانخفاض الطفيف في أسعار أقطان البيما المنافسة الأمريكية للأقطان المصرية واستمرار سعر بيع البيما عند 236 للموسم القادم شحن نوفمبر/ديسمبر، إلا أن المبيعات الجديدة المحدودة علي الصنف الأمريكي مؤشر آخر علي ضعف الطلب واستمرار حالة الغموض بالأسواق، آخر المبيعات المسجلة للصنف الأمريكي خمسة آلاف بالة الأسبوع الماضي ليصل الإجمالي المتعاقد عليه من المحصول القادم إلي 327 ألف بالة (البالة 480 ليبرا) أكثر من نصف المحصول المتوقع.


أقل أسعار للأصناف المصرية
أسعار الأصناف المصرية مرشحة بمزيد من الهبوط الحاد مع وجود كميات من الأقطان غير متعاقد عليها فعلياً تمثل

 


اخبار مصر - الذهب - تحويل العملات
فوركس - تجارة فوركس

aeldaly85 غير متواجد حالياً

 

رد مع اقتباس