عرض مشاركة واحدة
قديم 07-14-2011, 05:30 PM   #8338
 

كاتب الموضوع : أيمن الحديدي المنتدى : التحليل الفنى والمالى و المتابعة اللحظية قديم بتاريخ : 07-14-2011 الساعة : 05:30 PM
افتراضي رد: الاسهم الذهبية فى البورصة المصرية

اعتصامات رشيدة أم الشلل الاقتصادي؟
(14-07-2011)
فتح المعتصمون أمس الأربعاء الماضي مجمع التحرير بعد أربعة أيام من إغلاقه خشية أن يتسلل البلطجية بين موظفي المجمع والجمهور ويعتدوا علي المتظاهرين والمعتصمين في ميدان التحرير، وقد عادت الحياة إلي البورصة المصرية، وارتفع مؤشرها الرئيسي، بعد أيام من الخسائر، والتي بلغت ذروتها أول أمس الثلاثاء. ورغم وجاهة ومنطقية مطالب بعض المعتصمين في ميدان التحرير، ومع كفالة حقهم في الاعتصام لأنهم لا يطالبون بمطالب فئوية أو خاصة، ولكنها مطالب عامة، تتمحور في الأساس علي تحقيق جميع مطالب ثوار 25 يناير، إلا أن تعطيل حركة المرور في ميدان التحرير غير مقبول لأنه يعد مقصدا سياحيا، بل هو ترمومتر الاستقرار الداخلي عند السائحين والمحرك الرئيسي للجذب السياحي الآن، لاسيما أن وجود تقارير يومية عن الاعتصام بالتحرير، ووجود صدامات مع بلطجية، وإغلاق أكبر مبني خدمي في مصر وهو مجمع التحرير، كل ذلك سيؤثر سلبا علي حركة السياحة، كما أثر الاعتصام علي التعاملات في البورصة خلال الأيام الماضية. ومن الممكن أن تكون هناك اعتصامات رمزية لقوي سياسية وشبابية معروفة يمكن التفاوض والتفاهم معها، علي أن تتمركز تلك الاعتصامات في أماكن محددة في بالميدان، حتي يمكن تأمين خيام المعتصمين ومنصاتهم بها، وفي نفس الوقت لا تعطل تلك الاعتصامات حركة المرور وسير الحياة الطبيعية، لأن المسألة لم تعد متعلقة بمصالح المصريين التي تتعطل فقط، بل تنعكس الاعتصامات غير المنظمة علي النشاط الاقتصادي، في الوقت الذي يعاني فيه الاقتصاد المصري أزمات متلاحقة، ولا يتحمل المزيد من الضربات، لاسيما أن بعض تلك الاعتصامات والمظاهرات وصلت إلي المجري المائي لقناة السويس، وسط تهديد بعرقلة حركة السفن داخل القناة، وبالتالي خسارة مصر ملايين الدولارات يوميا إذا لم تتحقق مطالب المحتجين! فمادام هناك اتفاق علي أن المبادئ العامة للثورة تتحقق، حتي ولو كان ذلك يتم ببطء شديد قد يكون له ما يبرره، وما دام المجلس العسكري مستمرا في حماية الثورة وتأييد مطالب ثوارها، ويسعي إلي تسليم السلطة إلي حكومة مدنية ورئيس منتخب، مع استمرار محاربة الفساد ومحاكمة رموز النظام السابق والمتورطين في قضايا مختلفة، ومادامت حكومة "شرف المؤقتة" تسعي إلي تصحيح أخطائها وتغيير وزرائها كل فترة مثلما سيحدث، فلابد أن تكون الاعتصامات والمظاهرات بعد ذلك مدروسة بشكل جيد وتنظم بعقلية سياسية رشيدة، كي تحقق أهدافها دون خسائر اقتصادية، أي تكتفي بتوصيل "رسائل قوية وحاسمة" بدلا من تعطيل حركة المرور أو إحداث شلل في الحياة اليومية للمواطنين، أو قطع الطرق، وتهديد المجري الملاحي لقناة السويس، والتفجير المستمر لخطوط الغاز الطبيعي، لأن كل هذا لن يضر الاقتصاد القومي فحسب، بل من الممكن أن يهدد ثورة يناير ذاتها. وللحدث بقية حمدي البصير

 


اخبار مصر - الذهب - تحويل العملات
فوركس - تجارة فوركس

aeldaly85 غير متواجد حالياً

 

رد مع اقتباس