عرض مشاركة واحدة
قديم 07-20-2011, 09:49 PM   #19381
قنــاص أخبــــار
 
الصورة الرمزية mr200
 

كاتب الموضوع : tiger2001p المنتدى : التحليل الفنى والمالى و المتابعة اللحظية قديم بتاريخ : 07-20-2011 الساعة : 09:49 PM
افتراضي رد: ***...الأخبار الاقتصادية...**...وأهم التقارير عن البورصة المصرية والأسواق العالمية....***

بالتعاون مع مجموعة البورصة المصرية
نعيد نشر مقال وزير الاتصالات بعد سحب ترشيحه للمنصب:هذا ردي على حملة التشويه ضدي
بداية قبل الرد على الخبر أود ان اعبر عن إيماني الشديد بحرية الرأي وحرية الصحافة والاعلام ...و لم انزعج اطلاقا من هذا الخبر أو أي تشويه أو تلفيق من نوع آخر قد يحدث قريبا ايضا ..وقلت لنفسي ..طالما دخلت المعترك السياسي والعمل العام ..طبيعي ان اتعرض لهجوم من هنا أو من هناك ..هذه هي طبيعة المنصب الذي اترشح له حاليا كوزير في الحكومة الجديدة ..الذي بدأت استشعر أن هناك من يريد و يصر ان يجهض ولادتها لأسباب لا استطيع ان احددها الآن.
ثانيا بعد لقاءي الذي اعتبرته ساخنا نسبيا امس مع يسري فودة وتحدثت بكل أمانة وصدق عن قناعاتي ومبادئي الشخصية مع إعلامي ومحاور بارع اقدره كثيرا هو الاستاذ يسري فودة ...شعرت انني تحدثت بجرأة انا اعلم انها ليست معتادة لوزير في الحكومة الجديدة ..وانا على قناعة ان هذا هو ماسيكون أسلوب عملي اذا قدر لي ان احلف اليمين بعد الهجوم الشرس و لكن يبدو غير محترف والذي ينتظرني في الايام القادمة .. ... ولكن بعد خروجي من حلقة امس ..شعرت ببعض القلق.
لقد كنت رافض لفكرة الحرس عند سؤالي منذ عدة أيام لرغبتي في تدريب نفسي ان اعمل كوزير مواطن و ليس كوزير اكسلانس ولكن انتابتني بعض الهواجس بعد هذا اللقاء خوفا من فلول أمن الدولة وتذكرت الأحداث التي حدثت لي في 2010و طلبت من السائق ابلاغهم بموافقتي على الحراسة الشخصية...
أرجع إلى الخبر ... مبدأيا طريقة صياغة الخبر تدل على تعجل في خطة التشويه مما يدل على عدم حرفية وذكاء الشخص المسئول عن حملة التشويه ..فربط خبر إسرائيل بخبر آخر ليس له علاقة به وهو السيدة الفاضلة زينب زكي حرم رئيس الوزراء الأسبق أحمد نظيف به سطحية وتعجل ويبدو أنه يحاول اللحاق بأي تشويه قبل حلف اليمين ..كان يمكن تسريب الخبر ...تلو الآخر ...وان كان الخبر الثاني ضعيف جدا لأن ليس به ما يسيء..الراجل ده كان عايز كورس تشويه و إساءة ))
1. أول خطأ مهني: انا لست رجل أعمال ولست رئيسا لمجلس إدارة شركة CIT ..وهذه معلومة كان ممكن ان يتأكد منها بالاتصال بي لتحري الدقة. القصة اني أنشأت شركة في مجال تعريب المحمول في 2001 اسمها ايماجينيت ..هذه الشركة اشترتها شركة اسمها CIT في 2004 أو 2005 مش فاكر، وتحول اسم ايماجينت إلى اسم CIT MOBiDIV..شركة CIT قابضة تمتلك عدة شركات أخرى وهي شركة مساهمة مصرية وليست بها أية مستثمرين أجانب أو اسرائيليين.
الموضوع الأصلى من هنا: مجموعة البورصة المصرية http://www.BORSAEGYPT.com/showthread.php?p=1060310755
2. حصتي في هذه الشركة 5% تقريبا وهذا موثق ... وهي حصة رمزية لا تمكن صاحبها من أي شيء لا الإدارة ولا اتخاذ القرارات .
3. في مايو 2007 تم تعييني مستشارا لوزير الاتصلات ومنذ هذا الوقت انقطعت صلتي بالشركة تماما حيث كنت اعمل كل الوقت في المنصب الحكومي. و كنت أزورهم من الحين والأخر ..منذ هذا الوقت والشركة لها مدراء و لها مجلس ادارة لهم سلطة اتخاذ القرار والإدارة كاملة ولهم الحق في التعامل مع من يرغبون..مع اسرائيل ولا موزمبيق ولا بوركينا فاسو )))
الموضوع الأصلى من هنا: مجموعة البورصة المصرية http://www.BORSAEGYPT.com/showthread.php?p=1060310755
4. خش على الكوميديا بقى ) : أنا بقى ممثل عن CIT قابلت الأخ نفتالين بلية الاسرائيلي ولا مش عارف اسمه ايه في طابا ..بس التاريخ بقى امتى في 12 يونيو 2009 ..ولأ باليوم ..طبعا في هذه اللحظة كنت اعمل رئيس لهيئة تنمية صناعة تكنولوجيا المعلومات على درجة نائب وزير ...هل ده يعقل ..؟!! إذا كان فيه جهاز واحد فيكي يا مصر كان يعمل بكفاءة نصدرها للدول المجاورة هو جهاز أمن الدولة الرهيب الذي كان يعرف دبة النملة ....هل الموضوع يعدي كدة ؟!!! وأفضل لغاية 2010 في موقعي ؟!! بصراحة أمن الدولة لابد ان يثوروا لكرامتهم على هذه الهراء ..كانوا نايمين في العسل ..؟!! بصراحة مصدر الخبر صدمني في جهاز أمن الدولة ))
ثم موضوع السيدة زينيب زكي الذي دخل في جملة غير مفيدة و خارج السياق .. يقول ان الدكتور نظيف عينني بترشيح من زوجته .. أيضا خطأ مهني في نقل الخبر ...جميع العاملين في القطاع يعلموا أنني قد انتبدت للعمل من الجامعة كرئيس للهيئة في ديسمبر 2007 ..في هذا الوقت السيدة زينيب زكي لم تكن زوجة أحمد نظيف و كان زواجهم في 2010 ... ثانيا الدكتور نظيف لم يعيني ولكن كان قرار انتداب من الوزير المختص وليس قرارا تعيين وهذا موثق أيضا ...
عموما إذا كان الدكتور البرادعي تعرض لحملة تشوية قذرة كلنا نعلمها واتهام بالعمالة لاسرائيل وأمريكا ... و تعرض وائل غنيم أيضا للتشويه بالماسونية والعلاقة مع الغرب ..فأنا أيضا دخلت في اللعبة لتكملة المثلث ... والربط أيضا الخايب باسرائيل ...
أخيرا لقد طلب كثير من الأصدقاء ان أقاضي جريدة اليوم السابع على هذا الخبر المضروب ....ولكني لن أقاضيهم .. ذلك لانحيازي الشديد لحرية الإعلام والصحافة ..حتى لو كانت بهذا المستوى لأن قيمة حرية الإعلام أعلى كثيرا من قيمة تقييدها ...ولو قدر لي ان اتولى منصب وزير في الحكومة الجديدة (ماحدش عارف) فإني اتعهد أمامكم اني لن أقاضي أي صحفي يهاجمني مهما حدث ...ولن أتجاهل الهجوم و سأرد ...و كل اناء ينضح بما فيه )

 


اخبار مصر - الذهب - تحويل العملات
فوركس - تجارة فوركس
توقيع

mr200

mr200 غير متواجد حالياً

 

رد مع اقتباس