عرض مشاركة واحدة
قديم 07-25-2011, 04:37 AM   #19429
قنــاص أخبــــار
 
الصورة الرمزية mr200
 

كاتب الموضوع : tiger2001p المنتدى : التحليل الفنى والمالى و المتابعة اللحظية قديم بتاريخ : 07-25-2011 الساعة : 04:37 AM
افتراضي رد: ***...الأخبار الاقتصادية...**...وأهم التقارير عن البورصة المصرية والأسواق العالمية....***

هل أزمة الديون الأوروبية بداية انحدارٍ بطيء؟
تعتبر إيطاليا الآن، بعد اليونان وإسبانيا، آخر ضحية أوروبية من ضحايا أزمة الديون في منطقة اليورو . ويقف النظام المصرفي اليوناني على شفير الانهيار، مع اقتراب المصارف اليونانية من الاضطرار لتمويل حكومتها؛ وهناك احتمال لهروب مفاجئ للرساميل الخارجية والمحلية بين ليلة وضحاها . ويستعد موظفو الخزانة البريطانيون والفرنسيون بصمت لاحتمال نشوب أزمة ديون سيادية في هذين البلدين .
تصارع أوروبا في مواجهة مستويات مرتفعة من الدين العام . وبالنظر إلى ضعف سوية النمو المستقبلي وضخامة حجم مدفوعات التأمين الاجتماعي والتقاعد في المستقبل، فإن أكثر بلاد أوروبا الجنوبية (ومنها فرنسا) لن تتمكن من سداد تلك المدفوعات من غير الإفراط في الاستدانة . وسوف نجد عدداً من بلدان أوروبا وقد اضطرت إلى المفاضلة في سداد الديون قبل نهاية هذا العقد . وسينطوي هذا الإخفاق على إنفاق عام أقل، وعلى مستويات أدنى من التوظيف والأجور، وعلى ضرائب أعلى . وسوف تقع الحكومات تحت إغراء حماية شركاتها عبر اللجوء إلى إجراءات حمائية وتشويه المنافسة الحرة العادلة .
الموضوع الأصلى من هنا: مجموعة البورصة المصرية http://www.BORSAEGYPT.com/showthread.php?p=1060311244
إذن، هل يعني ذلك أننا أمام اضمحلال القدرة الاقتصادية الأوروبية؟
تستطيع أوروبا النجاة من أزمة الديون على الأمد البعيد إذا تمكنت من المحافظة على نسبة نمو عالية بالقدر الكافي . وهذا ما يستطيع بدوره توليد دخل حكومي من خلال الضرائب . ثمة مقوّمان أساسيان يدفعان النمو في أوروبا على الأمد البعيد: المهارة المرتفعة للقوى العاملة، وجودة المناخ القانوني والمؤسساتي .
تحظى أوروبا بقوى عاملة هي الأفضل تعليماً في العالم . وهذا ما يترجم إلى مكاسب اقتصادية حقيقية: يقدر الاقتصاديون أن زيادة عدد سنوات التعليم لدى مجموع السكان الفعالين بمقدار سنة واحدة يمكن أن يزيد إنتاجية الفرد العامل بنسبة 6% . كما أن ارتفاع سوية التعليم لدى القوى العاملة الأوروبية يعتبر أيضاً أمراً أساسياً فيما يخص الابتكار وإنتاج سلع متميزة عالية الجودة تشتريها الشرائح العليا في السوق، كالسيارات ومنتجات الرفاهية، وآلات التصنيع عالية الجودة، وكذلك الطائرات والقطارات السريعة، وسلع أخرى .
كما تمتلك أوروبا بيئة قانونية ومؤسساتية عالية الجودة، مع قضاء يعتبر أكثر عدالة وشفافية مما هو موجود في كثير من الأسواق الناشئة . فهناك يؤدي الخوف من المصادرة وقلة وضوح المؤسسات وموثوقيتها إلى عرقلة آفاق الاستثمارات الأجنبية المباشرة والنمو الاقتصادي . ومن الأمثلة التي يكثر الاستشهاد بها مثال الشراكة الأنجلوروسية المهزوزة، بين شركتي روزنفت (Rosneft) وبريتش بتروليوم (British Petroleum) .
لكن، مازال ثمة مخاوف غير قليلة بشأن النمو الأوروبي على الأمد البعيد . تقع حكومات أوروبا تحت ضغط تفضيل حلول قصيرة الأمد بدلاً من التفكير في استثمارات بعيدة الأمد، وذلك في الأمرين معاً: التعليم وجودة البيئة القانونية .
يحتاج النظام التعليمي الأوروبي الأساسي إلى مزيد من الاستثمارات (للطالب الواحد)، وإلى دورٍ أكبر للتمويل الخاص . ففي المملكة المتحدة وفرنسا يغادر نحو 100 ألف طالب مدارسهم كل عام من غير أي تأهيل، ويذهبون للعيش اعتماداً على المعونة الاجتماعية (الممولة من المال العام)، أو للعمل في وظائف قليلة الأجر شديدة التعرض لآثار التجارة والمنافسة الدوليتين . ورغم هذا، فإن البلدين يقلّصان الإنفاق على التعليم الأساسي . وفي التعليم العالي أيضاً تحتاج أوروبا إلى مزيد من الاستثمارات (للطالب الواحد)، وإلى دور أكبر للتمويل الخاص . ويشهد تصنيف الجامعات الفرنسية والإيطالية تراجعاً على المستوى الدولي سنة بعد أخرى فيما يخص الاختصاصات العلمية . كما أن حكومة ديفيد كاميرون في بريطانيا قد بدأت رفع الغطاء عن رسوم الطلبة الجامعيين .
وتقع حكومتا فرنسا وإيطاليا أيضاً فريسة إغراء التراجع عن المنافسة العادلة الحرة في مجال المناقصات العامة . فتدخل الرئيس نيكولا ساركوزي في شراء عربات للخطوط الحديدية الفرنسية السريعة، بعد أن أزعجه ميل شركة الخطوط الحديدية الفرنسية إلى شراء عربات من منافسين أجانب بدلاً من تفضيل الموردين الفرنسيين المحليين . كما ثار حزب الرئيس الإيطالي سيلفيو بيرلوسكوني غيظاً عندما حاولت مجموعة لاكتاليس Lactalis الفرنسية الاستيلاء على مجموعة بارمالاتParmalat الإيطالية .
الموضوع الأصلى من هنا: مجموعة البورصة المصرية http://www.BORSAEGYPT.com/showthread.php?p=1060311244
إذا لم تعمد الحكومات الأوربية إلى الاستثمار في أنظمتها التعليمية، وإذا لم تحافظ على بيئتها القانونية والمؤسساتية، وإذا اضطرت إلى اتباع سياسة تفضيلية فيما يخص الديون، فإن انحدار أوروبا التدريجي سيمهد الطريق أمام ظهور نظام اقتصادي دولي جديد .
وقد أجرت منظمة التعاون والتنمية الاقتصادية(OECD) حديثاً دراسة للأنظمة التعليمية، جاء فيها كثير من البلاد الآسيوية في قمة التصنيف؛ فقد احتلت كوريا رأس القائمة من حيث المعرفة بالدراسات الرقمية، وجاءت مدينة شنغهاي (يعادل عدد سكانها بلداً أوروبياً متوسط الحجم)، في المرتبة الأولى من حيث الإنجازات الأكاديمية العامة للطلبة في سن 15 عاماً . وجاءت سنغافورة في رأس القائمة كلها .
وما يبعث على أكبر قدرٍ من القلق فيما يخص أوروبا، في بعض القطاعات، هو أن الأسواق الناشئة لم تعد معتمدة على التكنولوجيا الأوروبية: إن أحدث عربات القطارات فائقة السرعة التي تصل بين بكين وشنغهاي لم تأت نتيجة عمل مكاتب التصميم الأوروبية . كما أن إيرباص وبوينغ ليستا اللاعبين الوحيدين في ميدان صناعة الطائرات على مستوى الطائرات النفاثة متوسطة الحجم .
أما الأمر الأكثر ضغطاً فيما يخص كثيراً من الأسواق الناشئة، فهو مدى جودة بيئاتها القانونية والمؤسساتية . فمفتاح التنمية الاقتصادية هو وجود نظام قانوني واضح مع سوية منخفضة من الفساد، إضافة إلى الإنفاذ القانوني لحقوق الملكية، حيث تستطيع الشركات الاعتماد بشكل معقول على قواعد السوق بدلاً من التدخل الحكومي و”الأصدقاء الأقوياء” . وقد شدد ديموثي بيسلي، الأستاذ في مدرسة لندن للاقتصاد، والعضو في لجنة السياسات النقدية في بنك إنجلترا، على دور حقوق الملكية باعتبارها مفتاحاً للتنمية الاقتصادية على الأمد البعيد، وذلك في خطابه الأخير أمام الاتحاد الاقتصادي الأوروبي . وقد أظهر زميلاي في إنسياد، إيليان ميهوف وأنتونيو فاتاس، وجود رابطة قوية بين النمو وبين المؤسسات الاقتصادية والسياسية .
لن يكون في وسع الأسواق الناشئة الاستفادة من فرصة أزمة الديون الأوروبية لزيادة لنموها واكتساب أسواق جديدة، مالم تحقق تطوراً مهماً في مهارات قواها العاملة، ومالم تحسّن بيئتها القانونية والمؤسساتية . وقد تصبح أزمة الديون السيادية مجرد مرحلة انتقالية في التاريخ الاقتصادي الأوروبي .

 


اخبار مصر - الذهب - تحويل العملات
فوركس - تجارة فوركس
توقيع

mr200

mr200 غير متواجد حالياً

 

رد مع اقتباس