عرض مشاركة واحدة
قديم 07-25-2011, 05:50 PM   #19495
قنــاص أخبــــار
 
الصورة الرمزية mr200
 

كاتب الموضوع : tiger2001p المنتدى : التحليل الفنى والمالى و المتابعة اللحظية قديم بتاريخ : 07-25-2011 الساعة : 05:50 PM
افتراضي رد: ***...الأخبار الاقتصادية...**...وأهم التقارير عن البورصة المصرية والأسواق العالمية....***

55 عاما على تأميم قناة السويس
يمر اليوم 55 عاما على تأميم قناة السويس ذلك الشريان الحيوى وقناة الاتصال بين الشرق والغرب .فلم يكن قرار الرئيس الراحل جمال عبد الناصر بتأميم الشركة العالمية لقناة السويس في السادس والعشرين من شهر يوليو عام 1956 قبل 55 عاما مضت قرارا مصريا فقط ، بل كان صرخة حرية لكل شعوب العالم المحتلة .
وجاء إصرار الرئيس الراحل على قرار التأميم ونجاح مصر في الخروج من معركة العدوان الثلاثي عام 1956 بسلام وعودة قناة السويس مرة أخرى للسيادة المصرية ليمنح كافة شعوب القارة الأفريقية روحا تحررية ضد قوى الاستعمار الفرنسي - البريطاني التي لم تستطع أن تكسر شوكة مصر .
وتعد قناة السويس بتاريخها الحافل الممتد 140 عاما جزءا لا يتجزأ من تاريخ مصر ، وقد ضحت مصر بدماء و أرواح نحو 120 ألف شهيد مصري واستمر الحفر عشر سنوات ..امتدت من أبريل عام 1859 وحتي افتتاحها للملاحة الدولية في حفل مهيب على ضفاف سواحل القناة بمدينة الإسماعيلية في 17 نوفمبر عام 1869، .
وقد بلغت تكلفة حفر القناة في حينه قرابة 17 مليون جنيه وهو مبلغ عظيم من الماليعادل في الوقت الحالي ما يقرب من 170 مليون جنيه من الذهب.وكانت القناة لدى افتتاحها بطول إجمالي 162 كيلومترا ونصف الكيلو متر وبعمق 7 أمتار ونصف المتر وعرض52 مترا وعبرتها خلال العام الأول 140سفينة ارتفع إلى 486 سفينة في العام الذي تلاه .
الموضوع الأصلى من هنا: مجموعة البورصة المصرية http://www.BORSAEGYPT.com/showthread.php?p=1060312115
وقد تعاقبت على مصر في خلال عصورها المختلفة محاولات حثيثة لإقامة قنوات حفرت ثم ردمت ..ولم يكتب لها البقاء ..ففي البداية كانت قناة الملك سنوسرت الثالث عام 1887 قبل الميلاد ثم قام الفرس عقب قرون من إهمال تلك القناة وردمها بواسطة ملكهم / دار الأول / بإعادة توصيل النيل بالبحيرات المرة وربطها بالبحر الأحمر بواسطة قنوات صغيرة ثم حفرهاملك الرومان / ترجان الأول / وأنشأ فرعا جديدا للنيل يبدأ من بابليون " القاهرة حاليا " لينتهي بالعباسة " الإسماعيلية حاليا " وذلك عام 100 قبل الميلاد .
وفي عهد الخديوي محمد سعيد باشا والى مصر وقع على شروط مجحفة تتحملها مصر لحفر القناة بجانب تحمل أغلب التكاليف ، ومن بين تلك الشروط المجحفة تحمل الحكومة المصرية لنسبة 75% من العمالة اللازمة لحفر القناة ، وتم الحصول عليها بالسخرة من القرى والنجوع بجانب إعطاء فرديناند ديليسبس المهندس الفرنسي صديق سعيد وصاحب فكرة الحفر حق الاستغلال لمدة 99 عاما وفقا لفرمان الامتياز الموقع عام 1854 .
وتأسست بموجبه الشركة العالمية لقناة السويس في عام 1858 برأس مال 200 مليون فرنك فرنسي أي ما يوازي 7 ملايين و700 ألف جنيه مصري في ذلك الوقت بأسهم بلغ عددها 400 ألف سهم من بينها 61 ألف سهم فقط نصيب الحكومة المصرية .وفي 25 أبريل من عام 1859 بدأت أعمال الحفر للقناة من مدينة الفرما / بورسعيد / حاليا بواسطة 20 ألف عامل مصر يتم تغيرهم شهريا ،
وقد وفرت قناة السويس للخزانة المصرية منذ تأميمها وحتى الآن ما يزيد عن 50 مليار دولار ..وتم ضخ هذه الأموال في الاقتصاد المصري ، في الوقت الذي لم تزد فيه إيراداتها منذ افتتاحها للملاحة الدولية وحتى تأميمها عام 1956 عن مليارين و250 مليون دولار ، وبلغ نصيب مصر منها 15 مليون دولار فقط .لذا كان من الطبيعي أن يدور بخلد الرئيس الراحل عبد الناصر الاستفادة من إيرادات قناة السويس المستغلة بواسطة دول الاستعمار ..وظلت الفكرة تراوده وتلح عليه ..حتى جاءته الفرصة المواتية حين رفض البنك الدولي تمويل مشروع السد العالي فأصبح القرار الصعب الذي يواجه من خلاله قوى الاستعمار في تحد صريح لصالح مصر ..واتخذ القرار الجرىء مساء 26 يوليو عام 1956 بميدان المنشية بالإسكندرية لإعلان تأميم القناة .
وعاما يلو الآخر نجحت مصر في إدارة قناة السويس وبكفاءة بالغة وطورت مجرى القناة في مشروعات متتالية للتطوير والتعميق والتوسعة بتكلفة بلغت 40 مليون جنيه حتى عام 1961 وصلت معها غاطس القناة إلى 37 قدما ، واستمرت مراحل التطوير عقب انتصارات أكتوبر المجيدة ورفعت كميات من الرمال من قاع القناة وسطح الأرض بلغت 650 مليون متر مكعب ، ولم تقف مراحل التطوير والتعميق طيلة تلك السنوات وحتى الآن لتصل بغاطس القناة الآن إلى عمق 62 قدما ..من المقرر أن تزداد لتصل إلى 66 قدما نهاية العام القادم مع نهاية آخر مراحل التطوير .

 


اخبار مصر - الذهب - تحويل العملات
فوركس - تجارة فوركس
توقيع

mr200

mr200 غير متواجد حالياً

 

رد مع اقتباس