عرض مشاركة واحدة
قديم 10-14-2011, 09:16 PM   #11
خبير بأسواق العملات والمعادن ومدير قسم السبائك
 
الصورة الرمزية رجب حامد
 

كاتب الموضوع : رجب حامد المنتدى : التحليل الفنى والمالى و المتابعة اللحظية قديم بتاريخ : 10-14-2011 الساعة : 09:16 PM
افتراضي تقرير المعادن الثمينة الاسبوعى 10 الى 14 اكتوبر

بالتعاون مع مجموعة البورصة المصرية
الذهب يستعد لرالى اسعار جديد

- الذهب يصعد 2 % محققا مكاسب للاسبوع الرابع على التوالى
- الذهب يستقر على مستويات مرتفعة رغم تماسك قوة الدولار
الموضوع الأصلى من هنا: مجموعة البورصة المصرية http://www.BORSAEGYPT.com/showthread.php?p=1060334395
- الذهب يستفيد من تحالف المانيا و فرنسا لانقاذ اليورو
- الذهب يحقق 1692 دولار و الفضة 33 دولار خلال الاسبوع
- قوة الطلب الاسيوى على الذهب تدعم ارتفاع الذهب الاسابيع القادمة
- ارتفاع مبيعات المشغولات الذهبية بالاسواق العربية رغم ارتفاع الاسعار

ذكر رجب حامد – مدير قسم السبائك بمجموعة الزمردة - ان الذهب حافظ على مكاسبه من ارتفاع الاسعار للاسبوع الرابع على التوالى محققا اعلى سعر له منذ شهر تقريبا عند 1692 دولار للاونصة بالرغم من تماسك قوة الدولار امام سلة العملات الاوربية و بدا واضحا من بداية الاسبوع ان الذهب يتجه نحو الصعود مستفيدا من الدعم المعنوى الذى تلقته المنطقة الاوربية من تعهدات " انجيلا ميركل " مستشارة المانيا و الرئيس الفرنسى " نيكولا ساركوزى " و الوعد باعادة رسملة البنوك الاوربية و هذا دفع اليورو الى ارتفاع قيمته امام الدولار و صعد بالذهب الى الاستقرار فوق مستوى 1666 دولار باقى ايام الاسبوع و ساهم ارتفاع الطلب على المعدن الاصفر من القارة الصفراء فى الحد من تذبذبات اسعار الذهب حيث وجدان الفارق بين اعلى سعر و اقل سعر لا يتعدى 40 دولار لاول مره منذ عدة اسابيع و تبدو مؤشرات الفترة القادمة تحمل الكثير من العلامات المؤيدة لاتجاه الذهب نحو الارتفاع و سوف يظهر هذا الارتقاع بصورة حادة فوق 1720 اذا تجاوز الذهب الحاجز النفسى لمستوى 1700 دولار
كيلو الذهب الخام تراوح سعره فى الاسواق العربية الاسبوع الماضى بين 53000 دولار و 54300 دولار و هى اسعار جيدة للشراء مقارنة باسعار بداية شهر سبتمبر الماضى عندما تجاوز سعر الكيلو 61700 دولار و هذا ما دفع التجار و اصحاب الورش الى ذيادة عمليات الشراء استغلالا للاسعار الحالية بالاضافة الى يقين ثابت لدى الجميع ان الذهب سيعود للارتفاع عاجلا او اجلا مهما طالت المدة و بالمثل يرى معظم المستثمرين ان اسعار اليوم المرتفعة قد تكون فرص جيدة للشراء لجنى ارباح فى الفترة القادمة و يعتمدون فى توقعاتهم على ان الذهب رغم كل الضغوط التى تلقاها الاسابيع الماضية لم يكسر حاجز 1600 دولار مؤكد ثباته قميته فوق هذا المستوى الذى يعد مستوى مرتفع بنسبة 11 فى الميه عن اسعار بداية العام 1421 دولار للاونصة و حجتهم فى ذلك ان الذهب لا يفرط فى اى مستوى مرتفع يحققه و من الصعب ابتعاد الذهب كثيرا عن القمم التى يحققها و تاريخ الذهب فى السنوات السابقة شاهد على هذا
و بالمثل باقى المعادن الثمينة سلكت مسلك الذهب فى الصعود و الهبوط و حققت الفضة اعلى مكاسب لها عندما تجاوزت 33 دولار يوم الاربعاء و حافظت على مستوياتها المرتفعة بعد ان كسرت المقاومة الاولى 31.50 دولار و المقاومة الثانية 32 دولار و استقرت فوق 32.50 دولار و ظهرا واضحا بريق المعدن الابيض امام المستثمرين كفرصة جيدة لجنى ارباح اكبر من باقى المعادن الثمينة خصوصا لصغار المستثمرين و يعادل كيلو الذهب الواحد اكثر من 53 كيلو فضة و الفضة هبطت بمقدار 35 فى الميه عن قمتها التى حققتها بداية العام عند مستوى 49 دولار و هذا يؤكد ان اى عمليات الشراء على الفضة بالاسعار الحالية تعد تمهيد لجنى ارباح لاتقل عن 20 فى الميه قبل نهاية العام
بدا واضحا فى الاسواق العربية خلال هذا العام ان تذبذب اسعار الذهب و باقى المعادن الثمينة حول عقيدة الكثير من العرب الى استغلال الذهب كاداة استثمار جيدة و ليس مخزن للقيمة او ملاذ امن بل ان الكثير تحول من شراء الذهب للزينة و الحلى الى شراء الذهب للاستثمار بل للمضاربة فى بعض الاحيان و ساهم على تحويل هذا الفكر الشركات و البنوك الكبرى التى قامت بعرض خدماتها و التنويه عنها فى كل وسائل الاعلان لجذب الكثير من الجمهور و نالت ثقة الكثير فى الدخول لانها ركزت فى تعملاتها على عقلية المنطقة الشرقية التى تبحث عن الاستثمار الشرعى الامن البعيد عن عمليات الهامش و المخاطرة و الاستلام و التسليم الفعلى للمعدن ووفقا لاحكام الشريعة التى تنطبق على المعادن الثمينة

التاريخ



الذهب



 


اخبار مصر - الذهب - تحويل العملات
فوركس - تجارة فوركس

رجب حامد غير متواجد حالياً

 

رد مع اقتباس