الموضوع: بورصجى مثقف
عرض مشاركة واحدة
قديم 11-13-2011, 07:19 PM   #88
خبيــر بأسـواق المــال
كاتب الموضوع : محمد على باشا المنتدى : التحليل الفنى والمالى و المتابعة اللحظية قديم بتاريخ : 11-13-2011 الساعة : 07:19 PM
افتراضي رد: بورصجى مثقف

يوميات بورصجى غلبان

يقول ( سكوت )

المحلل النفسى ومدير محفظة
( ستاينبرج جلوبل اسيت الاستثمارية ) ...

انه يمكنك قراءة كل الكتب التى تريدها عن حالات الذعر

والهلع ..غير انه من الصعب تقديم وصف دقيق لهذه الحالة مالم تمر بها شخصيا

من قبل ...

يوضح سكوت ذلك قائلا ..يمكنك النظر الى احدى الالعاب الخطيرة فى مدينة


الملاهى وتخيل كيف سيكون شعورك عندما تجرب ركوب واحدة منها ..غير انك لن

تعرف ابدا ما الشعور الحقيقى الا عندما تركب اللعبة بالفعل وتشعر بالخطورة

والاثارة وقتها .

كذلك الوضع فى السوق فبمجرد ان تدرك ان السوق لن تنهار تماما فانك سترى

فى انخفاضات الاسعار الحادة فرصة جيدة للشراء .

وكما يقول ( سكوت ) بمجرد ان تمر بحالة الذعر والهلع فان ماستشعر به بعد ذلك

هو المتعة والاثارة وسقل احساسك بالخوف الى حد كبير


لقد اصبحت ( اليان جارزارلى ) وهى رئيس شركة جارزارلى لادارة

رأ س المال

...من اشهر شخصيات بورصةوول ستريت بسبب توقعها حدوث انهيار

اقتصادى بالبورصة فى عام 1987 مما ادى بها الى تحويل كل اموال عملائها

المستثمرة فى السندات الى سيولة نقدية ...ففى اليوم الذى هبطت فيه اسعار

السووق بنسبة 22% استطاع صندوق الاستثمار الخاص بها تسجيل ارتفاع فى

اسعاره بنسبة 6% ...

الا اننا نراها وقد اعترفت بخطأ فادح ارتكبته .....فقد اعترفت جارزارلى فى انها لم

تسرع فى اتباع نصيحتها بشكل كاف ..فتوضح ذلك قائلة ....بعد حدوث الانهيار
الاقتصادى بالبورصة فى عام 1987 مباشرة ارتفعت اسعار المؤشرات واستعادت

السوق نشاطها بشكل كبير للغاية بعد فترة ركود ولكننى كنت ارغب فى ان

اشترى اسهما فى تلك الفترة ولم اسرع فعليا فى شراء مارغبت فى شرائه

بشكل كاف نظرا لأننى انتظرت حدو ث حركة تصحيح بالسوووق ...بالطبع لا يمكن

لأى شخص الوصول الى مارغبت فى تحقيقه انذاك .

وتجدر الاشارة هنا ...الى انه اذا كانت اسعار السوق ستتجه الى الارتفاع لكى


تسجل اعلى من معدلاتها بمقدار 200 نقطة فى يوم معين فانه يتعين عليك اجراء

عمليات التداول الخاصة بك على الفور ولا تنتظر لكى تنخفض القيمة داخل السوق مرة اخرى .

كذلك عندما تقوم بادارة احد صناديق الاستثمار فان السيولة النقدية تعد اكثر الامور

سوءا وخاصة عندما تكون اسعار السوق متجهة نحو الأرتفاع لأنك قد لا تستطيع ان

تحقق ارباحا كما هو متوقع
اما ( ويليام اتش ميلر ) وهو مدير المحفظة الاستثمارية لشركة لج ميسن ...والذى يتبع بيع اسهمه لاحد اسباب ثلاثة اولا ..يقوم ميلر بالبيع عندما تصل قيمة اسهم الشركة الى القيمة العادلة من وجهة نظره ثانيا ..يتجه ميلر الى البيع عندما تظهر امامه صفقة افضل ..فاذا اكتشف بعض الأسهم التى تحقق سعر عائد اعلى من سعر العائد الذى تحققه بعض الاسهم
وقد لاحظنا جميعا ...صعود غالبة الاسهم التى قررت توزيع ارباحا جيدة على

اسهمها ...وطريقة العائد من ابسط الطرق للحكم على شراء السهم ...ويعتمد

عليها الكثيرون فى تحديد اختياراتهم للأسهم ..

وطريقة العائد تعنى انه اذا كان احد الاسهم ياسادة ياكرام سعره السوقى 20 جنيه

وسيوزع 2 جنيه ارباحا فان 2/20 = 10% العائد على السهم

ويتم مقارنة عوائد الاسهم بالاستثمارات البديلة لمعرفة مدى جدواها

الاستثمارية ..فنقارن عوائد الاسهم بعوائد السندات واذون الخزانة ومعدل الفائدة



على النقود بالبنوك المختلفة ...

فاذا كان عائد السهم اكبر من تلك الاستثمارات البديلة كان الاتجاه العام لدى

المستثمرين نحو الشراء فى سوووق الاسهم مما يدفع تلك الاسهم الى ارتفاع

قيمتها السووقية نظرا للأقبال عليها ...ونظرية القطيع تجد تطبيقا لها هنا


التى يمتلكها فانه يبيع الاسهم ذات نسبة العائد الأقل .. واخيرا يقوم ميلر بالبيع عندما تحدث تغيرات اقتصادية فى العالم ويرى ان من مصلحته اتمام عملية البيع فى ذلك الوقت

الا اننا نرى ل ( جارزارلى ) رأيا اخر ...حيث انها تميل الى تغليب معدل النمو للسهم
وللحاج وورن بفيت ..افضل مستثمرى العالم ...مقولة جميلة ...يقول انه يفضل

شراء الأسهم ذات الأسعار المتوسطة الخاصة بالشركات الجيدة عن شراء الأسهم

ذات الأسعار الجيدة الخاصة بالشركات المتوسطة .
ويحكى لنا ( جون دبليو روجرز ) وهو رئيس شركة ايريل لادارة رأ س المال ...

ان اكبر خطأ قد ارتكبه فى حياته هو الأستثمار فى شركة ...بايلس

كاشوايزا ....وهى شركة متخصصة فى ادارة المشروعات الصغيرة التى يقوم بها

الافراد من المنزل ...ويوضح ذلك قائلا ...لقد وجدنا ان تأثر الشركة بالتقلبات الدورية

كان اكبر مما كان نتصور ...كذلك كانت الشركة غير قادرة على النمو عند المعدلات

التى توقعناها..فضلا عن ان التنافس فى هذا المجال كان اكثر شراسة مما كنا

نظن فى البداية ...ويستطرد ..روجرز ...لقد تعلمنا من هذه التجربة انه ينبغى علينا

ان نتاكد اولا من ان الشركة التى سنستثمر فيها اموالنا لديها القدرة على مواجهة

الشركات المنافسة لها فى السوووق وانها تستطيع ان تدر ايرادات ثابتة فى جميع


الأحوال الاقتصادية وليس فقط عندما يكون اداء القطاع الاقتصادى الذى تعمل فيه

جيدا ..
وتلتقط الحديث من روجرز ...السيدة جرزارلى ...فنجدها تقول ان الاقتصاد يمثل

عاملا مهما فى تحديد طبيعة اداء اى شركة او اى مجال ...تقول جارزارلى فى هذا

الصدد ..اذا كان اداء الاقتصاد جيدا وكانت اسعار الفائدة على سبيل المثال منخفضة

فن مبيعات السيارات ستزيد بسبب سهولة الحصول على قروض وقلة اسعار

الفائدة بالنسبة للعملاء اما اذا كان مجلس الاحتياطى الفيدرالى يفرض بعض القيود

على القروض وكانت اسعار الفائدة مرتفعة فان الاشخاص سيعملون على تقليل

انفاقهم للاموال بشكل تلقائى ...

تحاول جارزارلى ان تجد الحالات والقطاعات التى من الممكن ان تستفيد من الوضع

الاقتصادى القائم...

فى هذا الشأن تقترح جارزارلى ..قائلة ان الشئ المهم فى هذا الصدد هو التعرف

على وضع الاقتصاد السائد ..

فعندما يكون الاقتصاد ناميا ..وتكون اسعار الفائدة منخفضة فانك سترغب فى ان

تكون مستثمرا فى احدى المجموعات الاقتصادية الكبرى مثل البنوك وشركات

التأمين وشركات السمسرة واسهم شركات الاسكان ... التى تستفيد من اقل

اسعار فائدة للقروض ...ويعتمد الأمر برمته على معدل التضخم نظرا لأنه هو الذى

يحدد اسعار الفائدة ..فاذا كان الاقتصاد يمر مرحلة ركود وكساد فمن المحتمل ان

ينخفض اداء السووق بمعدل 20 % او 30% ..ومن ثم ستضطر الى اللجوء الى

القطاعات الأربعة التى يكون اداؤها جيدا فى ظل سوق ضعيفة الأداء والمتمثلة

فى قطاعات الصابون والأغذية وتوليد الكهرباء والغاز الطبيعى ...فالقطاعات الأخرى

بأستثناء هذه القطاعات الأربعة سينخفض اداؤها كثيرا ...

وتقول جارزارلى ..يتعين عليك معرفة اساسيات الاقتصاد والمجال الذى تتداول فيه


الاسهم بالأضافة الى وضع الشركة صاحبة هذه الأسهم فى الأقتصاد بوجه عام
الموضوع الأصلى من هنا: مجموعة البورصة المصرية http://www.BORSAEGYPT.com/showthread.php?p=1060341796

يحكى لنا روبرت روذريجاس ...وهو مدير


الاستثمارات فى شركة فيرست باسيفيك

للخدمات الاستشارية ...

يحكى لنا انه بالرغم من اهتمامه الشديد بدراسة ادارة الشركات التى يقوم بشراء

اسهم فيها فانه اخطأ فى الحكم على كفاءة ادارة بعض الشركات فى الماضى ..

ففى احدى المرات قام روذريجاس بشراء اسهم فى بنك ثبت تورطه لاحقا فى
الموضوع الأصلى من هنا: مجموعة البورصة المصرية http://www.BORSAEGYPT.com/showthread.php?p=1060341796

فضيحة مرتبطة بالقروض والمدخرات وكان ذلك خلال فترة الثمانينات ...وعلى

الرغم من الوقت الطويل الذى قضاه روذريجاس فى اجراء مقابلات مع مديرى هذا

البنك ...فانه لم يطرح عليهم السؤال الأهم ..الا وهو ..اين يتم استثمار اصول البنك ..
الموضوع الأصلى من هنا: مجموعة البورصة المصرية http://www.BORSAEGYPT.com/showthread.php?p=1060341796

فلقد اتضح لاحقا ان مديرى هذا البنك كانوا يقومون باستثمار الأموال فى

مشروعات عقارية شديدة المخاطر انهارت جميعها فى النهاية ..
.

........ونتيجة لذلك انخفض سعر السهم من 10 دولارات الى 37 سنتا .
لذلك نجد ستيفن روميك ...مدير المحفظة الاستثمارية لشركة

( يو ايه ام اف بى ايه كرسنت ) ...ولا تستغرب من اسم الشركة ...المهم

نجد ستيفن يصرح انه لن يشترى سهما الا اذا كان يفهم اسلوب ادارة الشركة


التى سيشترى اسهمها فهو يعتقد انه اذا لم يفهم المستثمر طريقة تفكير مدير

الشركة فانه سيصبح عرضة للوقوع فى الخطأ لا محالة

وننتقل اصدقائى واخوانى واساتذتى الى نقطة فى غاية الأهمية ...تعالوا نشوف

كلمة للسيد ويليام اتش ميلر ..وهو مدير الحفظة الاستثمارية لشركة( لج ميسن )

يقول ميلر ..ان البورصة تشبه الى حد كبير الة عملاقة لمعالجة البيانات ..حيث

تنعكس معظم البيانات والمعلومات الخاصة بسهم ما على سعره
[/color]

 


اخبار مصر - الذهب - تحويل العملات
فوركس - تجارة فوركس
توقيع

أَعْلمُ أني لا أعْلمُ شيئا

سقراط

محمد على باشا غير متواجد حالياً

 

رد مع اقتباس