عرض مشاركة واحدة
قديم 12-04-2011, 07:28 PM   #4625
خبير مالى
 
الصورة الرمزية احمد امين احمد
كاتب الموضوع : احمد امين احمد المنتدى : التحليل الفنى والمالى و المتابعة اللحظية قديم بتاريخ : 12-04-2011 الساعة : 07:28 PM
افتراضي رد: اطلب تحليل فنى لاى سهم تجده مع اهم اخبار السوق

الفخراني: آمل تنفيذ حكومة الجنزوري لأحكام مماثلة لـ26 شركة

مصر: بطلان بيع "العربية للتجارة الخارجية" بعد 12 سنة من توقيع العقد

الأحد 09 محرم 1433هـ - 04 ديسمبر 2011م


قضت محكمة القضاء الإداري ببطلان وفسخ عقد بيع 90% من الشركة العربية للتجارة الخارجية لرجلي الأعمال فؤاد إسكندر ويحيى العلايلي واسترداد الدولة للشركة خالصة من كل الديون، وذلك رغم مرور 12 سنة على بيع الشركة.

وقال حمدي الفخراني مقيم الدعوى لـ"العربية.نت" "آمل من الجنزوري رئيس الوزراء الجديد تنفيذ الحكم خاصة أن هناك 26 شركة حصلت على أحكام ببطلان عقود بيعها لم تنفذ حتى الآن".

كان حمدي الفخراني قدأقام دعوى قضائية، ضد كل من عاطف عبيد رئيس مجلس الوزراء الأسبق ووزير الاستثمار ووزير قطاع الأعمال ورئيس الشركة القومية للتشييد طالب فيها ببطلان عقد بيع 90% من الشركة العربية للتجارة الخارجية بتاريخ 4 أغسطس 1999 للمستثمرين المذكورين مع ما يترتب على ذلك من آثار، أخصها عودة العاملين الذين تم تشريدهم من أعمالهم.

واتهم الفخراني خكومة عصام شرف بالتراخي عن تنفيذ أحكام القضاء فيما يخص عقود بيع العديد من الشركات التي صدرت فيها أحكام قضائية بالبطلان تحت دعوى الحفاظ على الاستثمار.

وقال الفخراني لـ"العربية.نت" إن حكومة عصام شرف التي جاءت بعد الثورة هي امتداد لحكومة نظيف رئيس الوزراء الأسبق في عهد النظام السابق، وكنا نأمل من عصام شرف تنفيذ هذه الأحكام والتي صدرت ببطلان عقود نحو 26 شركة أقامت دعاوى قضائية بها لبطلان عقودها وحصلت على أحكام بالبطلان، ولكن للأسف فإن حكومة شرف المستقيلة طعنت في هذه الأحكام.

وردا عما يقال أن هذه الأحكام ببطلان عقود البيع للشركات أعاق الاستثمار في مصر ؟ قال الفخراني متعجبا "أي استثمار سوف تعيقه، نحن نريد عودة أموال الدولة والشعب وما تم بيعه على أسس باطلة فهو باطل، كما أن هذه الشركات شابها كثير من الفساد، فلم تعد نتائج هذا البيع على السواد الأعظم من الشعب ولكنها ذهبت لذوي الحظوة وأقطاب النظام البائد".

وأوضح الفخراني "أن مصر فتحت ذراعيها طوال الثلاثين عاما الماضية للاستثمارات الأجنبية، فكانت حصيلته 6 مليارات دولار طوال تلك الأعوام منها 4و2. في قطاع البترول و1، 8. في قطاعات أخرى، فأين هو الاستثمار؟".

أما عن قصة الشركة العربية للتجارة الخارجية فيقول الفخراني "نأمل من د الجنزوري أن ينفذ الحكم، خاصة أنها بيعت في عهده حينما كان رئيسا للوزراء بين أعوام 1997و1999، ولو تم بيع قطعة أرض لأي شركة من الشركات التي حكم ببطلان بيعها سوف تغطي جزءا كبيرا من نفقات الحكومة وتسد عجزا في ميزانيتها بدلا من الاقتراض الخارجي".

وأضاف الفخراني"أن الشركة القابضة للقطن والتجارة،- والتي تم نقل تبعيتها للشركة القومية للتشييد- قد باعت90% من أسهم الشركة العربية للتجارة الخارجية في عطاء وحيد بمبلغ 13 مليوناً و680 ألف جنيه، في حين أن قيمة أصول الشركة تصل 600 مليون جنيه، وقد تم هذا البيع بعد دفع المشترين50% من قيمة الصفقة وقدرها 6 ملايين و840 ألف جنيه، وباقي المبلغ يسدد بعد سنة كاملة أي يستحق في 4 أغسطس 2000 وهذا المبلغ لم يسدد حتى اليوم، رغم مرور أكثر من 10 سنوات على استحقاقه، ومع ذلك لم يتم سداده أي أن كل ما دفعه المشتري في هذه الصفقة هو 6 ملايين و840 ألف جنيه فقط لا غير.

وقال حمدي الفخراني وهو مهندس دعاوى بيع الشركات أن الأحكام الصادرة بشأن عودة الشركات المنهوبة إلى الدولة يعد إثباتا لفساد أسلوب خصخصة الشركات، حيث كان يتم بيعها بأقل من 10 % من قيمتها مقابل رشاوى لبعض المسؤولين، وكان يترتب على ذلك تشريد العمالة وزيادة البطالة.

 


اخبار مصر - الذهب - تحويل العملات
فوركس - تجارة فوركس
توقيع

( اللهم إن كان رزقي في السماء فأنزله ، وإن كان في الأرض فأخرجه ، وإن كان بعيدا فقربه ، وإن كان قريبا فيسره ، وإن كان قليلا فكثره ، وإن كان كثيرا فبارك لي فيه )

احمد امين احمد غير متواجد حالياً

 

رد مع اقتباس