عرض مشاركة واحدة
قديم 12-25-2011, 11:53 AM   #20053
قنــاص أخبــــار
 
الصورة الرمزية mr200
 

كاتب الموضوع : tiger2001p المنتدى : التحليل الفنى والمالى و المتابعة اللحظية قديم بتاريخ : 12-25-2011 الساعة : 11:53 AM
افتراضي رد: ***...الأخبار الاقتصادية...**...وأهم التقارير عن البورصة المصرية والأسواق العالمية....***

توقعات بزيادة عجز الموازنة من ‏134 مليار جنيه إلي ‏182 مليارا
القاهرة - الوضع الاقتصادي الراهن وكيفية الخروج من الأزمة الاقتصادية‏ كانت محورا لمناقشات ساخنة وصريحة كان أطرافها محافظ البنك المركزي ووزراء المالية والتخطيط والتعاون الدولي والصناعة والتجارة والتموين‏.
وأكدت نتائج المناقشات باللجنة الاقتصادية للتحسين العاجل للأوضاع الاقتصادية السائدة وبالاجماع أن التمويل الخارجي أصبح حتميا ولا مفر منه لسد الفجوة التمويلية التي تتراوح من 10 إلي 12 مليار دولار أمريكي نتيجة لزيادة عجز ميزان المدفوعات وعجز الموارنة والانخفاض الحاد في الاحتياطيات.
وبداية يكشف محافظ البنك المركزي حقيقة الوضع الخاص بعجز الموازنة فيوضح أن عجز الموازنة المتوقع كان 134 مليار جنيه إلا أنه أضيف اليه 48 مليار جنيه منه24مليار جنيه عاجلة فيصبح العجز في حده الأدني 158 مليار جنيه والأعلي 182 .
الموضوع الأصلى من هنا: مجموعة البورصة المصرية http://www.BORSAEGYPT.com/showthread.php?p=1060352653
وفيما يتعلق بمصادر التمويل فإن ايرادات الدولة الضريبية المتوقعة ستكون أقل من المتوقع أخذا في الاعتبار علي سبيل المثال الحصيلة الضريبية من أكثر من مائة عميل في البنوك وانخفاض أرباح قطاع الاتصالات متوقع أن تكون حصيلة البنوك أقل من 30 % ولتمويل العجز قامت المالية باصدار سنتدات خزانة بلغت حوالي 600 مليار جنيه اكتتبت البنوك فيها بقيمة 450 مليار جنيه وهي نسبة تمثل 75% من اجمالي الدين المحلي و60 % من الودائع بالعملة المحلية( شركات والأفراد.
75مليار جنيه الفجوة التمويلية بالبنوك.
ويشير محافظ البنك المركزي إلي أنه في السنة المالية الحالية 2011 -2012 ومع تباطؤ النمو الاقتصادي فمن المتوقع ان يكون معدل نمو الودائع أقل من معدلاته في السنوات السابقة ووفقا للتقديرات المبدئية للبنك المركزي ان هناك 0990 مليار جنيه لتمويل احتياجات القطاع الخاص ويتبقي 75 مليار جنيه لتمويل احتياجات الحكومة وبالتالي فإن الفجوة التمويلية تتجاوز مبلغ 57 مليار جنيه.
الموضوع الأصلى من هنا: مجموعة البورصة المصرية http://www.BORSAEGYPT.com/showthread.php?p=1060352653
ويشير وزير المالية إلي أن فرض الضرائب علي السلع في جدول واحد( الباندرول) علي بعض السلع مثل السجائر والتبغ سيوفر حوالي ملياري جنيه .
ويكشف وزير المالية أن هناك توجيها من رئيس الوزراء مشددا بضرورة ملاحقة المتهربين من الضرائب واتخاذ اجراءات حاسمة لمنع التهرب الضريبي كذلك فهناك توجيه من رئيس مجلس الوزراء بتثبيت 500 ألف موظف موضحا أن هؤلاء الموظفين هم عمالة مؤقتة ولن يمثل ذلك عبئا كبيرا والذي يصل لمبلغ 4 مليارات جنيه سنويا وهذا المبلغ يمثل الفرق بين مرتبات من العمالة المؤقتة إلي عمالة دائمة.
وأشار وزير المالية إلي القانون رقم 135 الخاص بالتأمينات الاجتماعية وامكانية ادخال بعض التعديلات عليه وقد اقترحت السيدة وزيرة التخطيط والتعاون الدولي عقد اجتماع مشترك بين وزير المالية والسيدة وزيرة التأمينات الاجتماعية لبحث تلك المسألة. وأوضح وزير المالية فيما يخص مشكلة احتواء الدين العام بانه مازال يدرس تدابير لاحتواء تلك المشكلة.
زيادة الرسوم الجمركية علي صناعة تجميع السيارات
ويقترح ورير الصناعة والتجارة الخارجية إعادة النظر في الرسوم الجمركية المفروضة في بعض البنود وبما لا يتعارض مع الاتفاقيات التجارية الدولية مع امكانية رفع قيمة بعض الشرائح الضريبية علي المستثمرين.
ويؤكد وزير التموين والتجارة الداخلية ضرورة اعادة النظر في الرسوم الجمركية المفروضة علي صناعة تجميع السيارات حيث تحصل تلك الصناعات علي مكونات انتاج من الخارج برسوم جمركية ضعيفة وفي الوقت ذاته يتم حماية هذه الصناعة برسوم جمركية مرتفعة علي السيارات تامة الصنع ومن ثم تحقق هذه الصناعات أرباحا كبيرة بما قد لا يضر علي مكونات الانتاج.
ويفند محافظ البنك المركزي فاروق العقدة تفاصيل وأسباب انخفاض الاحتياطي النقدي وبنود ذلك الانخفاض فيقول: إن صافي الاحتياطيات الدولية تعكس الحالة الاقتصادية للبلاد في خلال المدة من 2004 إلي 2010 فيما عدا 2008 حقق ميزان المدفوعات فائضا استطاعت مصر من خلاله زيادة الاحتياطات الدولية من7 مليارات إلي 36 مليار دولار إلا أنه منذ بداية عام 2009 كانت المقترحات كما يلي خروج رؤوس أموال 8,8 مليار دولار منها 8,3 مليار دولار أذون خزانة وسندات و5 مليارات دولار من البورصة بالاضافة إلي نادي باريس والفوائد 1,9 مليار دولار وسداد أذون خزانة دولارية 3 مليار دولار من خلال البنك الأهلي وبنك مصر وقطاع البترول 2.6 مليار دولار والسلع التموينية 2.6 مليار دولار ومما سبق يتضح أن الاحتياطات الدولية انخفضت من حوالي 36 مليار دولار في يناير 2011 إلي حوالي 20 مليار دولار في نوفمبر 2011 خلال مدة قدرها 11 شهرا هذا تحد كبير خاصة في ظل الالتزامات المستحقة علي مصر في الفترة القادمة والتي تتمثل في تسديد الأقساط المستحقة علي الدين الخارجي مما يستنزف احتياطيات دولية اضافية.
ولجنة الاسراع بتحسين الأوضاع الاقتصادية اتفقت علي ضرورة الاقتراض الخارجي بضوابط وأكدت أنه علي خلفية ما سبق من عجر ميزان المدفوعات وعجز الموازنة والانخفاض الحاد في الاحتياطات الدولية فإن التمويل الخارجي اصبح حتميا ولا مفر منه لسد الفجوة التمويلية التي تتراوح بين 10و12 مليار دولار أمريكي.
المصدر : جريدة الاهرام

 


اخبار مصر - الذهب - تحويل العملات
فوركس - تجارة فوركس
توقيع

mr200

mr200 غير متواجد حالياً

 

رد مع اقتباس