عرض مشاركة واحدة
قديم 12-29-2011, 07:21 AM   #11196
خبيــر بأسـواق المــال
كاتب الموضوع : محمد على باشا المنتدى : التحليل الفنى والمالى و المتابعة اللحظية قديم بتاريخ : 12-29-2011 الساعة : 07:21 AM
افتراضي رد: الأسهم النارية فى البورصة المصرية

فقد حول التجار المهاجرون المتعلمون، ولهم شبكات حول العالم

، أمستردام القرن السابع عشر إلى "معجزة".

وكانت نفس العوامل وراء تحقيق معجزات أخرى أيضًا.

وتشترك هامبورغ، وهونغ كونغ، وسنغافورة، وتايوان،

وألمانيا الغربية من الناحية

التاريخية مع تاريخ أمستردام، ولكن الدين المشترك ليس عام

لا.... إذ وفرت الحكومة مظلة قانون

ونظام في كل من هذه الأماكن، وفرضت ضرائب منخفضة نسبيًا

ومنحت الشعب حصة من الذي

كان يحققه مجتمع الأعمال، وبذلك تم جذب المهاجرين وأصحاب

المشاريع الفردية من مختلف أنحاء العالم.

صمم السير ستامفورد رافلز سينغافورة لتكون ميناءًا في

بداية القرن التاسع عشر، ودعمه

بنظام إداري قانوني بالإضافة إلى نظام تعليمي كان مفتوحًا

لكافة الأطياف العرقية. جلبت التجارة والأمن الازدهار للمهاجرين المفلسين

من إندونيسيا، والصين بشكل خاص. عرضت

تايوان (بعد القرن السابع عشر) وسينغافورة وهونغ كونغ على

المهاجرين فرصًا كانوا محرومين
منها في الصين، التي كان يسيطر عليها في البداية

أمراء الحرب وبيروقراطية تميز طبقيًا ومن ثم

بيروقراطية شيوعية. استفادت هونغ كونغ من أمواج

المهاجرين القادمين من الصين، لا سيما من

تدفق تجار شنغهاي والممولين عندما "حرر" ماوتسي تونج

الصين في عام 1949 ، مثلما ارتقت

أمستردام حين فر التجار والممولون من شبه الجزيرة الأيبيرية

في قرون مبكرة، وفر

الهوغونوتيون من فرنسا، وفر اليهود من كثير من أجزاء أوروبا.


كان المهاجرون من شنغهاي أول من بدأ في صناعة النسيج

والشحن في هونغ كونغ.

وأسست تلك الشعوب أيضًا شبكة من التجار والمتداولين

في التجارة ورجال المال وأصحاب
الموضوع الأصلى من هنا: مجموعة البورصة المصرية http://www.BORSAEGYPT.com/showthread.php?p=1060354442

المصانع كما فعل اليهود، والإيطاليون، والأرمن، والفارسيون،

وجماعات أخرى من المهاجرين

على مر التاريخ في أنحاء مختلفة من العالم.

 


اخبار مصر - الذهب - تحويل العملات
فوركس - تجارة فوركس
توقيع

أَعْلمُ أني لا أعْلمُ شيئا

سقراط

محمد على باشا غير متواجد حالياً

 

رد مع اقتباس