عرض مشاركة واحدة
قديم 12-31-2011, 03:04 PM   #20365
قنــاص أخبــــار
 
الصورة الرمزية mr200
 

كاتب الموضوع : tiger2001p المنتدى : التحليل الفنى والمالى و المتابعة اللحظية قديم بتاريخ : 12-31-2011 الساعة : 03:04 PM
افتراضي رد: ***...الأخبار الاقتصادية...**...وأهم التقارير عن البورصة المصرية والأسواق العالمية....***

صغار المستثمرين البطل الحقيقي للبورصة خلال 2011
كتبها: محسن عادل حلمى
منذ قرار اعادة فتح البورصة من جديد و عودتها للتداول اعتبارا من مارس الماضي ، و منذ عودة التداولات و الديناميكية مستمرة في العمل بصورة تستحق الرصد و التحليل فقد شهدنا العديد من الظواهر اتصور ان علي راسها التحركات الايجابية لاول مرة في تاريخ البورصة من قطاعتها المختلفة خصوصا من جانب المستثمرين .
فبعد اعوام من التجاهل و الضغوط و الاختلافات و المخالفات شهدنا للمرة الاولي حراك مجتمعي تحول الي ما يشبه التكتلات من صغار المساهمين لتوحيد جهودهم امام سيطرة عدد محدود من كبار المساهمين علي مجالس الادارات و الجمعيات العامة بما يعتبر من منجزات ثورة يناير و يمكن ملاحظة ظواهر كثيرة في هذا الحراك علي راسها استخدام الفيس بوك كوسيلة للتواصل و عدم وجود قيادات موحدة لهذه التجمعات و غياب عنصر الخبرة القانونية و المالية عنها و هو امر يستلزم ان يتوازي مع احياء فكرة ايجاد اتحاد عام للمستثمرين بسوق المال المصري للدفاع عن مصالحهم و حقوقهم .
الموضوع الأصلى من هنا: مجموعة البورصة المصرية http://www.BORSAEGYPT.com/showthread.php?p=1060355067
كشف هذا الحراك في الفترة الحالية عن ضرورة اعادة النظر في قوانين الشركات و سوق المال لوضع بنية تشريعية اكثر تناسقا مع معطيات المرحلة الحالية خاصة و ان الفترة الاخيرة كان هناك اندفاع واضح من بعض المستثمرين ادي الي الاساءة لشركات لم تكن علي خطأ فليس كل تراجع لسهم ما يرجع الي تلاعب او مخالفة كما ان الهيئة العامة للرقابة المالية مطالبة خلال الفترة الحالية بتوضيح ضوابط حماية صغار المساهمين و دورهم و اليات الحصول علي حقوقهم مع مراجعة عددا من البنود القانونية الخاصة بهذه الموضوعات تمهيدا لتعديلها خلال الفترة القريبة القادمة .
الامر الاخر اللافت للنظر كان في التحركات واسعة النطاق من الهيئة العامة للرقابة المالية التي استخدمت اسلوبا جديدا في التطوير استهدف الحفاظ علي طبيعة الدور الرقابي مع الانفتاح في حوار مجتمعي مع الجمعيات و المستثمرين في ظاهرة قلما تتكرر في البنية الاقتصادية المصرية مما نتج عنه قرارات اكثر فاعلية علي راسها السماح باصدار الصكوك و تعديل قواعد الافصاح و تشديد تطبيق قواعد القيد ووضع ضوابط مشددة لزيادة رؤوس الاموال و عمليات شراء اسهم الخزينة و الافصاح لاول مرة عن هياكل الملكية و ذلك بخلاف اصدار قرارات رقابية مشددة لضمان الحفاظ علي استقرار السوق و ضمان تطبيق القوانين و قواعد الحوكمة .
الا ان هذا الانفتاح غير المسبوق كشف عن ضرورة اعادة صياغة قوانين سوق المال المصرية و اللوائح التنفيذية مع ضرورة العمل علي توسيع الحالات التي يغطيها قانون سوق المال ليضم جميع الاجراءات التنفيذية لتجنب ان يتم تطبيق اجراءات طبقا لتقدير السلطة الرقابية مع ضمان الحفاظ علي المنهج الاصلاحي الحالي لسوق المال المصري .
لقد كان من ابرز ما شهدته البورصة في الايام الماضية ان السيولة قد تراجعت كثيرا منذ عودة التداول و عزي البعض ذلك للمخاوف الاستثمارية و حالة الترقب الا ان الجميع قد اجمع علي ان البورصة المصرية افتقدت خلال الاعوام الماضية الي قوة دافعة رئيسية موجودة في الاساس المالي لكل الاسواق العالمية و هي الطروحات الجديدة و التي تعد القوة الدافعة المستمرة لاجتذاب السيولة لسوق الاوراق المالية في كل دول العالم كما انها تعد محور الدور التنموي و التمويلي و الذي تقوم به اسواق المال في خلق قيمة مضافة للاقتصاد بحيث تخرج عن فكرة كونها سوقا للمضاربات الي الاطار الاقتصادي المتعلق بتمويل المشروعات الجديدة و خلق مناخا لتجميع المدخرات لتمويل المشروعات التوسعية و التنموية من خلال منظومة اقتصادية اكثر عمقا مما هي عليه الان في مصر .
الموضوع الأصلى من هنا: مجموعة البورصة المصرية http://www.BORSAEGYPT.com/showthread.php?p=1060355067
عنصر هام اخر يجب النظر اليه و هو ان الفترة الماضية غابت عن السوق ايجاد سوق موازي او سوق اولي بالنسبة للشركات التي ترغب في طرح اسهمها للاكتتاب عند التأسيس و هو امر يستلزم وضع ضوابط مشددة بهذا الخصوص مع توفير الفرصة للشركات لتمويل استثماراتها من خلال سوق المال المصرية في وقت تتشدد فيه البنوك في منح هذا التمويل مما لا يخدم عنصر النمو الاستثماري المطلوب في هذه المرحلة .
اتوقع أن تسهم هذه الطروحات الجديدة في انعاش السوق وعودة المستثمرين الأفراد الذين خرج بعضهم خلال المرحلة الماضية نظرا لما تمثله هذه الطروحات من جاذبية وإغراء لصغار المستثمرين الذين يرون في البورصة نوعا من الاستثمار المربح كما ان شمول الطروحات الجديدة المتوقعة لقطاعات جديدة سيمثل عنصر جذب اضافي .
كما إن الطروحات الجديدة من شأنها أن تبعث برسالة الى المستثمرين العرب والأجانب عن البورصة المصرية ومضمونها أن السوق المصرية لا تزال تحتفظ بحيويتها وديناميكيتها وكذلك رسالة حول الاستقرار الذي تتمتع به سوق المال، وأن أية عوامل خارجية أخرى لا تؤثر كثيراً في مسار السوق وتوجهاته المستقبلية نحو مزيد من النضج وكبر الحجم والتأثير على بنية الاقتصاد الكلي.
تتبقي رسالة اخيرة فعلي ادارة البورصة ان تري ان الجولات الخارجية بكل ما حملته من رسائل طمأنة و دعم للسوق الا ان الامر يستلزم اصلاحات فعالة في نظم العمل و قواعد القيد و الحد من تضارب المصالح و اصلاح منظومة الاسواق بالاضافة الي النظر للمستثمر المصري الذي يمثل 70 بالمائة من التداولات اليومية يحتاج ايضا الي نصيب من هذه الجولات الترويجية خاصة و ان الفترة الحالية تحتاج بشدة الي اعادة بناء قنوات الاتصال بين البورصة و المستثمرين و محاولة علاج مشكلاتهم مع زيادة مساحة التثقيف و التوعية الاستثمارية لدي المتعاملين الافراد علي وجه الخصوص .

 


اخبار مصر - الذهب - تحويل العملات
فوركس - تجارة فوركس
توقيع

mr200

mr200 غير متواجد حالياً

 

رد مع اقتباس