عرض مشاركة واحدة
قديم 01-02-2012, 09:27 PM   #20424
قنــاص أخبــــار
 
الصورة الرمزية mr200
 

كاتب الموضوع : tiger2001p المنتدى : التحليل الفنى والمالى و المتابعة اللحظية قديم بتاريخ : 01-02-2012 الساعة : 09:27 PM
افتراضي رد: ***...الأخبار الاقتصادية...**...وأهم التقارير عن البورصة المصرية والأسواق العالمية....***

مساعد وزير السياحة: القطاع السياحي قادر علي استعادة عافيته خلال 6 أشهر
القاهرة - ظهر هشام زعزوع، مساعد أول وزير السياحة أكثر تفاؤلا بأداء القطاع خلال العام الجديد رغم كل التوقعات التي لا تخلو من مخاوف وربما تشاؤم، متوقعاً أن تحقق السياحة المصرية معدلات نمو مساوية لما قبل الثورة.
قال زعزوع في حواره مع «البورصة» إن هناك طلباً ضاغطاً علي التوافد إلي مصر خلال الفترة المقبلة ما يجعل الاشغالات السياحية تستعيد عافيتها خلال فترة وجيزة لا تستغرق أكثر من 6 أشهر.أضاف أن الطلب قائم في الأسواق المصدرة لمصر التي أرجأت زياراتها لحين تحسن الأوضاع الأمنية ، معتبرا انخفاض سعر المنتج السياحي المصري العام الماضي نقطة انطلاق قوية لتعويض الفاقد في التوافد خلال العام الجديد، مشيراً إلي أن خفض الأسعار يرفع تنافسية مصر مع المقاصد الاخري.
قال إن السياحة المصرية سوف تستعيد عافيتها خلال فترة قصيرة مقارنة بالازمات التي تعرضت لها السنوات السابقة التي ينمو بعدها التوافد تدريجيا إلي أن يصل معدلاته الطبيعية.
أوضح زعزوع أن العمل السياحي اختلف خلال العشر سنوات الأخيرة اختلافاً كبيراً ودخلت وسائل حديثة في العمليات الترويجية بالإضافة إلي التعاون بين الوزارات والتنسيق معها بالداخل والخارج لرفع معدلات التوافد.
أرجع توقعاته بتعافي السياحة إلي أن الازمة الحالية التي يتعرض لها القطاع لا تستهدف السائح نفسه بخلاف الأزمات السابقة التي كان يتم الاعتداء فيها علي السائحين في عمليات إرهابية في التسعينيات وحتي 2005، موضحا أن تراجع معدلات التشغيل الفندقي حاليا سببه الاضطرابات الأمنية ، معتبرا أول نقطة يجب التركيز عليها في الحملات الترويجية المقبلة هي أن الثورة المصرية كانت من أجل التغيير ولم يتعرض سائح خلالها لأي مخاطر حتي الآن ورغم أحداث العنف التي تخللت الأشهر الماضية فإن الثورة مازالت محتفظة ببريقها في الخارج ـ حسب زعزوع.
الموضوع الأصلى من هنا: مجموعة البورصة المصرية http://www.BORSAEGYPT.com/showthread.php?p=1060356156
أضاف أن هناك متغيرات تعمل عليها وزارة السياحة خلال الفترة المقبلة خاصة قطاع الطيران، مشيراً إلي وجود ما يسمي بالطيران منخفض التكاليف ويمثل %20 من حركة الطيران الوافد إلي مصر.
قال إنه تم تشكيل لجنة من وزارتي السياحة والطيران لبحث آليات التنسيق المشترك لخدمة قطاع السياحة خلال الفترة المقبلة وزيادة التوافد، مشيرا إلي أن الوزارة تدرس توجيه الدعم في مجال تحفيز الطيران إلي وزارة الطيران المدني.
أوضح أن وزارة الطيران سوف تخفض رسوم الاقلاع والهبوط بالنسبة لشركات الطيران الاجنبية التي تعمل علي مقاصد داخلية وسيتم العمل وفقا لهذه الاستراتيجية ومراجعتها كل فترة زمنية حسب نمو الطلب علي المقصد ، مشيرا إلي أن الوزارة تنتهي من دراسة تحفيز الطيران المنخفض التكاليف الوافد إلي مصر خلال يناير الجاري علي أن يتم تفعيل العمل به خلال شهري مارس ويونيو المقبلين، مشيراً إلي أن هذا النوع من الرحلات يعزز سياحة الاقامة.
أوضح أن شركات الطيران لاتستطيع سحب طائراتها من الخطوط التي تعمل عليها مباشرة والعمل علي المقاصد الداخلية بمصر، مشيراً إلي أن الوزارة طلبت من الشركة المصرية للمطارت تخفيض رسوم الهبوط ، مضيفا ان بعض المستثمرين السياحيين بشرم الشيخ يدرسون تأسيس شركة لاستئجار الطائرات لتنقل وافدي المقصد إلي فنادقهم مباشرة، مشيراً إلي أن وزارة السياحة تبحث سبل دعمهم الفترة المقبلة ، مؤكدا إن هذا النوع من الطيران يمثل عنصرا ضاغطا لاستعادة الحركة السياحية مرة أخري لكونه طيراناً منتظماً بسعر "رخيص" ويختلف عن العارض الذي يتحمل فيه منظم الرحلة المخاطرة علي توجيه الطائرة لمقصد معين ومدة محددة.
وقال: إن انخفاض الطلب يجعل منظم الرحلة في الطيران العارض يلغي الرحلة بخلاف الطيران المنخفض التكاليف الذي يستهدف رفع الطلب بأسرع مايمكن حتي تنمو إيراداته.
أوضح أن الوزارة تدرس منح الطيران منخفض التكاليف حوافز عبر التنسيق مع وزارة الطيران المدني والشركات السياحة المصرية للمطارات والملاحة الجوية وتشمل الحوافز تخفيض رسوم الهبوط والاقلاع لبعض المقاصد الداخلية ضعيفة التوافد.
توقع زعزوع أن ينقل الطيران منخفض التكلفة خلال الفترة المقبلة نحو %30 من السياحة الوافدة إلي مصر خلال العامين المقبلين، مشيراً إلي أن %90 من السائحين يفدون جوا.
قال إن أوروبا تختلف عن مصر في امتداد شبكة من الطرق البرية تربطها ببعضها مما يرفع من معدلات التوافد بينها، مشيراً إلي أن مصر إلي مصر عبر البحر تمثل أرقاما ضعيفة ولا يعد هؤلاء سائحين لأنهم لا يقيمون بمصر ويسمون زوار اليوم الواحد ويأتون للاسكندرية ثم إلي بورسعيد ويقومون بجولة إلي القاهرة وفي نهاية اليوم يغادرون مصر.
استطاعت وزارة السياحة خلال مؤتمرمتخصص للطيران - عقد في برلين أكتوبر الماضي ـ توقيع اتفاق مع شركتي طيران ألمانيتين للقيام برحلات إلي مدينتي الغردقة وشرم الشيخ بدأت نهاية نوفمبر الماضي ، مضيفا أن الشركتين تسيران بنحو 7 رحلات إلي كل من الغردقة وشرم الشيخ أسبوعيا وتدرس الشركتان الهبوط في مقاصد داخلية أخري خلال الفترة المقبلة مشيراً إلي أن التعاقد جاء في فترة كانت توافد سائحي السوق الألماني منخفضاً.
طالب بالاهتمام بالطيران سواء بالاسواق الرئيسية او الناشئة خاصة وسط أوروبا وجنوب وشرق آسيا التي يعد وجود خطوط طيران منتظمة بها أحد أسباب نمو الحركة الوافدة إلي مصر منها.
قال إننا كنا نتوقع زيادة تدفق السائحين إلي مصر خلال 2011 علي معدلات العام السابق عليه موضحا أن مؤشرات يناير الماضي تظهر ارتفاع معدل التوافد %11 مقارنة بالفترة المقابلة من 2010 وبناء علي هذا كانت التوقعات ترجح أن يكون العام الماضي انطلاقة للسياحة نحو تحقيق أرقام قياسية في معدلات النمو ، مشيرا إلي أن الاضطرابات الأمنية والسياسية والأحداث التي صاحبت الثورة واستمرت خلال 2011 كانت لها نتائج سلبية علي السياحة بدأت فبراير الماضي بانخفاض %80 في حركة التدفقات الدولية إلي مصر نتيجة تحذيرات السفر لمصر التي كان لها تأثير كبير علي حركة التوافد.
استطاعت وزارة السياحة من خلال الحملات الترويجية المكثفة خلال مارس وحتي نهاية يوليو الماضي استعادة %80 من الوافدين مقارنة بنفس الفترة في 2010.
وتم خفض فاقد حركة التدفقات الدولية لمصر نتيجة رفع غالبية الدول المصدرة للوافدين حظر السفر والتحذيرات للتوافد إلي مصر.
سجل عدد الوافدين إلي مصر العام الماضي 10 ملايين سائح والإيرادات الإجمالية 9.5 مليار دولار.
رغم أن التوافد إلي مصر كان بأسعار رخيصة الا ان زيادته تمثل الأمل في استعادة الفاقد من المعدلات التي تم تحقيقها في 2010 بالنسبة للوافدين او الايرادات ويعد خفض سعر المنتج في هذه الظروف أمراً طبيعياً علي ـ حد قول زعزوع ، مضيفا أن انخفاض السعر ميزة تنافسية للمقصد المصري أمام غيره من المقاصد مقدراً ان موسم الشتاء الجاري الذي يبدأ من 20 نوفمبر سوف يقلل الفاقد في التوافد وينتهي 2011 بتراجع لا يتجاوز %10.
الموضوع الأصلى من هنا: مجموعة البورصة المصرية http://www.BORSAEGYPT.com/showthread.php?p=1060356156
الموضوع الأصلى من هنا: مجموعة البورصة المصرية http://www.BORSAEGYPT.com/showthread.php?p=1060356156
أوضح أن وزارة السياحة كثفت من الحملات الترويجية نهاية الربع الثاني من العام الماضي لرفع معدلات التوافد خلال النصف الثاني وبالفعل ارتفع التوافد خلال الربع الثالث وصل عدد الوافدين إلي 2.8 مليون وافد في العام الماضي مقارنة بـ 3.6مليون وافد خلال 2010.
قال إن تطورات الأحداث بشكل سريع فيما جري بمنطقة ماسبيرو ثم شارع محمد محمود وأعقبتها أحداث مجلس الوزراء خلال فترة زمنية قصيرة دون التقاط للانفاس مما كان له أثر سلبي علي معدلات التوافد بداية من اكتوبر وحتي نهاية ديسمبر الماضي ، مضيفا أن نقل الاعلام هذه الاحداث بصورة لحظية بالاضافة إلي استخدام عنف نتج عنه مقتل المتظاهرين أديا إلي فزع منظمي الرحلات في الأسواق المصدرة للسياحة إلي مصر ، مؤكدا أن المظاهرات لا تؤثر علي السياحة من ناحية التدفقات او الايرادات مشيراً إلي أن العنف المصاحب للمظاهرات الأكثر خطورة علي القطاع بالاضافة إلي تعطل الطرق والمواصلات نتيجة الاعتصامات المتكررة.
وأوضح ان غالبية دول العالم تحدث بها مظاهرات ولا تتأثر السياحة بها والسائحون يفهمون حق الشعوب في التظاهر إلا أن العنف يثير مخاوفهم.
قال إن الأحداث الأخيرة أدت إلي إرجاء سائحين زيارة مصر لحين تحسن الوضع الامني وليس إلغاء الزيارات وأكثر المناطق تأثرا بعمليات الإرجاء المناطق الداخلية بالقاهرة والاقصر وأسوان ، مضيفا انه علي الرغم من الأمن بالاقصر وأسوان الا أن المدينتين ترتبطان بالقاهرة لكونهما مدناً للسياحة الثقافية وبسبب التوترات القائمة في القاهرة فإنه يتم إرجاء الرحلة بالكامل ، مشيرا إلي أن الأحداث الجارية بالقاهرة تؤثر بالسلب علي بقية المقاصد الأخري لكن بدرجات متفاوتة وتعد منطقة البحر الأحمر وجنوب سيناء افضل المناطق علي مستوي الإشغال العام الماضي.
أضاف: إن تواجد الرئيس السابق واقامته في شرم الشيخ أثر بالسلب علي معدلات التوافد إلي المنطقة خلال النصف الأول من 2011 في ظل تهديدات المتظاهرين بتنظيم مسيرات إلي شرم الشيخ الا أن الحركة تحسنت عقب مغادرته المدينة.
قال زعزوع: «كنا نأمل أن ترتفع نسب التوافد خلال النصف الثاني من 2011 وبدأ القطاع يتعافي وينحسر النمو السلبي حتي شهر يوليو الماضي الذي سجل %20 نموا سلبيا مقابل %80 تراجع خلال فبراير الماضي» ، مضيفا أن الأحداث المتتالية خلال الربع الأخير تؤكد ان المؤشرات الاولية للانخفاضات تتراوح بين %30 و%35 سواء بالنسبة للوافدين أو الايرادات، مشيراً إلي أن الوزارة تدرس مع وحدة الحسابات القومية هذه المؤشرات حاليا ، مشيرا إلي أن متوسط انفاق السائح 85 دولاراً خلال 2010، في حين وصل النصف الاول من العام الماضي 79 دولاراً في الليلة متوقعا ان يسجل 72 دولاراً لليلة النصف الثاني بانخفاض يزيد علي %13.
قال إن الفنادق والخبراء يسألون كيف تنخفض متوسطات الانفاق بهذه الصورة الطفيفة علي الرغم من انخفاض سعر الغرف بأكثر من %40 في بعض المقاصد، وتفسير ذلك أن السائح اشتري منتجات من خارج الفندق واستخدم مواصلات وغيرها من الأمور التي عوضت انخفاض الأسعار ، مضيفا مساعد أول وزير السياحة ان وحدة الحسابات القومية استخدمت اسلوب العينة من خلال توجيه اسئلة إلي المغادرين عن قدراتهم الشرائية اثناء اقامتهم في مصر مشيراً إلي أنه يتم احتساب تحويلات منظمي الرحلات الاجانب للشركات المصرية في معدلات الانفاق رغم ان الانفاق تم بالخارج.
قال زعزوع إن متوسطات الاسعار ترتبط مع معدلات الطلب علي السوق المصري، موضحا انه كلما حقق الطلب نموا ارتفعت متوسطات الاسعار ، مشيرا إلي أن التأخر في استعادة الحركة السياحية يسهم في انهيار سعر المنتج المصري مشدداً علي أهمية أن يعمل المستثمرون بالقطاع علي استعادة مستويات الاسعارالسابقة إلي جانب زيادة الطلب علي مصر.
الموضوع الأصلى من هنا: مجموعة البورصة المصرية http://www.BORSAEGYPT.com/showthread.php?p=1060356156
وحذر الفنادق وشركات السياحة من رفع مستوي الاسعار بطريقة غير مدروسة وطالبهم بأن تكون الزيادات تدريجية لا تزيد علي %15 مؤكداً أن ارتفاع الاسعار المبالغ فيه له نتائج عكسية.
قال إنه يجب أن يعي أصحاب الفنادق وجود منتجات مماثلة للمقصد المصري لدي دول أخري في المنطقة وقريبة للسوق الرئيسي المصدر للسياحة علي مستوي العالم خاصة تركيا وتونس وقبرص، مشيراً إلي أن رفع الاسعار يزيد من تكلفة الرحلة بالنسبة لمصر ويجعل السائح يفضل المقصد الاقرب ، مؤكدا أن أفضل الأسواق خلال العام الماضي كانت أوروبا الشرقية والغربية اللاتين حققتا انخفاضاً تراوح بين %30 و%40 خاصة من بعض الدول مثل ألمانيا الا ان هناك دولاً مثل بريطانيا لم يتأثر التوافد منها خلال العام الماضي.
الموضوع الأصلى من هنا: مجموعة البورصة المصرية http://www.BORSAEGYPT.com/showthread.php?p=1060356156
تأثرت حركة التدفقات السياحية من الدول العربية بصورة كبيرة العام الماضي في ظل الظروف السياسية التي تعيشها المنطقة التي أسهمت في انخفاض معدلات التوافد إلي مصر خاصة أن ليبيا تمثل السوق الأول عربياً تصديراً للسياحة إلي مصر.
تبدأ هيئة التنشيط السياحي الأيام المقبلة حملاتها الترويجية في السوق العربي استعداداً للموسم الصيفي وتركز علي الأردن ودول الخليج والتي اختلفت عادات سائحيها وباتوا ينطلقون تجاه الشواطئ مؤخرا ولا يقتصرون علي زيارة القاهرة فقط مثلما كان الأمر في السابق.
أكد زعزوع أن السياحة العربية مرتبطة بالقاهرة وتأمل الوزارة في استعادة الامن والاستقرار بها لإعادة الوافدين العرب، مؤكدا أن السائح العربي الأعلي إنفاقا والأطول مكوثاً ويتراوح متوسط الانفاق لديه بين 120 و126 دولاراً ويصل متوسط الاقامة 10 ليالٍ ويرتبط السائحون العرب بمصر عبر استثمارات أو أعمال ويمتلكون مساكن خاصة بالقاهرة والاسكندرية ، مشيرا إلي أن سياحة المجموعات تمثل الجانب الأكبر من الوافدين إلي السوق المحلي مشيرا إلي أن غالبيتهم وفود أوروبية.
أضاف أن سياحة الأفراد تمثل %15 من الحركة الوافدة سنوياً لمصر ويستحوذ العرب علي النسبة الأكبر منها ويمثل الأجانب نحو %3، موضحاً أن متوسط إنفاق السائح الأوروبي يتراوح بين 80 و90 دولاراً في الليلة.
تعتمد سياحة الأفراد علي بنية تحتية ومستوي عال لتقديم الخدمات تعد أكثر الأنماط السياحية إنفاقا ولا تتأثر بالأزمات الاقتصادية التي تعيشها غالبية الأسواق المصدرة للسائحين.
أوضح أن هيئة التنشيط السياحي دمجت بين الأسلوب التكتيكي واستراتيجيتها في 2010 لرفع معدلات التوافد إلي 20 مليون سائح حتي 2020، موضحاً أن الأسلوب التكتيكي أتاح للهيئة دراسة كل سوق علي حدة وفقاً لظروفه وتكلفة الحملة الترويجية المطلوبة والشرائح المستهدفة.
الموضوع الأصلى من هنا: مجموعة البورصة المصرية http://www.BORSAEGYPT.com/showthread.php?p=1060356156
قال زعزوع هناك 85 معرضاً ومؤتمراً سياحياً خلال العام تشترك فيها وزارة السياحة وتحرص علي التواجد عبر المكاتب الخارجية وهيئة التنشيط وتقدم دعما للفنادق والشركات المشاركة في المؤتمرات المتعلقة بالأنماط السياحية المتخصصة ، مشيرا إلي أن تواجد مصر في المعارض تستطيع والمؤتمرات السياحية ضرورة ويمثل غيابها خسارة كبيرة تخرجها من حملات التسويق وفقاً للمثل الشعبي القائل «البعيد عن العين بعيد عن القلب».
أوضح أن الترويج والتواجد في الأسواق الخارجية يهدفان إلي زيادة معدلات التوافد خلال عام أو عامين وفي أسوأ الظروف يتم ترويج منتج ينتظر مردوده بعد عامين من التسويق مشيراً إلي أن التواجد يرفع من معدلات النمو.
قال: إن مصر ضيف شرف معرض برلين مارس المقبل وهو من أكبر الاحتفاليات السياحية علي مستوي العالم سيتم التركيز خلاله علي مصر، مشيراً إلي أن المعرض يستطيع في صيف العام الجاري وشتاء 2012 و2013 جذب نسب كبيرة من وافدي الأسواق الأوروبية.
توقع أن تتجاوز هذه النسب معدلات عام 2010 حال استقرار الشارع المصري مشيراً إلي أن أكبر المشغلين الاجانب يتواجدون في المعرض ما يمثل فرصة مناسبة للقاء بين الشركات الأجنبية ونظيرتها المصرية.
شدد علي الاهتمام بالسياحة الداخلية الفترة المقبلة رغم كونها لا تعد بديلا عن السياحة الوافدة في ظل الظروف الاقتصادية التي يعيشها المواطن المصري و الثقافة القائمة التي تهتم بالسياحة في المواسم فقط ، مؤكدا ان الوزارة تدرس استغلال تجربتها السابقة في تشجيع السياحة الداخلية خلال العام الماضي بتنظيم «باكيدج» بالتعاون مع شركات سياحة وفنادق وشركات نقل بري، مشيراً إلي أن الطيران لا يناسب مستويات الدخول المصرية.
أضاف أن السياحة الداخلية تحتاج إلي التطوير من خلال التنسيق مع الفنادق وشركات النقل الجوي أو البري وشركات السياحة وبيوت الشباب بالاضافة إلي ضرورة حصر الشقق المفروشة في المقاصد السياحية المختلفة والتي تشير التقديرات إلي انها نحو 22 ألف شقة.
الموضوع الأصلى من هنا: مجموعة البورصة المصرية http://www.BORSAEGYPT.com/showthread.php?p=1060356156
قال زعزوع ان إنشاء هيئة عليا للحج ليس مطروحاً في الوقت الحالي مشيراً إلي أن الوزارة تبحث مع غرفة الشركات الوصول إلي نظام متوازن يحافظ علي مصلحة الشركة والحاج أو المعتمر.
وعن تخوف العاملين بالقطاع السياحي من حصول الاسلاميين علي الاغلبية البرلمانية قال زعزوع: تواجد الاسلاميين في الوقت الحالي اصبح امراً واقعاً ويجب الجلوس معهم لمعرفة آرائهم بشأن السياحة والاخوان المسلمين أكثر مرونة من «السلفيين».

وطالب الإسلاميين بوقف التصريحات التي تثير مخاوف الوافدين، و يتم استغلالها من الاسواق المنافسة علي حساب مصر مؤكدا ان السائح يأتي إلي مصر للاستمتاع بجوها وحضارتها وليس بحثا عن «الخمور والدعارة» ، مؤكدا أن وجود بعض الحالات الفردية المخالفة ليس معناه ان وزارة السياحة تدعم هذه الحالات وليس معناه أن مصر بلد سياحي لهذه الانماط التي ترفضها جميع الشرائع الدينية وحتي القوانيين الوضعية.
وطالب السياحيين بعدم الصدام مع الاسلاميين الفترة الحالية مؤكدا ضرورة الجلوس معهم وتعريفهم بأهمية القطاع وفقا لدراسات دقيقة خاصة بالانماط السياحية بمصر والاسواق المصدرة وقدرتها علي التفويج لمصر والطاقة الاستيعابية.

وعن وضع الاستثمار السياحي خلال الفترة المقبلة وتوفيق الاوضاع للشركات التي تم اعطاؤها مهلة قال إن شركات التنمية السياحية التي حصلت علي مهلة لتنفيذ مشروعاتها اثبتت جدية وفقاً للجدول الزمني المتفق عليه ، مضيفا أن الوزارة حال طلب الشركات مهلة مع الانتهاء من المدة الاولي وتنفيذ المرحلة المتفق عليها ستدرس الوزارة منحه مهلة أخري، والوزارة مستمرة في مساندة الاستثمار السياحي ، مؤكدا أن مشروع قانون تسوية عقود أراضي التنمية السياحية مع الشركات ينتظر تصديق المجلس العسكري الشهر الجاري، مشيرا إلي أن مجلس الوزراء انتهي من دراسة المشروع وارسله إلي المجلس العسكري للموافقة عليه.
وقال إن المجلس العسكري وافق علي تفعيل المجلس الاعلي للسياحة وضم بعض الشخصيات إلي المجلس وطارق عامر، رئيس البنك الاهلي والدكتور محمود القيسوني، مستشار الوزير للشئون البيئة وأحمد النحاس، رئيس الاتحاد المصري للغرف السياحية السابق وسمير مكاري، عضو جمعية المستثمرين السياحيين بالبحر الأحمر.
المصدر : جريدة البورصة

 


اخبار مصر - الذهب - تحويل العملات
فوركس - تجارة فوركس
توقيع

mr200

mr200 غير متواجد حالياً

 

رد مع اقتباس