عرض مشاركة واحدة
قديم 01-11-2012, 01:46 PM   #20943
قنــاص أخبــــار
 
الصورة الرمزية mr200
 

كاتب الموضوع : tiger2001p المنتدى : التحليل الفنى والمالى و المتابعة اللحظية قديم بتاريخ : 01-11-2012 الساعة : 01:46 PM
افتراضي رد: ***...الأخبار الاقتصادية...**...وأهم التقارير عن البورصة المصرية والأسواق العالمية....***


الاتحاد الأوروبى: دول الخليج وليبيا ستكون بديلا لإيران كمصدر للنفط
ذكرت رئاسة الاتحاد الأوروبى اليوم الأربعاء، أن دول الخليج وليبيا مستعدة لسد الفجوة التى سيحدثها حظر صادرات النفط الإيرانية، وتوفر إمدادات النفط للاتحاد الأوروبى.
وأكد وزير الخارجية الدنماركى فيلى سوفندال، الذى تتولى بلاده حاليا رئاسة الاتحاد الأوروبى، أنه سيجرى اتخاذ قرار حول الحظر والعقوبات ضد القطاع المالى الإيرانى ردا على برنامجها النووى فى 23 يناير الجارى.
وقال سوفندال إن "دولا خليجية أخرى - مثل السعودية والكويت وغيرها - ستكون مستفيدة للغاية من هذا الوضع حيث تزيد إنتاجها. كما نعلم أن ليبيا.. فى طريقها لاستعادة حجم الإنتاج الذى كانت تسجله قبل بدء الثورة العام الماضى"، مشيراً إلى أن ذلك سيخفف من تأثير حظر صادرات النفط الإيرانية على دول الاتحاد الأوروبى الأكثر اعتمادًا على إيران كمصدر للنفط، مثل اليونان وإيطاليا وأسبانيا.
وأضاف سوفندال "ندرك بالطبع أن دول جنوب أوروبا فى وضع يجعلها تتأثر بشدة فى حالة عدم وجود بديل". وأضاف أن المجتمع الدولى "يعمل جاهدًا" فى هذا الشأن، لافتا إلى أن الأمر ما زال يتطلب مناقشات من وزراء خارجية الاتحاد الأوروبى حول ما إذا كان حظر النفط الإيرانى سيتم على مراحل لمنح اليونان وإيطاليا وأسبانيا مزيداً من الوقت لتهيئة نفسها مع الوضع الجديد. وأكد أن الهدف من حظر النفط الإيرانى هو إجبار طهران على العودة لطاولة المفاوضات، واستبعد اتخاذ أى إجراء عسكرى ضد إيران، التى يشتبه بأنها تطور أسلحة نووية، محذرًا من "الخطر الحقيقى" المتمثل فى الانتشار النووى.
الموضوع الأصلى من هنا: مجموعة البورصة المصرية http://www.BORSAEGYPT.com/showthread.php?p=1060360691
وتابع إنه: "إذا كانت إيران تسعى الآن لامتلاك سلاح نووى ، فإننى أظن أن دولا أخرى بالمنطقة مستعدة لذلك أيضا، وأننا سنصل إلى وضع تنتشر فيه (الأسلحة النووية) بسرعة كبيرة فى الشرق الأوسط".

 


اخبار مصر - الذهب - تحويل العملات
فوركس - تجارة فوركس
توقيع

mr200

mr200 غير متواجد حالياً

 

رد مع اقتباس