عرض مشاركة واحدة
قديم 01-17-2012, 01:01 PM   #21348
قنــاص أخبــــار
 
الصورة الرمزية mr200
 

كاتب الموضوع : tiger2001p المنتدى : التحليل الفنى والمالى و المتابعة اللحظية قديم بتاريخ : 01-17-2012 الساعة : 01:01 PM
افتراضي رد: ***...الأخبار الاقتصادية...**...وأهم التقارير عن البورصة المصرية والأسواق العالمية....***



ألمانيا تشكك فى تصنيف ستاندرد أند بورز لمنطقة اليورو
أعرب وزير المالية الألمانى، فولفغانغ شويبله، عن تشكيك حكومة بلاده فى قدرة ومهنية وكالة التصنيف الأمريكية (ستاندارد اند بورز) فى تصنيف قدرات اقتصادات منطقة اليورو، حسب تقرير لوكالة كونا.
وقال الوزير الألمانى، فى تصريحات صحفية عقب قيام (ستاندارد اند بورز) بخفض التصنيف الائتمانى لبعض الدول الأعضاء فى منطقة اليورو على رأسها فرنسا والنمسا.
الموضوع الأصلى من هنا: مجموعة البورصة المصرية http://www.BORSAEGYPT.com/showthread.php?p=1060364053
وأشار شويبله، إلى لجوء وكالات التصنيف إلى المعايير ذاتها التى يستخدمها الجميع فى الحكم على قدرة حكومة ما على الحصول على القروض التى تحتاجها.
ولفت إلى المنافسة الشديدة التى تتحكم بعمل ومهام وكالات التصنيف قائلا، إن هذه الوكالات تتنافس فيما بينها، وإنه لا يعتقد بأن وكالة (ستاندارد اند بورز) فهمت بالفعل فحوى الإنجازات التى قامت بها حكومات منطقة اليورو، أو لم تقم بالكامل بتقويم الإجراءات والخطط التقشفية التى اتخذتها حكومات الدول الأوروبية المتعثرة اقتصاديا من أجل تعديل موازناتها والخروج من أزمة الديون.
وأضاف الوزير الألمانى، أن وكالات التصنيف تسعى من خلال عملها إلى الترويج لنفسها، مضيفا أنه "يتولد لدى فى بعض الأحيان انطباع بأن وكالات التصنيف تتنافس فيما بينها من أجل لفت انتباه الرأى العام إلى تصنيفاتها".
وأعرب شويبله عن تأييده لضرورة تحديد مهام وكالات التصنيف بأسرع وقت ممكن، مؤكدا أن خفض تصنيف فرنسا ودول أوروبية أخرى سيحفز سلطات الاتحاد الأوروبى على تعجيل اتخاذ الخطوات اللازمة لتحديد هذه المهام، وعلى وجود ضرورة للتصرف من أجل أن تكون وكالات التصنيف جهات مستقلة تقوم بعملها انطلاقا من الموضوعية وليس انطلاقا من مصالح اقتصادية وسياسية على حد قوله.
وينضم وزير المالية الألمانى بذلك إلى وزير الخارجية الألمانى غيدو فسترفيلله الذى جدد اليوم مطالب حكومة برلين بتأسيس وكالات تصنيف أوروبية.
وكانت وكالة (ستاندراد اند بورز) خفضت الجمعة الماضى التصنيف الائتمانى لعدة دول أوروبية، على رأسها فرنسا والنمسا من (ايه ايه ايه) إلى (ايه ايه زائد)، الأمر الذى قوبل فى العاصمة الألمانية بانتقادات لمؤسسة التصنيف الأمريكية المشار إليها.

 


اخبار مصر - الذهب - تحويل العملات
فوركس - تجارة فوركس
توقيع

mr200

mr200 غير متواجد حالياً

 

رد مع اقتباس