عرض مشاركة واحدة
قديم 01-21-2012, 03:31 PM   #21693
قنــاص أخبــــار
 
الصورة الرمزية mr200
 

كاتب الموضوع : tiger2001p المنتدى : التحليل الفنى والمالى و المتابعة اللحظية قديم بتاريخ : 01-21-2012 الساعة : 03:31 PM
افتراضي رد: ***...الأخبار الاقتصادية...**...وأهم التقارير عن البورصة المصرية والأسواق العالمية....***

إندبندنت:2011 عام القمع العالمى


كتبت صحيفة "إندبندنت" البريطانية مقالا بعنوان "2011 العام الذي خسر فيه العالم حريته", تعليقا منها على تقرير هو الأول من نوعه،
والذي كشف عن حقائق مغايرة تماما للفكرة المأخوذة عن عام 2011 الذي يعتبر عام الربيع العربي، والثورات العربية، والاحتجاجات العالمية، ولكن التقرير يؤكد أنه العام أيضا الذي شهد أكبر قدر من القمع والتعذيب والاحتجاز وفقدان الحرية.
وأوضح التقرير أن العالم كان أقل حرية خلال عام 2011 على الرغم من سقوط الطغاة في المنطقة العربية، والذين لا يختلفون كثيرا عن مستبدي الحكم السوفيتي"، ولكن ممارسات القمع التي اندلعت في نفس العام، تتنافى مع الحرية المزعومة، وأرفق التقرير رسما توضيحيا يكشف عن مؤشرات ارتفاع القمع العالمي على مستوى العديد من الدول العربية والغربية كاليونان مثلا.
وأظهر التقرير أنه في الوقت الذي يحقق فيه الربيع العربي مكاسب كبيرة على مستوى الحقوق السياسية والحريات المدنية، كان هناك أيضا "رد فعل قاس وأحيانا قاتل" لانتفاضات الحرية، وفقا للبيانات الصادرة دار الحرية للمنظمات غير الحكومية بالشرق الأوسط والصين ومناطق أخرى.
وكشف التقرير عن انخفاض مستوى الحريات الشخصية للأفراد لعام 2011 في 26 بلد، وظهر تحسن طفيف للحريات في 12 أخرى، مؤكدا أن عام 2011 العام السادس على التوالي من حيث الترتيب الذي يمر على العالم بمستويات أقل من الحرية التي عانت منها البلدان المختلفة.
الموضوع الأصلى من هنا: مجموعة البورصة المصرية http://www.BORSAEGYPT.com/showthread.php?p=1060366414
وأضاف التقرير أن المنطقة العربية كانت لعقود منطقة لا تبالي بالتغيرات العالمية من حولها، فظلت في ثبات إلى ان انتفضت العام الماضي، وبالرغم من الانتهاكات التي شهدها العالم والمنطقة العربية خلال هذا العام، إلا انه كان الأكثر تغييرا وتأثيرا في واقع المنطقة، في طريقها للحصول على المزيد من الحريات.
وأعرب التقرير عن مخاوفه تجاه مصر لأنها تشهد حاليا تغيرات سياسية وفقا للإنتخابات والدستور المقرر، ولذلك فإن معركتها لم تنته للحصول على الحقوق التي خسرتها لعقود وتعاظمت تلك الخسارة خلال عام من التظاهرات السلمية، التى أدى قمعها لحدوث الآلاف من حالات الإصابة والقتل.
وحذر التقرير مصر من التراجع المضاعف إلى الوراء إذا لم تعبر هذه المرحلة من دستور وبرلمان جديد بأكبر قدر ممكن من الإنجازات الديمقراطية.
ويدرس التقرير قدرة الأفراد على ممارسة حقوقهم السياسية والمدنية في مجموع دول يبلغ عددها 195 بلدا وإقليما في جميع أنحاء العالم، استنادا إلى أحداث العام الماضي، ثم يتم ترتيب الدول وفقا للتغيير في مستوى الحرية التي يتمتع بها الأفراد مقارنة بعام 2010.

 


اخبار مصر - الذهب - تحويل العملات
فوركس - تجارة فوركس
توقيع

mr200

mr200 غير متواجد حالياً

 

رد مع اقتباس