عرض مشاركة واحدة
قديم 02-17-2012, 09:47 AM   #23072
قنــاص أخبــــار
 
الصورة الرمزية mr200
 

كاتب الموضوع : tiger2001p المنتدى : التحليل الفنى والمالى و المتابعة اللحظية قديم بتاريخ : 02-17-2012 الساعة : 09:47 AM
افتراضي رد: ***...الأخبار الاقتصادية...**...وأهم التقارير عن البورصة المصرية والأسواق العالمية....***

«موديز» تستهدف 131 مؤسسة دولية لخفض تصنيفها





يواجه عدد من البنوك والمؤسسات المالية الدولية الكبرى مثل كريدي سويس السويسري ومورجان ستانلي الأمريكي ويو.بي.إس الأسترالي خطر خفض تصنيفها الائتماني بعد إعلان مؤسسة موديز الدولية للتصنيف الائتماني أمس مراجعة تصنيف هذه المؤسسات ضمن 131 مؤسسة مالية ومصرفية أخرى.
تضم القائمة عشر مؤسسات تواجه خفض التصنيف الائتماني بدرجتين كاملتين في ظل الأزمة الطاحنة التي تحيط بالصناعة المصرفية على خلفية أزمة ديون منطقة اليورو، وهي تشمل دويتشه بنك الألماني وسيتي جروب الأمريكي وجولدمان ساكس الأمريكي وإتش.إس.بي.سي هولدنجز البريطاني وجيه.بي مورجان تشيس الأمريكي، بحسب ما اعلنته موديز مساء أول من أمس الأربعاء.
وتنوي الوكالة خفض تصنيف 114 مصرفا اوروبيا بينها مصارف كبيرة في الامد القريب بسبب الازمة في منطقة اليورو وخفض تصنيف دول عدة في القارة العجوز.
ووضعت موديز "تحت المراقبة" تصنيف المصارف الفرنسية الكبرى (بي ان بي باريبا وسوسييتيه جنرال وكريدي اغريكول...) وكذلك مؤسسات مصرفية ايطالية اسبانية وبريطانية والمانية ونمساوية وبرتغالية واسكندينافية.
الموضوع الأصلى من هنا: مجموعة البورصة المصرية http://www.BORSAEGYPT.com/showthread.php?p=1060382193
وبين المصارف الكبرى التي يشملها هذا الاجراء مصرفا "دويتشه بنك" والمصرف التجاري الالماني (كوميرتس بنك) والبريطانيا رويال بنك اوف اسكتلند و"اتس اس بي سي" والهولندي "اي ان غي" والاسباني سنتاندر والايطالي اونيكريديت.
وايطاليا هي الدولة الاكثر تأثرا بالقرار الذي يطال 24 مجموعة مالية فيها قبل اسبانيا (21) وفرنسا (10) وبريطانيا (9) ثم النمسا (8) فالدنمارك (8) والمانيا (7) والبرتغال وهولندا (6).
ويطال القرار ايضا خمسة مصارف في السويد واربعة في سلوفينيا واثنين في سويسرا وواحدا في كل من فنلندا والنروج وبلجيكا ولوكسمبورغ.
ويأتي الإعلان بعد أن خفضت الاثنين الماضي التصنيف الائتماني لست دول أوروبية من بينها إيطاليا وإسبانيا والبرتغال وعدلت نظرتها بشأن تصنيف بريطانيا وفرنسا والنمسا الممتاز "أيه أيه أيه" إلى نظرة "سلبية" بسبب أزمة ديون منطقة اليورو.
وخفضت وكالة ستاندرد آند بورز الأمريكية بالفعل التصنيف الائتماني الممتاز لفرنسا والنمسا في يناير وخفضت التصنيف لسبع دول أخرى في منطقة اليورو منها إيطاليا وإسبانيا والبرتغال.
قالت موديز في مراجعتها للبنوك العالمية وشركات الأوراق المالية إن "تغيير مراكز المخاطرة بشكل سريع يعرض هذه الشركات لخسائر غير متوقعة يمكن أن تتجاوز موارد حتى أكبر وأكثر المجموعات تنوعا". وأضافت أن "مثل تلك التحديات جعلت
العديد من جهات الإصدار تسقط أو أن تتجنب السقوط فقط عبر الحصول على دعم خارجي خلال الأزمة المالية العالمية عام 2008.
وقالت موديز إنه ظهرت أيضا تحديات جديدة لشركات لديها نشاطات كبيرة في أسواق رأس المال منها ظروف تمويل أكثر هشاشة وارتفاع فوارق الائتمان وزيادة الأعباء التنظيمية وظروف صعبة في مناخ الأسواق وعلى مستوى الاقتصاد الكلي.
أشارت الوكالة إلى أن "تلك الاتجاهات المناوئة شكلت ضغوطا شديدة على قدرة تلك الشركات على تحقيق أرباح وزيادة نطاق إعادة الهيكلة المطلوبة في نشاطاتها الأساسية لتوليد مستوى العائد على الأسهم المتوقع من المساهمين"، مضيفة أن هذه
العوامل "قللت من قدرة تلك الشركات على تحقيق أرباح في الأجل البعيد وفرص النمو".
وفي مراجعتها للمؤسسات الأوروبية، أوضحت موديز أن الإيجابيات لتلك الشركات كالسياسات النقدية الكمية والسياسات الحكومية المساندة القت بظلالها عليها أزمة الديون السيادية لمنطقة اليورو وخفض الجدارة الائتمانية لحكومات أوروبية وتحديات واجهت مؤسسات لها نشاطات كبيرة في أسواق رأس المال.
وكما هو الحال مع المؤسسات العالمية، تواجه المؤسسات الأوروبية تخفيض تصنيفها بمقدار درجة إلى ثلاث درجات.
كانت الدول التي بها أكبر عدد من المؤسسات التي تخضع للمراجعة هي: إيطاليا بعدد يبلغ 24 مؤسسة وإسبانيا بعدد 21 وفرنسا 10 وبريطانيا 9 مؤسسات.
وفي حين لم تكتمل المراجعات بعد، قالت موديز إنها "ترى أن هناك احتمالا ضعيفا لوجود أي ضغوط صعودية للتصنيف بالنسبة لأي من البنوك التي يشملها إعلان اليوم".
وقد يتسبب خفض التصنيف في زيادة تكاليف إقراض المؤسسات وإجبارها على جمع ضمانات إضافية.
والمؤسسات العالمية الأخرى التي تواجه خطر خفض تصنيفها بمقدار درجتين هي: باركليز البريطاني وبي إن بي باريبا وكريدي أجريكول الفرنسيين ومجموعة ماكواري جروب الاسترالية ورويال بنك أوف كندا.
في حين أن تلك التي تواجه احتمال خفض تصنيفها بمقدار درجة واحدة هي: بنك أوف أمريكا كورب الأمريكي ونومورا هولندنجز الياباني ورويال بنك أوف سكوتلاند جروب البريطاني وسوسيتيه جنرال الفرنسي.
المصدر: البيان الإماراتية

 


اخبار مصر - الذهب - تحويل العملات
فوركس - تجارة فوركس
توقيع

mr200

mr200 غير متواجد حالياً

 

رد مع اقتباس