عرض مشاركة واحدة
قديم 02-26-2012, 09:19 AM   #5280
خبير مالى
 
الصورة الرمزية احمد امين احمد
كاتب الموضوع : احمد امين احمد المنتدى : التحليل الفنى والمالى و المتابعة اللحظية قديم بتاريخ : 02-26-2012 الساعة : 09:19 AM
افتراضي رد: اطلب تحليل فنى لاى سهم تجده مع اهم اخبار السوق

المستثمرون: الأمن أولا.. ليعود تدفق رؤوس الأموال وتزيد الاستثمارات

الموضوع الأصلى من هنا: مجموعة البورصة المصرية http://www.BORSAEGYPT.com/showthread.php?p=1060387749
صحيفة الجمهورية - المستثمرون يرون.. ان حل مشكلة البطالة يحتاج أولا وقبل أي شيء الي اعادة الأمن بشكل كامل حتي يأمن المستثمر علي نفسه وماله ومصانعه وعماله.. وبالتالي يتوسع في اقامة مشروعاته ويزيد من الانتاج ومع زيادة الانتاج تتدفق رؤوس الأموال سواء الأجنبية أو المحلية.
طالب البعض بإعادة الثقة إلي المستثمر وعدم إلغاء أي عقود تم الاتفاق عليها حتي لا يفقد المستثمر الثقة في السوق المصري.
البعض الآخر اقترح ان تقوم الحكومة بضخ اموال لاقامة مشروعات البنية الاساسية والتي من شأنها تشغيل عدد كبير من العمالة وهذا ما يحدث في معظم دول العالم للقضاء علي الركود الاقتصادي.
يقول أحمد الوكيل.. رئيس الاتحاد العام للغرف التجارية 12.4% هي النسبة المعلنة للبطالة.. ولكن النسبة الحقيقية اكبر من ذلك.. والحل للقضاء علي هذه المشكلة هو ضخ مزيد من الاستثمارات لخلق فرص عمل.. لأن فرص العمل تحتاج إلي اقامة عدد كبير من المشروعات سواء من جانب الحكومة أو القطاع الخاص.
وبالنسبة للحكومة في الوقت الحالي.. الوضع الاقتصادي بالنسبة لها سييء.. أما القطاع الخاص يحتاج إلي تهيئة المناخ المطلوب لضخ استثمارات جديدة.
قال رئيس اتحاد الغرف انه في عام 2011 كان مقررا ان تزيد الاستثمارات حوالي 11 ونصف مليار جنيه وتوفر 900 ألف فرصة عمل.. ولكنه بسبب الأوضاع غير المستقرة لم تأت هذه الاستثمارات.
قال انه يجب ان يتم الوفاء بأي التزامات أو تعاقدات تمت مع المستثمرين قبل 25 يناير حتي لا يفقد المستثمر الأجنبي أو المحلي الثقة في التعامل في السوق المصري.
أكد اننا خلال هذا العام هدمنا مناخ الاستثمار وتم الغاء عقود كان قد تم توثيقها.
اضاف.. إذا كان هناك مستثمر قام بشراء قطعة أرض طبقا لاعلان محدد ثم ثبت ان سعر الارض اكبر من هذه القيمة التي اشتري بها.. هنا نحاسب المسئول في الدولة.. ولكن لا نحاسب المستثمر طالما انه تم تحرير عقد يجب الالتزام به.. خاصة إذا كان قد قام ببناء مشروع منتج.. ومنح فرص عمال.
قال أحمد الوكيل لا يجب ان نخضع لقرارات الشارع ونخاف من ضغطه.. ولكن المطلوب هو المواجهة من خلال اعلان الحقائق وبدلا من النظر إلي الماضي.. نفكر في المستقبل.
يري أنه علي المسئولين العمل لمصلحة البلد ولا يقبلون أي ضغوط لأن مصر تمر بمرحلة عصيبة لا تحتاج أي مجاملات والموقف الاقتصادي خطير.
أكد ان مصر في الوقت الحالي تحتاج إلي مسئول قوي يواجه هذه المواقف دون ان يخشي ضغوط الشارع والافضل ان تتم معالجة المشاكل الآن ولا نتركها لتتفاقم وعلينا العمل علي عودة السياحة.. وعودة الأمن واعادة الثقة للمستثمر الأجنبي والمصري.
قال انه عندما تعود الثقة للمستثمر.. ستعود جميع الاستثمارات من جديد ومنها الاستثمارات العقارية التي توفر الآلاف من فرص العمل.. والتي اصابها الركود خلال هذه المرحلة.
يقول عادل العربي نائب رئيس الشعبة العامة للمستثمرين ان نسبة البطالة زادت إلي 12.4% في الربع الثالث من العام الماضي مقابل 11.6% في العام الماضي وهي نسبة مقبولة إذا ما تمت مقارنتها بالظروف الحالية التي تمر بها البلاد قال إن توقعاته تشير إلي أن النسبة حاليا اكثر مما تم اعلانه.. بسبب مرور اكثر من 4 شهور علي التقديرات التي تم اعلانه.
اوضح أنه ساهم في زيادة نسبة البطالة بسبب الوفورات التي حدثت في العمالة بسبب توقف بعض خطوط الانتاج وانضمام أخري إلي سوق العمل ولم تحظي بفرصة جيدة للتشغيل.
قال انه لا يوجد علاج علي المدي الصغير جدا بسبب النه لا أحد يشغل أحد لأن التعيين شبه متوقف في العام والخاص.
اضاف ان الباحث عن فرصة عمل ينتظر حتي يشوف الدنيا رايحة علي فين رغم انه لا يوجد يقين بامكانية توفير هذه الفرصة في الوقت الحالي.
الموضوع الأصلى من هنا: مجموعة البورصة المصرية http://www.BORSAEGYPT.com/showthread.php?p=1060387749
أوضح أن المتفائلين حددواً نحو 30 شهرا علي اقل تقدير حتي تعود الحياة مرة أخري إلي وحدات الانتاج والخدمات.
طالب بوضع خريطة طريق واضحة للمسارات المصرية سياسيا واقتصاديا ومجتمعيا في ظل العلاقات الاقليمية والدولية.
يري أنه يجب تشكيل لجنة من خبراء الاقتصاد السياسيين لوضع خطة عمل قابلة للتغيير لحصر جميع موارد الدولة القابلة للاستغلال لبدء استقلالها سواء كانت موارد طبيعية أو متجددة بدءا من الشمس والانهار والمناخ إلي ما هو في باطن الأرض والبحار ويسأل كيف تستورد مصر الأسماك ولديها 3000 كيلو متر من الشواطئ والمصايد.
دعا إلي حصر الموارد البشرية القابلة للتسويق وتوفير برامج تدريبية لتأهيل من ليس له فرصة عمل.. وحصر حقوق المعرفة الواجب استردادها من الخارج وتوفير الأمن والامان للمستثمرين.
المح إلي أنه في هذه الحالة سيقوم الافراد والمجتمع بضخ السيولة والاحتياجات المطلوبة لاقامة مشروعات تكفي لتشغيل الشباب والباحث عن العمل مشيرا إلي ان الفلوس الموجودة داخل مصر تكفي لتشغيل مئات الآلاف من فرص العمل لكن بين توفير الأمن والأمان.. مشيرا إلي ان الفلوس حاليا موجودة لدي الافراد تحت البلاطة.
اضاف ان الحديث عن استثمارات جديدة في مجال البترول مثل هذه النوعية لا تفيد الاقتصاد الوطني لأن غالبية الأرباح تخرج خارج البلاد ولا يعاد استثمارها في الداخل.
يقول يحيي زنانيري.. رئيس جمعية منتجي الملابس: لكي تقضي علي مشكلة البطالة.. نحتاج استقراراً أمنياً وسياسياً واقتصادياً حتي تعود الاستثمارات العربية والاجنبية والمصرية للعمل والانتاج.
ويري انه ينبغي ان نقسم البطالة لأن النسب الأعلي من البطالة من خريجي الجامعات والمؤهلات العليا فيجب ان نصنف البطالة للقضاء عليها.. لأن فئة العمال لا توجد فيها بطالة.

 


اخبار مصر - الذهب - تحويل العملات
فوركس - تجارة فوركس
توقيع

( اللهم إن كان رزقي في السماء فأنزله ، وإن كان في الأرض فأخرجه ، وإن كان بعيدا فقربه ، وإن كان قريبا فيسره ، وإن كان قليلا فكثره ، وإن كان كثيرا فبارك لي فيه )

احمد امين احمد غير متواجد حالياً

 

رد مع اقتباس