عرض مشاركة واحدة
قديم 03-20-2012, 06:25 PM   #24664
قنــاص أخبــــار
 
الصورة الرمزية mr200
 

كاتب الموضوع : tiger2001p المنتدى : التحليل الفنى والمالى و المتابعة اللحظية قديم بتاريخ : 03-20-2012 الساعة : 06:25 PM
افتراضي رد: ***...الأخبار الاقتصادية...**...وأهم التقارير عن البورصة المصرية والأسواق العالمية....***

شركات الادويه وقانون تسعير الدواء





>> تطيح أرباح القطاع في 2011 مع المسئولية الاجتماعية والمطالب الفئوية

نظرا لعدم تأثر قطاع الأدوية بأي أزمات واحتفاظه بمعدلات طلب مستقرة يعد من أهم القطاعات الدفاعية الجاذبة للاستثمار ، إلا أن بعض المشاكل التي واجهت الشركات حرمته من تلك الميزة.
أجمعت الشركات العاملة في القطاع أهم الأسباب التي أدت إلي تراجع أرباح شركات القطاع العام الماضي، خاصة التابعة للدولة وليست شركات خاصة التي لا يحق لها تحريك أو زيادة الأسعار.
ارتفاع أسعار الخامات، وبيع العديد من المستحضرات بأسعار أقل من التكلفة تلبية لدورها تجاه المسئولية الاجتماعية، فضلاً عن تعرض معظم الشركات العام الماضي إلي مطالب فئوية لرفع الأجور تعد من
رأت الشركات أن الحل الرئيسي لتلك الأزمة تصنيع مستحضرات جديدة، تطرح بأسعار تتوافق مع تكلفة الإنتاج وأسعار الخامات، إضافة إلي العمل علي فتح أسواق خارجية لتعزيز حجم مبيعات الشركات.
الموضوع الأصلى من هنا: مجموعة البورصة المصرية http://www.BORSAEGYPT.com/showthread.php?p=1060405150
ارتفاع أسعار الخامات وعدم تحريك الأسعار خاصة في ظل ثباتها بالسوق طبقاً لمسئوليتها الاجتماعية يعدان من أهم المشكلات التي تواجه شركات الأدوية، وهو ما عكسته نتائج أعمال جميع الشركات عن عام 2011, وهذا ما قالته هدي متولي، مدير علاقات المستثمرين بشركة «النيل للأدوية والصناعات الكيماوية
أضافت: إن الزيادة السنوية في الأجور وتصنيع منتج بسعر محدد وكمية ومواصفات معينة سوف تساهم كل هذه الأمور في زيادة مصروفات الشركة دون إيرادات تتمكن من تغطية تلك المصروفات.
وتعمل «النيل للأدوية والصناعات الكيماوية» - حالياً - علي مواجهة هذه الأزمة من خلال تصنيع مستحضرات جديدة سوف تحدد أسعارها طبقاً للتغيرات التي طرأت علي أسعار الخامات، وهو ما تسعي إليه الشركة لتحقيق الأرباح المستهدفة العام المالي القادم 2013-2012.وهذا بناءا علي تصريح مدير علاقات المستثمرين بالشركه " هدي متولي
قال عادل صالح، مدير علاقات المستثمرين بشركة «العربية للأدوية والصناعات الكيماوية: إن نسبة الارتفاع في أسعار خامات تصنيع الأدوية بالشركة تراوحت بين 40% و68%، مشدداً علي أهمية أن تطالب الشركات بتحريك الأسعار للتغلب علي هذه الزيادة، بالإضافة إلي إعداد خطط لضغط نفقات الشركة حتي تتناسب مع حجم الإيرادات.
وأوضح أيضا صالح إلي أن الشركة تتكبد خسائر وأعباء عن تكلفة بعض المستحضرات الخاسرة التي تباع بأقل من التكلفة، فضلاً عن تحمل الشركة زيادة في الأجور والمرتبات للعاملين لتلبية بعض المطالب العمالية التي تزايدت عقب أحداث ثورة يناير العام الماضي.
من جانبه، أوضح طلعت النحاس، المدير المالي بشركة «القاهرة للأدوية والصناعات الكيماوية»، أن الارتفاع في أسعار الخامات العام الماضي أبرز المشاكل التي واجهت الشركة وأثرت علي صافي الأرباح.
وكذلك أكد أحمد عبدالغني، محلل قطاع الأدوية بشركة «سي آي كابيتال»، أن شركات قطاع الأدوية بشكل عام تأثرت بعد أحداث ثورة يناير الماضي نظراً لتوقف بعض المصانع بسبب المطالب الفئوية.
وأشار إلي أن قانون تسعير الدواء أبرز المشكلات التي واجهت شركات الأدوية الفترة الماضية، مطالباً بتعديلها حتي تستطيع الشركات تحقيق أرباح.
أضاف أن من أبرز أسباب ارتفاع التكاليف العام الماضي, هو ارتفاع تكاليف الخامات خاصة المادة الفعالة للدواء التي تعتمد الشركات علي شرائها لتصنيع الدواء ، وبالتالي تأثرت ربحية جميع الشركات وهو ما ظهر بمعظم نتائج أعمال عام 2011.
أشار إلي أن شركات قطاع الأعمال تتحمل تكاليف إضافية من تصنيع بعض الأدوية التي يرتفع سعر تكلفتها علي البيع، ومن المفترض أن تغطي هذه التكلفة وهو ما يؤثر أيضاً علي حجم أرباح الشركات.
قال أحمد حازم، محلل قطاع الأدوية بشركة «برايم» للسمسرة في الأوراق المالية: إن أكبر شركة في قطاع الأدوية مقيدة بالبورصة هي «المصرية الدولية للصناعات الكيماوية - إيبيكو» ورغم ذلك توقفت عن العمل لعدة أيام للمطالبة برفع الأجور وهو ما حدث في معظم الشركات.
أضاف أن العام الماضي ترددت أنباء تفيد بتعديل قانون التسعير يتضمن انخفاض أسعار الأدوية في مصر عن العالمية 30% إلي 60% ولكن لم يتم تطبيقه حتي الآن، مشدداً علي ضرورة أن تحدد شركات الأدوية سعر المنتج بالاتفاق مع وزارة الصحة.
اعتبر حازم أن قطاع الأدوية من القطاعات الآمنة والأقل تأثراً العام الماضي حيث لا يتوقف جميع الشرائح في المجتمع عن شرائه خاصة في أوقات الأزمات.
أشار أيضا أنه بسبب إستيراد الشركه معظم المواد الخام , فأن الارتفاع في سعر الدولار يؤثر بنسبة كبيرة علي تكلفة الإنتاج.
أضاف أن شركات الأدوية تتحمل فروق أسعار بعض المنتجات، التي لم يطرأ عليها أي زيادة بعد ارتفاع تكاليف إنتاجها، وهو ما يكبد الشركة جزءاً من الخسائر.
كشفت الموازنة التقديرية لشركة «ممفيس للأدوية والصناعات الكيماوية» خلال العام المالي 2013-2012 عن استهداف الشركة تحقيق صافي ربح يصل إلي 6.2 مليون جنيه مقابل 5.5 مليون جنيه في عام 2011-2010.
استهدفت الموازنة التقديرية لشركة «العربية للأدوية والصناعات الكيماوية» العام المالي 2013-2012، صافي ربح 9 ملايين جنيه مقابل مبلغ 5.8 مليون في 30 يونيو 2011.
الموضوع الأصلى من هنا: مجموعة البورصة المصرية http://www.BORSAEGYPT.com/showthread.php?p=1060405150
كشفت الموازنة التقديرية لشركة «النيل للأدوية والصناعات الكيماوية» للعام المالي 2013-2012 عن استهداف صافي ربح 37.5 مليون جنيه مقابل 47.9 مليون جنيه عام 2011-2010.
وكذلك مجلس إدارة شركة «الإسكندرية للأدوية والصناعات الكيماوية» أشار إلي أن الموازنة التقديرية للعام المالي 2013-2012 تستهدف صافي الربح 44 مليون جنيه مقابل 48 مليوناً في 2012-2011., وفقا للخبر الاقتصادي

 


اخبار مصر - الذهب - تحويل العملات
فوركس - تجارة فوركس
توقيع

mr200

mr200 غير متواجد حالياً

 

رد مع اقتباس