عرض مشاركة واحدة
قديم 03-21-2012, 01:16 PM   #5704
خبير مالى
 
الصورة الرمزية احمد امين احمد
كاتب الموضوع : احمد امين احمد المنتدى : التحليل الفنى والمالى و المتابعة اللحظية قديم بتاريخ : 03-21-2012 الساعة : 01:16 PM
افتراضي رد: اطلب تحليل فنى لاى سهم تجده مع اهم اخبار السوق


شهد القطاع المصرفي خلال الشهور الأخيرة سباقًا محمومًا بين البنوك على إنشاء فروع إسلامية بالسوق المصرية، ففي حين وافق البنك المركزي على افتتاح 13 فرعًا إسلاميًا لبنك "التنمية والائتمان الزراعي"، ويعتزم بنك الإسكندرية افتتاح فرعين جديدين، بينما ينتظر "الأهلي المتحد" موافقة"المركزي" على تأسيس فروع جديدة تتوافق مع الشريعة..
الموضوع الأصلى من هنا: مجموعة البورصة المصرية http://www.BORSAEGYPT.com/showthread.php?p=1060405779

كما يسعى بنكا "التجاري الدولي - مصر" و"إتش إس بي سي" أيضًا اقتحام مجال الصيرفة الإسلامية والحصول على تراخيض بإنشاء فروع جديدة، بالتزامن مع إعلان الدكتور فاروق العقدة، محافظ البنك المركزي، خلال اجتماع اللجنة الاقتصادية بمجلس الشعب ترحيبه بتأسيس بنوك إسلامية جديدة في حالة إحتياج السوق لها‏,‏ لافتا أن نسبة الأخيرة لا تتعدي ‏5%‏ من السوق المصرفية بالبلاد.‏

وقال محمود نجم، مدير عام الاستثمار بالبنك المصري لتنمية الصادرات: إن البنوك تقبل على الفروع الإسلامية نظراً لحاجة السوق المصرية لها في الفترة الحالية، نافيًا وجود علاقة بينها وبين وصول الإسلامين إلى سدة البرلمان وسعيهم لتشكيل حكومة ائتلافية.

وأشار إلى أن السوق تستوعب تلك الفروع الجديدة، مشيرًا إلى أن البنوك عندما تطرح منتجًا معينًا أو تتبنى سياسيات توسعية تتخذ مناحي اقتصادية بحتة لا تتعلق بالسياسة، موضحًا أن بنك "الاستثمار القومي" لم يتخذ إلى الآن قرارً بإنشاء فروع إسلامية.

ورفض المطالب التي يرددها البعض بتأسيس بنك مركزي إسلامي، موضحًا أن "المركزي المصري" هو الذي يعطي تلك البنوك التراخيص، كما أنه قادر على إحكام الرقابة وتطبيق القانون عليها.

وأضاف الدكتور فؤاد شاكر، الأمين العام لاتحاد المصارف العربية السابق، أن البنوك تتسم بمرونة الحركة بالعالم كله، فالمال دائمًا أسرع من القرار الإداري، موضحًا أن حجم الاستثمارات المرتكزة على سياسة التمويل الإسلامي بالولايات المتحدة الأمريكية يقدر بمئات المليارات.

وأوضح أن التوسع بإنشاء الفروع الإسلامية في مصر شيء طبيعي، لكنه لايرتبط بالتغيرات السياسية، متمنياً إبعاد المدلول السياسي عن الاقتصاد نظرًا لأن الأخير يتعلق بأموال وحركةعمل لا ترتبط بالجنسيات، كاشفًا عن عمل "يهود" في الصيرفة الإسلامية في أمريكا وسويسرا.

ولفت إلى أن البنوك الإسلامية بدأت بشكل حقيقي في منتصف السبعينات بمصر، ووصلت الآن إلى ما يقرب من600 مليار دولار في العالم، كما أن معدل النمو بالبنوك التقليدية 5% سنويًا، يرتفع إلى 15% بالبنوك الإسلامية، مشيرا إلى أن التوسع في الصيرفة المتوافقة مع الإسلام اتجاه عالمي وليس قاصرًا على السوق المحلية.

وبين أن العالم أصبح مرتبطًا عالميًا بحلقة واحدة، في ظل انتقال الأموال بين الدول، مبيناً أن الكثيرمن البنوك التي تتعامل بالشريعة تسمى نفسها "أخلاقية"، حيث تنقسم البنوكالإسلامية لنوعين أولهما يقتصر عمله على المعاملات ذات الطبيعة الإسلامية بدون التعامل بالفائدة، والثاني يطبق أخلاقيات العمل الإسلامي.

وقالت نيفين المسيري، العضو المنتدب والرئيس التنفيذي للبنك الأهلي المتحد: إن تجربة البنوك الإسلامية ما زالت تحتاج للتوسع في مصر، لافتًا إلى أن ذلك المنتج أصبح مطلوبًا بجميع البلاد العربية ولايمكن تجاهله، وأوضحت أن المجموعة تقدمت بطلب للبنك المركزي المصري لتأسيس فروع إسلامية جديدة، وتنتظر موافقته تمهيدًا لفتح"شباك" إسلامي للبنك لتقديم تلك الخدمة.

 


اخبار مصر - الذهب - تحويل العملات
فوركس - تجارة فوركس
توقيع

( اللهم إن كان رزقي في السماء فأنزله ، وإن كان في الأرض فأخرجه ، وإن كان بعيدا فقربه ، وإن كان قريبا فيسره ، وإن كان قليلا فكثره ، وإن كان كثيرا فبارك لي فيه )

احمد امين احمد غير متواجد حالياً

 

رد مع اقتباس