عرض مشاركة واحدة
قديم 04-05-2012, 12:53 PM   #6009
خبير مالى
 
الصورة الرمزية احمد امين احمد
كاتب الموضوع : احمد امين احمد المنتدى : التحليل الفنى والمالى و المتابعة اللحظية قديم بتاريخ : 04-05-2012 الساعة : 12:53 PM
افتراضي رد: اطلب تحليل فنى لاى سهم تجده مع اهم اخبار السوق



استمراراً لجهود اتحاد بنوك مصر في التشاور والتنسيق المشترك مع جمعيات رجال الأعمال والمستثمرين في هذه المرحلة الدقيقة التي تمر بها البلاد لإعطاء دفعة لجهود التنمية الاقتصادية والمساهمة في التوصل إلى حلول عملية للتغلب على المعوقات التي تؤثر على نشاط القطاعات الاقتصادية في مصر فقد عقد الاتحاد لقاء مع السيد الدكتور/ محرم هلال رئيس جمعية المستثمرين بمدينة العاشر من رمضان وما يقرب من 200 من السادة أعضاء الجمعية والمستثمرين وأصحاب المشروعات بالمدينة ، كما حضر اللقاء الأستاذ/ طارق عامر رئيس مجلس إدارة اتحاد بنوك مصر والسادة أعضاء مجلس الإدارة وعدد من السادة رؤساء البنوك ، حيث تم خلاله مناقشة سبل مساهمة البنوك في تذليل معوقات الاستثمار في هذا القطاع.
الموضوع الأصلى من هنا: مجموعة البورصة المصرية http://www.BORSAEGYPT.com/showthread.php?p=1060412584

تم خلال اللقاء مناقشة المعوقات التمويلية التي تعانى منها مصانع مدينة العاشر من رمضان وسبل تذليل تلك المعوقات عن طريق ضخ القروض والتمويلات اللازمة لأصحاب هذه المشروعات حتى يعاود هذا القطاع الهام انطلاقه والقيام بدوره كركيزة هامة للاقتصاد المصري.

وأوضح الأستاذ/ طارق عامر أن المرحلة المقبلة تتطلب قرارات غير تقليدية من الجهاز المصرفي لحماية اقتصاد مصر ودعم الصناعات الصغيرة وأنه لابد من حدوث ثورة إدارية من أجل تطوير منظومة العمل التي تتطلب التحرك بسرعة لزيادة معدلات النمو الاقتصادي وأكد على ضرورة مساندة القطاع الخاص بكل قوة لأنه يملك حوالي من 75% إلى 80% من الاقتصاد المحلى مشدداً على أن الفقراء سيتأثرون سلباً بسقوط القطاع الخاص.
الموضوع الأصلى من هنا: مجموعة البورصة المصرية http://www.BORSAEGYPT.com/showthread.php?p=1060412584

وخلال اللقاء تم استعراض الأنشطة الاقتصادية بالمنطقة الصناعية بمدينة العاشر من رمضان، وتطرق النقاش إلى عدد من الموضوعات والقضايا الهامة مثل المعوقات التي تواجه المشروعات بالمدن الصناعية، وغيرها من المشكلات المتعلقة بالتعامل مع الجهاز المصرفي في الوقت الحالي، وسبل تعزيز التعاون المشترك بين البنك الأهلي المصري ومستثمري العاشر من رمضان والتي تعتبر من أهم المناطق الصناعية و تتضمن أنشطة غذائية، غزل و نسيج، خشب و منتجاته ، كيماويات أساسية ، مواد بناء و حراريات و معدنية و أنشطة أخرى.

وقد تمت مناقشه أهم التحديات الى تواجه الصناعات بالمناطق الصناعية ارتفاع اسعار الخامات و المواد الاولية الداخلة في الصناعة و المنافسة الشديدة من قبل شركات دول أخرى بصفة خاصة الصين و الهند والإغراق كما تمثل تكلفة انتقال العمال و ازدحام الطرق تحديات مؤثرة على الإنتاج بصفة عامة و التكلفة بصفة خاصة.

بينما أوضح المستثمرون أن معظم المشروعات بالمدن الصناعية تواجه الكثير من المشاكل التي يغلب عليها تحديات تتعلق بالأداء الاقتصادي والحكومي، وأبرز هذه المشكلات تتخلص في كثرة الأعباء التي تتحملها المشروعات مما يؤثر على السعر النهائي للمنتج وبالتالي يكبح القدرة التنافسية للشركات، فضلاً عن صعوبة استخراج التراخيص والسجل الصناعي والتجاري نظراً لتعدد الجهات المعنية باستخراج مثل هذه المستندات.

وفي هذا السياق ناشد عامر وزارة الصناعة تيسير إجراءات منح وتجديد التراخيص، كما طالب بإعطاء التراخيص للمصانع الجديدة بعد أن تقوم بالإنتاج تيسيرا وتشجيعا للقطاع الخاص.

واستعرض عامر سبل تعزيز التعاون المشترك بين البنك الأهلي المصري ومستثمري مدينة العاشر من رمضان وأبرزها التوسع في تسويق البرامج الائتمانية المتاحة لدى البنك للمشروعات الجديدة والتوسعات الاستثمارية للشركات القائمة بفائدة مناسبة وشروط بسيطة مما يخفف الأعباء التمويلية على المستثمرين. واقترح من جانب آخر أن يتم إصدار نشرات دورية بالأنشطة التي يمولها البنك، وخطوط التمويل المتاحة وشروطها وتوزيعها على المستثمرين من خلال الجمعية، وضرورة إيجاد قنوات اتصال بين البنك والمستثمرين بصفة دائمة، وعقد لقاءات مع الراغبين في الاستفادة من البرامج الائتمانية من خلال جمعية المستثمرين.

وطالب سيادته مؤسسات الدولة بمواكبة إيقاع ثورة 25 يناير وتغيير نمط التفكير السائد والبيروقراطية في الأداء التي مازالت تحكم قطاعات الدولة حتى الآن ، وأشار إلى أن سقوط القطاع الخاص يعني زيادة أعداد الفقراء في مصر.

وأوضح رئيس اتحاد بنوك مصر أن وضع البنوك في مصر مطمئن من حيث السيولة وأكد سيادته على أن البنوك المصرية تمتلك واحدة من أعلى معدلات السيولة في العالم، وأن البنك الأهلي المصري لديه سيولة جاهزة لتمويل كافة أنواع وأحجام مشروعات القطاع الخاص ، واشار الى وضع خطة على مدار 3 سنوات تهدف إلى منح قروض صغيرة تبدأ من 50 ألف جنيه مشيرا إلى أنه تم هذا العام منح 12 ألف قرض ستصل إلى 250 ألفا بنهاية العام، ويتم صرف 300 مليون جنيه على الصناعات الصغيرة. كما أضاف انه بالرغم من ان هناك تراجع في المؤشرات الاقتصادية و تحديات الكبيرة حالياً خاصة بعجز الموازنة العامة و انخفاض احتياطي العملة الأجنبية، ولكن هناك مؤشرات بها التحسن مثل الصادرات و تحويلات المصريون من الخارج، في حين ان حجم واردات الدولة وصلت في الربع الأول من العام المالي الى 17 مليار دولار و بالرغم من الاستهلاك الكبير لسداد فواتير الاستيراد على العملة الأجنبية ، استطاع البنك المركزي مرة أخرى ان ينقذ الاقتصاد المصري و النقدي و المالي من تداعيات كبيرة لسياسة نقدية تستحق اقصى التقدير و التكريم لأنها خط الدفاع عن مقدرات المعيشة اليومية للمواطن

وأكد على وجود سياسات منتظمة تعمل من خلالها البنوك على حل مشاكل المستثمرين ودعا إلى أهمية مساندة كافة المشروعات التي تدعم التنمية الاقتصادية مشيرا إلى أهمية دعم القطاع الخاص لدوره الفعال في خطط التنمية ، كما أكد على ضرورة إعادة النظر فى نظم الإدارة والارتقاء بمستواها فضلا على أهمية الرقابة التنموية على سياسة البنوك لحثهم على اتخاذ القرارات المناسبة والاشتراك بفاعلية في دفع عجلة الاقتصاد المصري ، كما أكد على أهمية تغيير ثقافة العمل دعما لمسيرة التقدم والتنمية.

وصرح الأستاذ/ طارق عامر بأن اتحاد بنوك مصر يع

 


اخبار مصر - الذهب - تحويل العملات
فوركس - تجارة فوركس
توقيع

( اللهم إن كان رزقي في السماء فأنزله ، وإن كان في الأرض فأخرجه ، وإن كان بعيدا فقربه ، وإن كان قريبا فيسره ، وإن كان قليلا فكثره ، وإن كان كثيرا فبارك لي فيه )

احمد امين احمد غير متواجد حالياً

 

رد مع اقتباس