عرض مشاركة واحدة
قديم 05-01-2012, 11:17 PM   #13512
 
الصورة الرمزية ahmed zenhom
 

كاتب الموضوع : محمد على باشا المنتدى : التحليل الفنى والمالى و المتابعة اللحظية قديم بتاريخ : 05-01-2012 الساعة : 11:17 PM
افتراضي رد: الأسهم النارية فى البورصة المصرية

[quote=محمد على باشا;1060422554][frame="6 98"][color="blue"][b][size="6"]اعلان هام

تعلن حركة بناء مصر الحديثة الحرة ..ومؤسسها على يوسف

وشباب مصر الثورة ...عن دعمها ومساندتها

ل حمدين صباحى ..رئيسا للجمهورية

واحمد المولى عز وجل ان عدد الشباب الشريف

بحركة بناء مصر الحديثة الحرة يتجاوز ال 250 الف شابا

فى ربوع البلاد ...

سنعمل جاهدين ..حتى يفوز بالرئاسة ..واحد مننا

انه حمدين صباحى

لا أمه امريكية ..ولا ولاده امريكان ..ولا حد فى عائلته

عنده جنسية غير المصرية ..

حمدين صباحى ..لا كان وزير عند مولانا

..ولا كان منافقا ..بل هو طوال حياته من الثوار الحقيقيين

لذا سيكون حمدين صباحى هو مرشح الثوار


مخاوف الاشتراكية تسيطر على مستثمري البورصة المصرية




جاء العمل بالبورصة المصرية بإقرار قانون 95 المنظم لسوق المال وظهور الاتجاه نحو نظام السوق والاقتصاد الحر، وجاءت الثورة المصرية بمتغيراتها السياسية الغير مستقرة وتداعياتها الاقتصادية التى أثرت سلبا على أداء البورصة المصرية حتى أصبحت على حافة الانهيار، ودفعت القرارات القضائية بإلغاء بعض عمليات الخصخصة و قضايا الشركات الكبرى الموجودة بالبورصة بمخاوف المستثمرين من العودة للنظام الاشتراكي معتقدين إن فكرة استرجاع الحكومة للشركات لن يجعل وجود للبورصة نهائيا ، وهذا دفع بالبورصة بمزيد من التراجع خلال الربع الثالث من العام لتصل خسائر المؤشر الرئيسى 23%، وهو يراه البعض خطر يقترب من الانهيار فى صناعة الأوراق المالية.
يقول محسن عادل نائب رئيس الجمعية المصرية لدراسات الاستثمار أن اتجاه الحكومة لاسترداد شركات القطاع الخاص عن طريق الأحكام القضائية يمثل رجعة للوراء وأثر بالسلب على الأداء، فشهد الربع الثالث ضغوط على أداء البورصة ودفع بها للتراجع نتيجة المستجدات السياسية الغير مستقرة والتى جاءت بخروج أموال البورصة ونقص السيولة حتى ظهر لنا ما يسمى مؤشر تحرير جونز على غرار داو جونز الأمريكي إشارة إلى المؤشر السياسي المتحكم حاليا فى تحركات البورصة وتداولتها ، إضافة إلى بعض العوامل السوقية التى أثرت بالسلب على أداء البورصة مثل تباين تعاملات العرب والأجانب ونقص الدعم المؤسسي إلى جانب عدم حدوث إجراءات هيكليه لدعم السوق بأدوات جديدة وهو الأمر الذي تسبب في عدم توفير أدوات لمعالجة المخاطر لدى المستثمرين الذين تأثروا أيضا بتقلبات الأسواق العالمية الراجعة لأزمة الديون الأمريكية والأوروبية .
الموضوع الأصلى من هنا: مجموعة البورصة المصرية http://www.BORSAEGYPT.com/showthread.php?p=1060422557
الموضوع الأصلى من هنا: مجموعة البورصة المصرية http://www.BORSAEGYPT.com/showthread.php?p=1060422557
وعلى الرغم من ذلك يرى المتفائلون أن الربع الأخير من هذا العام قد يشهد على المستوى الإجمالي تحسنا نسبيا في الأداء مدعوما بعدة عوامل متمثلة في أن السوق عند مستوى يقترب فنيا من قاع حركة التصحيح وأن مستوى الأداء المالي للشركات لا زال جيدا قياسا بالأوضاع الموجودة حاليا على الساحة الاقتصادية والسياسية وأن هذه الفترة تشهد توزيع الأرباح للعديد من الشركات وهو ما يعيد فتح السيولة للبورصة .
يري محمد سراج عضو الجمعية المصرية للمحللين الفنيين أن السوق تحرك في اتجاه هابط خلال الثلاثة شهور ومن المتوقع أن هذا الاتجاه يستمر ولكن في شهر نوفمبر وديسمبر قد يشهد السوق بعض الارتفاع ولكن بما أننا في اتجاه هابط فمن الممكن حدوث بعض الارتدادات التصحيحية ، وأوضح ان البورصة تعاني منذ فتره طويلة من موجه هبوط فمؤشر إيجي اكس 70 الخاص بالشركات المتوسطة والصغيرة هبط بنحو 17% خلال 6 جلسات كما ان المؤشر الرئيسي إيجي اكس 30 هبط بأكثر من 11%، وفسر بأن الموجة الهبوطية للسوق ازدادت حدة بعد الحكم برد رخص الحديد والحكم الأخير برد 3 شركات لقطاع الأعمال للحكومة وهو ما أثار مخاوف المستثمرين من مدي إمكانية عودة الحكومة لتطبيق النظام الاشتراكي.

أوضح رمضان محمد محلل مالي أنه إذا استمرت البورصة على هذا الشكل فإن صناعة الأوراق المالية في خطر لأنها تقوم على الضوابط أكثر منها من الاهتمام بتنمية السوق لذا أكد على ضرورة الاهتمام بالضوابط ، وأشار أن التنبؤ بما سوف يحدث في الربع الرابع من العام وانتعاش البورصة من جديد مرهون بإزالة كل أسباب التردي التي حدثت في الفترة السابقة ، ويضيف أن سبب تراجع البورصة خلال الثلاث الشهور الماضية يرجع إلى تجاهل الجهات القائمة على إدارة الأمور بأهمية البورصة ودرها الفعال مشيرا إلى أن حازم الببلاوي وزير المالية ينظر فقط في كيفية سداد عجز الموازنة وكذلك الجهاز المصرفي يلعب دورا سلبيا من حيث أنه يعمل على تمويل أذون الخزانة دون أن يشجعوا على الاستثمار في البورصة التي تعتبر الوجه الحقيقي للاقتصاد .

عبد الرحمن سيد أحد المتداولين والمستثمرين فى البورصة يرى ان هناك تراجع حاد مبالغ فيه ولا يتفق مع قيمه الأصول المالية المتداولة في السوق بسبب ضعف السيولة وضعف الطلب وهذا يحتاج إلى دعم القوى الشرائية في السوق، وعن تجربته كمستثمر فى البورصة بانه يبحث عن خروج آمن من السوق اعتقادا منه بانهيار البورصة إذا استمرت الأوضاع هكذا خاصة وان الاقتصاد المصرى غير واضح المعالم ويقف ما بين الرأسمالية والاشتراكية دون معلم و أشار بأن الحكومة والبنوك لا تشجيع الاستثمار في البورصة حتى تظل الودائع موجودة بالبنوك لافتا لمقولة البنوك بضرورة عدم الاستثمار في البورصة لأن السوق يشهد تقلبات عديدة والمكاسب غير مضمونه .
أحمد سلامة احد المتداولين فى البورصة يطالب بضرورة تأسيس لجنة دائمة لإدارة الأزمات، ويرى انه من الأفضل أن يتم انتخاب رئيس البورصة من ضمن المختصين والمتعاملين فى مجال سوق المال حتى يستطيع اتخاذ التدابير اللازمة فى الأوقات العصيبة، ويؤكد على ضرورة تنسيق حملات ترويجية من قبل رئيس البوصة محمد عمران للمحافظات والجهاز المصرفي وشركات الاستثمار بأهمية البورصة .

 


اخبار مصر - الذهب - تحويل العملات
فوركس - تجارة فوركس

ahmed zenhom غير متواجد حالياً

 

رد مع اقتباس