عرض مشاركة واحدة
قديم 05-02-2012, 01:27 AM   #26066
قنــاص أخبــــار
 
الصورة الرمزية mr200
 

كاتب الموضوع : tiger2001p المنتدى : التحليل الفنى والمالى و المتابعة اللحظية قديم بتاريخ : 05-02-2012 الساعة : 01:27 AM
افتراضي رد: ***...الأخبار الاقتصادية...**...وأهم التقارير عن البورصة المصرية والأسواق العالمية....***

بعد دخول بريطانيا واسبانيا في انكماش لربعين متتاليين ماهو الركود؟ وأسبابه؟ ولماذا يحدث؟





بعد أن عانى الإقتصاد البريطاني من الدخول مجددا في دوامة الركود في أعقاب انكماشه 0.2 % خلال الربع الأول، كما كشفت بيانات رسمية صدرت الأسبوع الماضي، فضلا عن دخول الإقتصاد الإسباني أيضا في نفس الحالة بعد انكماشه 0.3 % في الشهور الثلاثة الأولى من العام بات ملحا مع كثرة التساؤلات ان نتعرف على الركود، ماهيته؟ وأسبابه، ولما يحدث؟
الموضوع الأصلى من هنا: مجموعة البورصة المصرية http://www.BORSAEGYPT.com/showthread.php?p=1060422566
يعرف الركود على أنه تراجع للنشاط الإقتصادي –تحقيق معدلات نمو سلبية للناتج المحلي الإجمالي- خلال ربعين متتاليين على الأقل، لكن ما معني ذلك؟
تراجع النشاط الإقتصادي يعني في المقابل تراجع كبير في انفاق المستهلكين يفضي إلى خسارة الكثيرين لوظائفهم، وبالتالي الدخل الناتج عن تلك الوظائف، فضلا عن ضياع أرباح الشركات، وهو ما يكون عادة نتيجة صدمة اقتصادية مثل الفقاعات.
وتحدث الفقاعة عندما تكون بعض الأصول مثل العقارات أو الأسهم مقومة بأعلى كثيرا من قيمتها الحقيقية، عندئذ تنفجر الفقاعة التي كبرت بشكل مبالغ فيه، ومن ثم تتراجع أسعار هذه الأصول محدثةً تأثيرا سلبيا على الإقتصاد.
ويصاحب ذلك الأمر تراجعا ملحوظا في الإستثمار، وهبوطا في الأرباح، وبالتالي تتزايد حالات الإفلاس بين الشركات وكذلك المستهلكين، وارتفاع معدلات البطالة نظرا لمحدودية طاقة التشغيل في الشركات نتيجة ضعف الطلب، وانخفاض الإنفاق.
وبمتابعة الرسم البياني التالي الخاص بالناتج المحلي البريطاني الذي انكمش للربع الثاني على التوالي في الشهور الثلاثة الأولى من العام بنفس النسبة عند 0.3 % نجد ان الركود يحدث كل عدة سنوات، لكن يبلقى الوضع الأسوأ في تكرره خلال فترة قصيرة "ركود مزدوج" كما حدث في الوقت الحالي، وفي فترة السبعينات من القرن الماضي أيضا.

 


اخبار مصر - الذهب - تحويل العملات
فوركس - تجارة فوركس
توقيع

mr200

mr200 غير متواجد حالياً

 

رد مع اقتباس